أسباب عضوية للضعف الجنسي

أسباب عضوية للضعف الجنسي

 

  • مرض السكر :

كف يؤثر مرض السكر على القدرة الجنسية ؟

من اًشهر الأمراض التي تؤدي إلى الضعف الجنسي هو مرض البول السكري ، الذي يعاني منه الكثيرون . فمع إهمال العلاج وإرتفاع نسبة السكر في الدم لفترات طويلة ، تبدأ الشكوى من مضاعفات هذا المرض والتي منها نقص القدرة الجنسية . واول ما يلحظه المريض هو حدوث ضعف بسيط في إنتصاب العضو ، لكن لا يلبث أن يتكرر هذا الضعف ، ومع مرور.الوقت يزداد تدريجيا حتى يصل المريض إلى مرحلة قد يفقد فيها تماما القدرة على إنتصاب القضيب .. وذلك رغم عدم تغير احساسه بالرغبة الجنسية ، مما يسبب معاناة نفسية للمريض .

يحدث ذلك نتيجة لحدوث التهاب مزمن بالاًعصاب الطرفية للجسم ، والتي منها الاًعصاب المغذية للقضيب نفسه والتي تحدث من خلالها الإستجابة للمؤثرات الجنسية ، مما يؤدي إلى ضعف القدرة على إنتصاب العضو . إلى جانب ذلك يشكو المريض من تنميل بأطراف الذراعين والساقين أو ربما «شكشكة » أو حرقان وبعد فترة قد يفقد الإحساس تماما بالاًلم أو اللمس .

ولكن ليس دائما إلتهاب الأعصاب الطرفية هو سبب الضعف الجنسي عند مريض السكر ، فيمكن أن يحدث ذلك في وجود أسباب اًخرى ، مثل :

  • ضعف الجسم وفقدان الوزن وهو ما يتعرض له مريض السكر ، مما يؤدى بالتالى إلى ضعف القدرة الجنسية كجزء من ضعف الصحة العامة .
  • قد ينشاً الضعف الجنسي نتيجة لتعاطي اًدوية لعلاج اًمراض اًخرى مصاحبة لمرض السكر ، مثل اُدوية ضغط الدم المرتفع ، والتي يؤدي معظمها إلى ضعف القدرة على الإنتصاب . هنا يكون العلاج اْسهل ما يكون بمجرد تغيير هذه الاًنواع إلى اَّنواع أخرى لا تؤثر على القدرة الجنسية .
  • إصابة المريض بالاكتئاب النفسي بسبب معاناته الطويلة مع المرض أو لاًي سبب آخر . ويدل على ذلك فقدان الشهية وعدم التركيز والإحساس بالحزن والاًسف .
  • يؤدي ضعف الصحة العامة لمريض السكر إلى فرصة الاصابة بالإلتهابات الميكروبية فيمكن أن يؤثر التهاب البروستاتا أو الحويصلة المنوية على القدرة الجنسية .
  • قد يكون السبب وجود خلل في إفراز هرمونات الغدد الصماء مصاحب لمرض السكر . ويحتاج معرفة ذلك إلى إجراء فحوص طبية دقيقة لتحديد نوع هذا الخلل وعلاجه .

كيف يكون العلاج ؟
اُساس العلاج هو السيطرة على مرض السكر والحفاظ على نسبة طبيعية من السكر في الدم ، وذلك بضبط جرعة الدواء ( الإنسولين اًو الاًقراص ) وتنظيم الغذاء ، وممارسة الرياضة ( ولو رياضة المشي ) ، ثم علاج السبب المؤدي للارتخاء الجنسي مع الأخذ في الإعتبار أن إلتهاب الأعصاب الطرفية ليس دائما هو السبب الوحيد لضعف القدرة الجنسية ، كا اًن علاجه ليس سهلا ، لكن يمكن تحسين القدرة الجنسية إلى حد كبير لو توصلنا إلى أسباب أخرى للضعف الجنسي عند المريض وقمنا بعلاجها.

 

  • أساب أخرى:
  • البروستاتا : هل يؤدي التهاب البروستاتا إلى الضعف الجنسي ؟

 

من النادر أن يؤدي التهاب البروستاتا إلى الضعف الجنسي ، لكن في بعض الحالات يكون الاتهاب مصحوبا بألم أثناء مرور السائل المنوي اًو اًلم في منطقة الخصية مما يجعل المريض يتجنب المعاشرة الجنسية حتى يتجنب حدوث هذه الاَلام .

  • التهاب الاًطراف العصبية ، وإصابات الحبل الشوكي ، ووجود اًورام بمنطقة الحوض .
  • خلل إفراز بعض هرمونات الغدد الصماء .
  • الإجهاد الشديد اًو الضعف العام سواء الناتج عن سوء التغذية اَّو الإصابة بمرض مزمن مثل مرض السكر أو الدرن الرئوي اًو فشل القلب .
  • بعض الاًدوية : مثل المهدئات وأدوية علاج الاكتئاب وبعض أنواع من أدوية علاج ضغط الدم المرتفع .
  • ادمان الخمور اًو المخدرات والإفراط فى التدخين .
  • الشيخوخة : بعد سن 75 عاما يصاب حوالى ٥٠٪ من المسنين بالإرتخاء الجنسي

 

شاهد أيضاً

الرعاية الطبية مطلوبة أثناء الحمل

الرعاية الطبية مطلوبة أثناء الحمل تعتقد بعض السيدات اًن العناية بالحمل على يد طبيبة متخصص …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!