اختلاف فترة الوصول إلى الذروة

  • اختلاف فترة الوصول إلى الذروة :

ليس معنى ما سبق اًن حدوث القذف قبل مرور حوالي دقيقتين من وجود العضو داخل المهبل ، يعتبر عيبا في حق الرجل اًو قد يشير إلى وجود مرض ما ، مما يدعو إلى التوتر وإختلاق الاًوهام وكذلك لا يعني تأخر حدوث القذف عن هذه المدة تمتع الزوج بالرجولة الزائدة عن غيره من الرجال . فلا شك أن حدوث القذف ، وإن كان يخضع لتوقيت معين كرد فعل طبيعي عند معظم الرجال

فإنه يتأثر بعوامل كثيرة ، معظمها عوامل نفسية ، تتحكم فى سرعة الوصول إلى الذروة .

ولناًخذ ما يحدث في ليلة الزفاف مثالا على ذلك ، ففي تلك الليلة قد يتعرض الاًزواج إلى اُمرين ؛ إما سرعة القذف بمجرد ملامسة فرج الزوج ، وهذا ما ينطبق على معظم الاًزواج الجدد ، وإما المعاناة من إرتخاء القضيب ، خاصة بعد تكرار الفشل في إيلاج العضو داخل مهبل الزوجة العذراء . ففى كلتا الحالتين يظهر دور العامل النفسي بوضوح في التحكم في سرعة القذف ؛ ففى الحالة الاًولى يحدث القذف بسرعة بسبب الاٍرتباك وشدة الإثارة التي يتعرض لها الزوج من خلال تجربته الاولى .

وفي الحالة الثانية يكون سبب الإرتخاء هو التوتر والخوف من الفشل ، بالإضافة إلى موقف الزوجة خلال اللقاء الجنسي ، فالاَلام ، أو الصراخ اًو سخرية الزوجة من فشل الزوج ، قد يكون سببا كافيا لإرتخاء القضيب .

كذلك تتأثر سرعة القذف بالعوامل النفسية بطريقة غير مباشرة من خلال تاًثر اللقاء الجنسي بين الزوجين بالمكان والزمان والظروف المحيطة بوجه عام فمثلا ، لا تتوقعي أن يكون زوجك بنفس الكفاءة إذا تم اللقاء الجنسي بينكما في منزل « حماتك»  ، ففي اًغلب الظن سيكون اللقاء غير ممتع تماما ، سيكون القذف سريعا ، لعدم توفر الأمان والسكون الكافي .. كما تتاًثر سرعة القذف إلى درجة كبيرة بالحواس المختلفة ، كالنظر واللمس والشم .. فمن الطبيعي اًن يصل الزوج إلى الذروة بسرعة إذا طالعته الزوجة برائحة عطر مثير ، ومن الطبيعى اًيضا أن لا يصل إلى ذلك أمام رائحة البصل !!

إلى جانب ما تقدم لا يزال هناك عامل آخر يؤثر بمفرده إلى حد كبير على سرعة القذف ، وعلى نشوة اللقاء الجنسى بوجه عام ، هو عامل الحركة ، فلا شك أن الجماع المصحوب بالحركة المتقنة وما يصحبها من تعبير عن المتعة يعجل بالقذف عن الجماع الفاتر المفتقد إلى الهمة .

 

شاهد أيضاً

كيف تعتنين بنفسك أثناء الحمل ؟

كيف تعتنين بنفسك أثناء الحمل ؟   * ملابس الحامل : المفروض أن تكون ملابس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!