الاتصال الجنسي في غير المهبل (المؤخرة) حلال أم حرام؟

الاتصال الجنسي في غير المهبل “الدبر” حلال أم حرام؟

رأي الفقهاء:

أجمع الفقهاء على عدم جواز وطء الزوجة فيما عدا الفرج، وقد جاء النبي عن ذلك في أحاديث نبوية، ووصف النبي صلى الله عليه وسلم محالفة ذلك باللوطية الصغرى، وله أن يأتيها في فرجها من أي ناحية.

استنادا إلى قوله سبحانه وتعالى: “فأتوا حرثكم أنى شئتم”(1).

إذا أن معنى ذلك كما أكد العلماء: كيف شئتم أي على أي صفة شئتم: من استلقاء أو إكباب أو ما إلى ذلك وهذا أقرب إلى لصواب وإلى المنطق، فما كان الله سبحانه وتعالى ليحل شيئا فيه ضرر للإنسان ولعل سبب نزول الآية السابقة فيه ما يؤكد صحة ما أجمع عليه الفقهاء ففي حديث عن جابر قال: كانت اليهود تقول إذا جامع الرجل المرأة من ورائها في فرجها كان ولدها أحول، فأنزل الله تعالى: (نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم)(2) أخرجه البخاري فكان الغرض من نزول هذه الآية، كما هو واضح، أن يبطل الله سبحانه وتعالى مازعمه اليهود، ولم يكن الغرض هو أن يحلل وطء الزوجة في أي موضع من مواضعها.

(1) البقرة 223
(2) رواه البخاري في صحيحه كتاب التفسير باب قوله تعالى (نساؤكم حرث لكم) وأبو داود في سنته حديث رقم (2163) في كتاب النكاح باب في جامع النكاح.

شاهد أيضاً

مزاولة العمل لـ الحامل .. هل تستمر ام تتوقف؟

مزاولة العمل  أنا حامل في الشهر الرابع هل أتوقف عن العمل؟ غير مطلوب من الحامل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!