الاتيان في دبر المرأة ! ( نكاح وجماع الدبر)

3332الاتيان في دبر المرأة

  • ومثل ذلك كمن فتح الباب أمامه فاًبى إلا الدخول من الشباك، فأذى نفسه حين وقِع، فاندقت رقبته، وكُسِرَ عنقه، وقد يلجأ بعضهم إلى الاتيان من الدبر تحت شعار : (التمرين على المباراة الكبرى)، أو أن فطرته قد شوًهت ومسخت ، وبداية لا أدري كيف يضع ذكره في موضع الخراء ، ذلك الاحمق؟

والنصوص التى تحرم اتيان المرأة فى دبرها عديدة :

  • فقد جاء عمر رضىِ اللًه عنه يقول : يا رسول اللْه ، هلكت ، قال : وما أهلكك؟ قال: حولت رحلي الليلة، آي : جعلت للدبر لا للقُبل ، فأوحى الله تعالى إلى نبيه صلى الله عليه وسلم: ((نسِْاوُكُمْ حَرْثُ لًكُمْ فَاًتًوا حَرثكُمْ أَنَّى شِئتُمْ )) ، فقال صلى الله عليه وسلم :(( أقبل وأدبر، واتق الدُّبر والحيضة))(1).
    وفي حديث أم سلمة رضې اللْه عنها، عن النبي صلى الله عليه وسلم فىِ قوله تعالى : ((نِساَؤكم حَرْث لَكُمُ فاُتُوا حَرْتَكُمْ أنَّى شئتُمْ ))البقرة:223 ، قالت : ((فيِ صمام واحد))(٢) ، أى: (القُبل)
  • وفي حديث اًبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ((ملعون من أتى امرأة في دُبرها ))(٣)

 

  • وفي حديث أبي هريرة أيضًا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :((لا ينظر اللَه إِلى رجل أتى رجلاً، أو امراُة في الدَّبر))(4) وقد قال الفقهاء استنادًا إلى هذا الحديث: ٠ان إتيان المرأة في الدبر هو (اللوطية الصغرى)، اًو (اللوط الأصغر).
  • وفي حديث عنه أيضاً عن رسول اللًه صلى الله عليه وسلم قال : ((من أتى حائضَاً أو امرأة فىِ دبرهأ أو كاهنًا فصدقه؛ فقد كفر))(5).
  • وعن خزيمة بن تابت رضي الله عنه، أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن إتيان النساء في أدبارهن، أو اتيان الرجل المرأة في دُبرها؟ فقال : ((احلال ))، فلما ولى دعاه ، أو أمر فدُعي، فقال : كيف قلت؟ في أي الخربين؟اا، أو في أي الحرزتين؟ أو في أي الخصفتين؟(6) ،(( أمن دُبرها في قبلها، فنعم، أو من دبرها فىِ دبرها؟ فلا، فإن الله لا يستحي من الحق، لا تأتوا النساء في أدبارهن))(7).
  • وعن ابن عباس رضي اللّه عنهما قال :((كان هذا الحي من الأنصار وهم أهل وثن – مع هذا الحي من يهود- وهم أهل كتاب- وكانوا يرون لهم فضلاً عليهم في العلم، فكانوا يقتدون بكثير من فعلهم، وكان من أمر أهل الكتاب أن لا يأتوا السماء إلا على حرف(8) ، وذلك أستر ما تكون المرأة، فكان هذا الحي من الأنصار قد اًخذ بذلك من فعلهم، وكان هذا الحي من قريش (المهاجرين) يشرحون النساء شرحًا منكَرًا، ويتلذذون منهن مقبلات، ومدبرات، ومستلقيات، فلما قدم المهاجرون المدينة، تزوج رجلُّ منهم امرأة من الأنصار،

 

فذهب يصنع بها ذلك فأنكرت ذلك، وقالت : إنما كنا نؤتى على حرف، فاصنع ذلك، وإلا فاجتنبني، حتى شرى امرها (عظم واشتهر)، فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأنزل اللًه عز وجلَّ:((نِسَاوُكًمْ حَرْث لَّكُمْ قاْتوُّا حَرْثَكُمْ أَنى شئْتُمْ ))، أي : مقبلات ومدبرات ومستلقيات، يعنىِ بذلك موضع الولد(9)
ولقد كان لابن عمر قولأ حاسمًا فى هذا حين قال: أو يفعل ذلك مُسلم؟ا
وقد قال الشافعية والمالكية والحنابلة والأحناف وجمهور العلماء بحرمة الوطء في الدبر.
وردّ الإمام النووي على القائلين بإطلاق الاَية :فَاًتُوا حَرثكُمْ أَنَّى شِئتًمّ فقال: أي في موضع الزرِع من المرأة، وهو قُبلها الذي يزرِع فيه المني لابتغاء الولد، ففيه إباحة وطئها في قُبلها إن شاء من بين يديها، وإن شاء من ورائها، وإن شاء مكبوبة، وأما الدبر فليس هو بحوث، ولا موضِع زرع، ومعنى ((واَنَّي شئْتُم)) كيف شئتم، واتفق العلماء الذين يعتد بهم على تحريم وطء المرأة في دبرها(10) .
وهذا يعني أيضُا بالضرورة حرية الوضع الجنسي للرجل والمرأة على شريطة أن يأتيها في حِرّها لا في فتحة الإست أو الشرِج (الدبر)

 

——————-

(1) حسن: الترمذي (٢٩٨٠) في التفسير، وحسنه الشيخ الألباني (٢٨-٢٩) في آداب الزفاف
(2) صحيح: الترمذْي (٢٩٧٩) في التفسير، وصححه الألباني (٢٧، ٢٨) في اَداب الزفاف
(3) صحيح: اَّحمد (٤٤٤/٢) فى المسند
(4) حسن: الترمذي (١١٦٥) في الرضاع، وحسنه الألباني في المشكاة ( ه ٣١٩)

(5) صحيح: الترمذي (135) في الطهارة، باب (١٠٢)
(6) الخصفتين: الثقبين.
(7) حسنِ احمد ( 5/٢١٣) في المسند .
(8) أي : وهن نائمات على ظهورهن.
(9) صحيح: ابو داود (٢١٦٤)، والحاكم (٢/ 195) في المستدرك وصححه .

(10) شرح النووي على صحيح مسلم (ه/٢٣٢)، طبعة دار الفجر للتراث

شاهد أيضاً

floos-alzwja

الفلوس … السبب الدائم للخلافات الزوجية !!

الفلوس … الفلوس السبب الدائم للخلافات الزوجية !! اصبحت الخلافات الزوجية على المادة ” الفلوس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!