الرعاية الطبية مطلوبة أثناء الحمل

الرعاية الطبية مطلوبة أثناء الحمل

تعتقد بعض السيدات اًن العناية بالحمل على يد طبيبة متخصص هو شيء زائد عن الحاجة وإنفاق للمال في غير محله . بينما الحقيقة غير ذلك ، فزيارتك للطبيبة طوال فترة الحمل على فترات منتظمة شيء ضروري لتتجنبي حدوث اًي متاعب كان من الممكن تحاشيها . ويصبح لهذا الأمر ضرورة قصوى إذا كنت تعانين من اًحد الاًمراض التي قد تؤثر على مسار الحمل مثل مرض السكر اًو مرض ضغط الدم المرتفع .

فلا تتكاسلي عن ذلك ، وابدئي فى البحث عن طبيب متخصص فى رعاية الحوامل ، اًو حتى اًي «مركز »اًو «مستشفى عام » به قسم خاص لرعاية الحوامل لتعهدي إليه بمباشرتك أثناء الحمل . ويكفي على الاًقل أن تذهبي إليه مرة واحدة كل شهر في اًول ستة أشهر ثم تتقارب مواعيد الزيارة بعد ذلك .

  • ماذا ستفعل لك الطبيبة ؟ :

خلال زيارتك الاًولى للطبيبة ، ستقوم غالبا بإجراء الآتي : أولا ستعرف منك على حالتك الصحية في الماضي والاًمراض التي قد أصبت بها ، وعن الحالة الصحية لاًفراد عائلتك للكشف عن وجود أي أمراض وراثية ، وستسألك عن طبيعة عمك وعاداتك في الطعام والشراب ، وعلاقتك بزوجك …

وستساًلك عن الدورة الشهرية ومدى .انتظامها ، وعن آخر موعد لنزول دم الحيض ، وعما إذا كان قد حدث لك ،اجهاض من قبل …

وما إلى ذلك من الاًسئلة التي تعطي له إنطباعا عن حالتك الصحية بوجه عام .

يأتى بعد ذلك دور الفحص الطبي ، فيقوم الطبيب بفحصك فحصا موضعيا من خلال فتحة المهبل ، ويكون ذلك بإدخال أداة طبية إسطوانية الشكل لتفتح جانبي المهبل فتمكنه من رؤية أسفل الرحم بوضوح . ثم يقوم الطبيب بإدخال اًصبعين إلى المهبل ، مكسوين بقفاز ، بينما يضع يده الاًخرى على اًسفل البطن ، بهذه الطريقة يمكنه تحسس الرحم بين أصبعيه وبين يده الموضوعة على ظاهر البطن ، ليحدد موضعه وحجمه بالنسبة لفترة الحمل ، فلا يمكن عادة تحسس الرحم من ظاهر البطن فقط إلاّ بعد مضي حوالي ثلاثة اًشهر على الحمل .

وقد يقوم الطبيب اًثناء فحصك داخليا بأخذ بعض المقاسات ليتاًكد من أن ممر الولادة من الإتساع الكافي بحيث يسمح بولادة طبيعية.

وغالبا سيطلب منك الطبيب أثناء زيارتك الاًولى إجراء بعض الإختبارات المعملية ، مثل فحص عينة من الدم ليرى إذا كنت مصابة بفقر الدم وليتعرف على فصيلة دمك وعامل ريزس .

وفحص عينة من البول للكشف ، خاصة ، عن الزلال والتأكد من سلامة الكليتين .

وفي اَخر الزيارة ، غالبا سيرشدك الطبيب إلى طريقة التغذية المطلوبة اًثناء الحمل وما يجب اًن تتناوليه من طعام ، وغالبا سيصف لك مجموعة من الفيتامينات لتستمري على تناولها أثناء الاًشهر الأولى من الحمل لتكون كافية لسد إحتياجات جسمك اًنت وطفلك المنتظر .

اًما فى زياراتك التالية للطبيب فلن تستدعي الحاجة إجراء مثل هذا الفحص ، فغالبا سيكتفي الطبيب بإلقاء بعض الأسئلة ويسجل وزنك وضغط الدم ويفحص بطنك ليتبين مقدار نمو الجنين ، ويتأكد من سلامته وذلك بالإستماع إلى دقات قلبه بسماعة خاصة تشبه البوق يضعها على أسفل بطنلك .

وواجبك أثناء هذه الزيارات أن تكوفى مدركة لأى تغيّرات تطرأ على حالتك الصحية حتى تستفسرى عنها من الطبيب فى زيارتك التالية له.

شاهد أيضاً

حقوق الزوجين وأصول المعاشرة الزوجية

حقوق الزوجين وأصول المعاشرة الزوجية   خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!