الشاهدان

6622الشاهدان

  • وقد قال الله تعالى عن العقد : ((وَاَّشْهِدُوا ذَوَيْ عَدْل،مَِنكُم))فالزواج من العقود، والعقود دائمًا تحتاج إلى الشهود، وقد سبق حديث : ((لا نكاِح إلا بولي وشاهدي عدل))(1).
  • وقد اتفق الأئمة الأربعة على وجوب الشهادة لصحة عقد الزواج، وقد تحرز بعضهم عن الأخذ بالاَية المذكورة، وقالوا: لم يذكر في القرآن من أمر الشهادة شيء ولكن الحديث المتقدم من الأحاديث المشهورة، والحديث المشهور يقيد مطلق الكتاب ويخصص عمومه (٢).
  • وقد اتفق العلماء على أن عدم وجود الشهود وقت العقد أو وقمت الدخول يفسد الزواج، ويصبح الدخول بالمرأة معصية .

ومن الشروط الواجب توفرها في شاهدي الزواج
(1)يشترط فيهم الإسلام، والعقل، والبلوِغ .

(2)أن يكونا شاهدين فاَكثر .
(3)فإن لم يكونا شاهدين من الرجال(( فَرَجُلُ وَامْرَاُتانِ ممنَ ترضوْنَ مِنَ الشهُّدَاء))البقرة:282 ولا يصح أن يكن أربعة نسوة .
وذلك لأن شهادة النساء وحدهن لا تجوز إلا في حالات الولادة، والبكورة، والثيوِبة فقط .
(4)اًن يكونا شاهدىِ عدلٍا لا يعرفان بالفسق، وهذا من باب تكريم الزواج والاعلاء من شأنه فلا يشهد عليه إلا الرجل العدل، ومن قال بغير ذلك هم الاحناف فقط ، وهنا لابد من تكثير الشهود قدر الإمكان لقلة العدول في زمان الجهر بالفسق والمجون.
(5)أن يسمع الشاهدان كلام العاقدين (أولياء الزوِج والزوجة) وأن يفهما المراد به دون أي لخط في المجلس.

—————————————

(1)سبق تخريجه في الفصل السابق
(2) أصول التشريع الاسلامي، للاستاذ علي حسب اللّهْ، (ص٤٣)، طبعة دار المعارف.

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

0008

التوارث !

فقد أصبح لكل من الزوجين بموجب الزوجية حق فىِ مال الاَخر ، ما دام قد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!