العقم: فحص (السائل المنوي )

  • بالنسبة للزوج :
  • فحص عينة من السائل المنوى :

يفقد الزوج قدرته على الإخصاب إذا قل عدد الحيوانات

المنوية ، اْو ضعفت حيويتها ، اًو زادت بها نسبة الأشكال المشوهة ( الأشكال غير الطبيعية) .

 

  • عدد الحيوانات المنوية :

العدد الطبيعي للحيوانات المنوية هو من ٦٠ إلى ٨٠ مليون حيوان منوي في كل سنتيمتر مكعب من السائل المنوي ، اًما إذا قل هذا العدد عن ٢٠ مليونا يصبح الرجل في هذه الحالة غير مخصب ومن أسباب ذلك :

* في نسبة كبيرة من الحالات لا يوجد سبب واضح .

* دوالي الخصية : وجد اْن دوالي الخصية قد تؤدي إلى نقص في معدل عملية تكوين الحيوانات المنوية ، وقد ظهرت أكثر من نظرية لتفسير ذلك ، منها القول : بأن وجود الدوالي يرفع من درجة حرارة الخصية مما يبطيء من تكوين الحيوانات المنوية. ونظرية اُّخرى تقول : إن ركود الدم خلال الدوالي يؤدي إلى تراكم نواتج الإحتراق في خلايا الخصية مع حرمانها من الأكسجين الكافي لتقوم بوظائفها الطبيعية .

ونظرية ثالثة تقول : إن وجود الدوالي يسمح بمرور مواد ضارة من الغدة الكظرية إلى الخصية كما يعطًل من نشاطها – وذلك لأن الدوالي ( اًوردة متمددة ) تفتقر عادة إلى الصمامات التي تمنع نزول الدم إلى اُسفل على عكس الاًوردة الطبيعية .

 العلاج :

يمكن علاج دوالي الخصية بالجراحة وهي عملية ليست صعبة ، كما اًن نتائجها في علاج العقم جيدة ، فقد وجد أنه فى حوالي ٧٠٪ من الحالات يستعيد الرجل خصوبته بعد مرور حوالي سنة من علاج الدوالي . والمهم قبل إجراء العملية هو التاًكد من عدم وجود سبب آخر للعقم والتاكد من خصوبة الزوجة – فلا يشترط أن تؤدي دوالي

الخصية دائما إلى العقم .

فى حالات قليلة لا يوجد حيوانات منوية بالمرة فى السائل المنوي ، وعادة يكون السبب وجود خلل أولى في وظيفة الخصيتين يمنعها من تكون حيوانات منوية . اًو وجود انسداد تام للممرات المنوية فلا تخرج مع السائل المنوي بعد تكوينها .

فى هذه الحالة يجب اًخذ عينة من الخصية وفحصها ، فاذا ثبت أنها لا تقوم بتكوين حيوانات منوية يحتاج الأمر في هذه الحالة إلى علاج هورمون طويل المدى ولكن للأسف أن نتائجه لا تزال ضعيفة .

  • حيوية الحيوانات المنوية :

تبقى الحيوانات المنوية بعد تكوينها في الخصية فى حالة سكون ، لكن عندما تخرج مع السائل المنوي عند القذف تبداً في النشاط والحركة ، وحتى يحتفظ الرجل بقدرته على الإخصاب يجب اًلا تقل الحيوية في أكثر من .٤ إلى . ه٪ من الحيوانات المنوية بعد مرور ثلاث ساعات وفي أكثر من .١٪ بعد مرور ٢٤ ساعة .

وتفقد الحيوانات المنوية حيويتها بسرعة أكثر من سبب : مثل وجود دوالي بالخصية ، أو إلتهاب موضعي كاٍلتهاب البروستاتا ، أو الحويصلات المنوية ، واًحيانا يكون السبب وجود أجسام مضادة للحيوانات المنوية تؤدي إلى إلتصاق بعضها ببعض فلا تكون قادرة على الحركة الطبيعية وإحداث التلقيح .

يحتاج إصلاح هذه الحالة إلى بحث دقيق لمعرفة السبب المؤدي إلى ضعف حيوية الحيوانات المنوية وعلاجه .

 

كيف تحصل على عينة

من السائل المنوي لتحليلها ؟

 

من الاًفضل أن يمتنع الزوج عن الجماع لمدة اًسبوع ، وفى يوم إجراء التحليل يجامع زوجته ولكن يقوم بالقذف خارجا فى زجاجة يعدها لهذا الغرض . بهذه الطريقة يتم الحصول على عينة جيدة للتحليل ، أفضل من العينة التي يتم الحصول عليها بممارسة «العادة السرية » أو إستخدام «عازل طبى ».

ويجب اًن تصل العينة إلى المعمل في خلال ساعة منذ الحصول عليها.

شاهد أيضاً

حقوق الزوجين وأصول المعاشرة الزوجية

حقوق الزوجين وأصول المعاشرة الزوجية   خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!