امور تساعد الزوجين على اتمام الجماع بصورة طيبة

  • 10img107eba374be8التجرد من الملابس ، وقد مضى الحديث عنها.
    وقد يأمر الزوج زوجته ب (الرقص) فترقص هي ولا حرج، وتتمايل كأنها غصن يتمايل مِع نسمات الهواء ، فلقد تهتك الستر بينهما وصارت له حلالأَّ، وليساعدها هو بأن يضع يده عند رقصها عند اول حوضها، أو فىِ وسطها وخصرها، وسانقها بحيث تتلامس كل أجزاء جسديهما سويَا
    ولا حرِج في ذلك كله فإنه يرفِع الحرج، والحياء، ويمنِع الزوجِ من التعدي ببصره والرمىِ و نحوِ العاهرات
    وللزوجِ ،ان ينظر إلى عورة زوجته الأمامية والخلفية دونما حرجِ، وكذا تنظر هي .الى مواضع عورتہ ، وتحمسسها؛ لينتصب اَّيْرُه (دَكرُه)، وليتسع حرُّها (قُبلُها).
  • وقد استدل بعض الناس، بحديث موضوِع وهو: ((إذا جامِع أحدكم زوجته أو جاريته، فلا ينظر إلى فرجها، فإن ذلك يورث العَمىَ)).
    قال الشيِخ الألباني : هو موضوِع، اورده ابن الجوزي في الموضوعات (٢٧١/٢) من رواية ابن عدي (١/٤٤) عن هشام بن خالد، حدثنا بقية بن الوليد عن ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس مرفوعًا: ثم قال ابن الجوزي : قال ابن حيان : كان بقية بن الوليد يروي عن كذابين ويدلس ، وكان له أصحاب يسقطون الضعفاء من حديثه ويسوونه).
  • وكذلك حكم عليه الذهبي في الميزان، وكذلك حكَم ابن دقيق العيد فىِ خلاصة البدر المنير (٢/١١٨)
    وقال عبد الحق في أحكامه (١/١٤٣) : لا يُعْرَف من حديت ابن جريجِ وقال : ومن قال : إن هذا الحديث (جيد الإسناد) غير صواب، واُنه اغتر بظاهر التحديت ، ولم ينتبه إلى علة الحديث (١)
    والنظر الصحيح في هذا الحديث يدل على بطلانه، فإن تحريم النظر بالنسبة للجماِع من باب تحريم الوسائل، فاذْا أباح الله تعالى للزوِج أن يجامِع زوجته، فهل يعقل اان يمنعه من النظر إلى فرجها.ُ؟! اللهم لا. ويؤيد هذا حديث عائشة رضي الله عنها : ((كنت أغتسل أنا ورسول الله من إناءٍ بينِي. وبينه واحد، يبادرني حتى أقول : دِع لي، دع لي )) أخرجه الشيخان وغيرهما.
    فان الظاهر من هذا الحديث جواز النظر، ويؤيده رواية ابن حيان من طريق سليمان بن موسى أنه سُئِلَ عمن الرجل ينظر الى فرِج امراَته؟ فقال : سألت عطاءً، فقال : سألت عائشة، فذكرت هذا الحديث بمعناه .
    وقال الحافظ ابن حجر فىِ فتح الباري (١/ ٢٩٠) : ((وهو نص في جواز نظر الرجل إلى عورة امراَّته وعكسه)).
    ومثله أيضاً الكلام عند الجماِع يرد حديث من قال : ((إنه يورث الخرسں والفأفاة))، فقد قال الألباني : الاسناد ضعيف جدَّا، لا قوم به حجة، والخبر منكر، واللْهّ أعلم .
  • وكذا يُقال فىِ حديث:((اذْا أتى أحدكم أهله فليستتر ولا يتجردا تجرد البعيرين )) ، ضعفه البيهقي والنسائي، وغيرها، وقالوا : ((حديث منكر)) .
    وفي حديث معاوية بن حيدة رضي اللهّ عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : اا احفظ عورتك، إلا من زوجتك أو ما ملكت يمينك ))، قيل : إذا كان القوم بعضهم فىِ بعض؟ قال : ا(إن استطعت ألا يريَنهّا أحَدٌ فلا يرينها ))، قيل : ،ادْا كان أحدنا خاليَا,؟ قال : (( الله أحق أن يستحيا منه من الناس .)) (3)
    وهذا الحديث فيه ردٌّ قاصم لكل من قال بعدم النظر إلى عورة المرأة، فلقد لاح له آن يظهر عورنه أمام زوجته، وأمره بإخفائها ،ان كان وحده ، فيا للعجب! !
  • ولكن على الزوجة آن تتحاشى -٠وكذلك الرجل- أن يرى أحدهما مواضم القدْر، أو التي فى جسدهما ، حتى لا يقززا ، وللًه در من قال:
    واحذر من الجماع في الثياب فهو من الجهل – فهل بلا ارتياب
    بل كل ما عليها – صاحِ- فانزِع وكن ملاعبا لها لا تفزع
  • ولو كانت المرآة موجودة في الحجرة فيا حيذا فإنها ملهبة للشعور، تحمل على اشعال شهوة الجنس ، ويا للنور الخافت في الحجرة من أفاعيل في نفس الزوجين الجديدن .
  • وللزوِج أن يتكلم، ولا جناح عليه إن عبرَّ عن الأعضاء الجنسية بأسمائها الدارجة، ليذيب المرأة، أو أن يذكر٠ لها طرفة يضحكها بها، وليتعمد أن يوقِع نظره على مواضع الاِغراء في جسدها، بينما هىِ تتلوى، وتتخنج، وتلين له في القول، وتلحن في كلامها لحن الدعِابات، وتتفوه بما يعينه هو الاَخر

——————————————

(1) ذكره الألباني (١٩٥) في السلسلة الضعيفة والموضوعة .
(2) ذكره برقم (١٩٧) في الضعيفة والموضوعة.

(3) حسن: حسنا. الألباني (٢٠٣) في صحيح الجامع

شاهد أيضاً

الفلوس … السبب الدائم للخلافات الزوجية !!

الفلوس … الفلوس السبب الدائم للخلافات الزوجية !! اصبحت الخلافات الزوجية على المادة ” الفلوس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!