تشوهات المولود

فى حالات نادرة قد ياتى المولود مصابا بأحد التشوهات ، وسبب ذلك قد يكون نتيجة عيب خلقي اًو وراثي فى مادة الخلية الذكر اًو الخلية الأنثى التي يتكون منهما الجنين ، فينمو نموا غير طبيعى . لكن لحسن الحظ يحدث الإجهاض لكثير من هذه الحالات .

وقد يرجع سبب التشوهات إلى إصابة الاُم بالحصبة الألمانية فى الشهور الأولى من الحمل ، فى هذه الحالة يتعرض المولود للإصابة بتشوهات معينة مثل : الطرش اًو التخلف العقلى اًو عيب بصمامات القلب اًو إصابة العينين بالمياه الزرقاء .

وقد تحدث التشوهات بسبب تعرض الأم أثناء الحمل لنقص شديد فى أحد العناصر الغذائية الاًساسية . كما تزيد فرصة حدوث التشوهات إذا تعرضت الأم للاشعاع اَّو تناولت اًنواعا معينة من الأدوية ، خاصة خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل ، مثل:  أدوية علاج السرطانات التتراسيكلين ( مضاد حيوى ) والمهدئات ومضادات اكتئاب والكورتيزون لذلك يجب ألا تتناول الحامل اًي دواء ، خاصة في الشهور الاًولى ، إلا باستشارة الطبيب .

وتعتقد بعض الأمهات أن الندوب ( الوحمة ) التى تظهر على مولودها هى نتيجة شىء رأته أو فكرت فيه . لكن فى الحقيقة ليس هناك علاقة على الإطلاق بين ما تراه الأم أو تفكر فيه وبين تشكيل جسم جنينها .

 

شاهد أيضاً

اضرار وتأثير السمنة على الحياة الجنسية

أضرار السمنة على الحياة الزوجية   لو كنت بدينة اًو كان عريسك بدينا فإنقاص الوزن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!