خطأ يقع فيه معظم الأزواج

خطأ يقع فيه معظم الأزواج

 

طالما اَن الرجل يصل إلى الذروة اَسرع من المراة ينبغى عليه أن يكيف قدرته الطبيعية واًن يتعلم إطالة  اللقاء الجنسى حتى تصل الزوجة هي الاًخرى إلى الذُّروة . والزوج الماهر هو الذي يدرك مع الخبرة إقتراب زوجته من الذروة فيحاول تاًخير حدوث القذف – على قدر المستطاع – حتى يصلا معا إلى الذروة ، فتكون قمة النشوة الجنسية لكل مهما .

فمن الاًنانية ، ومن الظلم اًيضاً ، اًن ينتهى الزوج من القذف فيهم بالخروج من اًحضان الزوجة دون أن تشبع هي الاًخرى شهوتها .

والحقيقة اًن كثيرا من الرجال يعتقد أن بقاء عضوه داخل مهبل الزوجة بعد إنتهائه من القذف لن يضيف شيئا إلى الزوجة .. فما حاجتها إلى قضيب مرتخ ؟ بينما الحقيقة غير ذلك ؛ إذ أن إستمتاع المرأة بالجنس وبلوغها إلى الذروة لا يقتصر على إحساسها الجنسي من خلال المهبل ، لكن يشارك فى ذلك إحساسها بالإلتصاق الجسدي ، وإحساسها عند تشابك الأعضاء الخارجية ، واًهم من ذلك كله إحساسها بالحب والحنان والذي يولد عندها الإستعداد النفسي والتشوق لممارسة الجنس .

لذلك فحدوث القذف وإرتخاء القضيب لا يعني إنتهاء اللقاء الجنسي

بالنسبة للزوجة فالمفروض اًن يحافظ الزوج على بقاء عضوه بعد حدوث القذف داخل فتحة المهبل الخارجية ويستمر فى إحتضان الزوجة وتقبيلها وإثارة إحساساتها الموزعة فى جسدها ، وفى اًعضائها الخارجية حتى تصل إلى قمة النشوة .

عند ذلك تتشبث به الزوجة بقوة ، وغالبا يتبع ذلك حدوث إنقباضات مهبلية متتالية تقوم بطرد العضو الذكري بصورة طبيعية إلى الخارج ، بعد اًن إنتهت مهمته .

 

 

شاهد أيضاً

كيف تعتنين بنفسك أثناء الحمل ؟

كيف تعتنين بنفسك أثناء الحمل ؟   * ملابس الحامل : المفروض أن تكون ملابس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!