عزيزتي الزوجة الشابة : لا تنزعجي إذا تاًخر الحمل

عزيزتي الزوجة الشابة : لا تنزعجي إذا تاًخر الحمل

أهل العروسين وراء هذا القلق الزائد .. :

الخوف من عدم الإنجاب أمر مقلق للغاية بين كثير من الاًزواج الجدد إذا تأخر حدوث الحمل . وأكثر ما دفع إلى هذا القلق والحيرة  هم اًهل الزوجين ،

خاصة «اًم العروس » ، باستفسارهم الداثم ولهفتهم الزائدة لحدوث الحمل وقدوم المولود ، ربما أكثر من لهفة الزوجين نفسها ، فيزداد قلق العروسين خشية أن يتأخر حدوث الحمل أكثر من ذلك أو لا يحدث على الإطلاق فيخيب ظنهم وظن من حولهم .

والحقيقة أن هذا القلق الزائد لا مبرر له في معظم الاًحيان ، فمن الخطأ أن نعتقد اًنه يجب اًن يحدث الحمل طالما إلتقى عضو الذكر بعضو الأنثى ، ذلك لأننا لا نستطيع اًن نؤكد اًن هذا اللقاء قد أدى بالفعل إلى وصول الحيوان المنوي إلى البويضة وقام بتلقيحها ، وهو  اًمر يحتمل وجود الصدفة .

كما أن إستعداد الزوجة لحدوث الحمل ليس قائما طوال أيام  الشهر ، فهو يرتبط بميعاد حدوث الاٍبياض ، اًي اليوم الذى تخرج فيه البويضة كل دورة شهرية والذى يكون بين اليوم الثاني عشر واليوم السادس عشر ، وكذلك على الفترة التى تظل خلالها البويضة صالحة للتلقيح ، وهى فترة ليست طويلة ، فقد وجد أنه يصعب حدوث تلقيح للبويضة بعد حوالي يومين منذ خروجها من    المبيض .

لذلك فتاًخر حدوث الحمل ولو لمدة سنة بعد الزواج لا يعني وجود عقم ، والمطلوب هو التمهل والصبر ، وعدم التسرع فى الحكم بفقدان القدرة على الإنجاب . وإنما إذا طالت فترة تاًخر حدوث الحمل لمدة سنتين ، اًو لمدة سنة إذا كانت الزوجة فوق سن الثلاثين ، يمكن في هذه الحالة اْن نقول : إن الزوجين يعانيان من العقم ، بمعنى صعوبة الإنجاب وليس إستحالته ، وعليهما البدء في البحث عن سبب ذلك وعلاجه .

 

شاهد أيضاً

متاعب الحمل وعلاجها

متاعب الحمل وعلاجها معظم المتاعب التى تنشاً اًثناء الحمل هي ظواهر فسيولوجية لا ينبغي أن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!