علاج العقم وأطفال الأنابيب

لقد حدث تقدم علمي كبير في مجال علاج العقم والتلقيح تحت إشراف طبي . بحيث أصبح بامكان المرأة ـ في بعض حالات الزواج العقيم ـ أن تحمل وتتم حملها حتى نهايته .

علاج العقم لدى الرجل

حالات العقم القابلة للعلاج الطبي لدى الرجل هي قليلة جداً ؛ وهي التالية :

– العقم الناجم عن التهابات في السائل المنوي ؛ ويعالج بالمضادات الحيوية antibiotiques . – – العقم الناجم عن قصور الغدة النخامية Hypophyse ؛ ويعالج بالمنشطات المسلية gonadotrophines ( مواد منشطة للغدد التناسلية ) .

– العقم الناجم من انسداد القنا الدافقة (1)Canal Deferent ويعالج بفتح هذه القناة .

– العقم الناجم عن الدوالي في الجهاز التناسلي Variococele .

في معظم الأحيان ، يعالج العقم الحاد لدى الرجل بواسطة التلقيح الاصطناعي ، أي التلقيح في الأنبوب FTV ( طفل الأنبوب ) .

علاج العقم لدى المرأة

لعقم الناجم عن اعتلال عنق الرحم ، أو تشوّه الرحم ، أو انسداد القنوات ( قناتي فالوب ) ، أو وجود تكيسات مبيضية Kystes : يعالج بالجراحة – العقم الناجم عن انعدام الإباضة ، أو ضعفها : يعالج بالأدوية المنشطة للمبيض . وفي هذه الحالة ينبغى أن يكون العلاج تحت المراقبة الطبية الدقيقة لتجنب الحمل بأكثر من جنين .

 

التلقيح الاصطناعي تحت إشراف طب

ي إن نجاح العلم في تلقيح البويضة خارج الرحم ( في الأنبوب ) قد فتح أبواباً واسعة الأمل في مجال العقم . تؤخذ البيضة مباشرة من المبيض ، وتلقح بواسطة المني في المختبر ، ثم تزرع في رحم الزوجة . هكذا نتخطى القنوات المريضة أو المعتلة لدى المرأة ، حين تكون هذه القنوات سبباً للعقم . بهذ الطريقة ولد أول طفل من أطفال الأنابيب فى العالم عام 1978 في بريطانيا ، وهي الطفلة لويز براون .

تقوم تقنية التلقيح الاصطناعي تحت إشراف طبي على إتمام اللقاء بين الحوينات المنوية والبويضات للتوصل إلى تلقيح أو إخصاب عندما يتعذر الإخصاب بالطرق الطبيعية .

هناك شرطان ضروريان لنجاح هذه العملية :

– انتقاء الحوينات المنوية الأكثر نشاطاً وحيوية ، ثم وضعها في ظروف مناسبة لاستمرارية حياتها .

– تحديد الوقت المناسب الأخذ البويضة . وذلك عندما ينهيا المبيض للإباضة وتكون البويضة ناضجة . يمكن تحديد هذا الوقت المناسب من خلال :

– قياس معدل الإستراديول estradiol فى الدم.

– قياس معدل LH في الدم .

– تحديد قطر الجريب المبيضي بواسطة الصورة الصوتية .

تقنيات التلقيح الاصطناعي المتعددة : تقنيةLAC ( insermination artficielle avee le sperme du conjoint  التلقيح الاصطناعي بواسطة مني الزوج ) . تستخدم هذه التقنية في حال كانت القنوات لدى الزوجة سليمة ، وعدد الحوينات المنوية في مني الزوج كافية .

–  تقنية LAD (insermination artficielle avee le sperme du donneur  التلقيح الصناعي بواسطة مني شخص آخر ) . تستخدم هذه التقنية في حال تعذر الحصول على حوينات منوية حية من الزوج .

– تقنية FIV ( fecundation in vitro التلقيح في الأنبوب ) تستخدم هذه التقنية في حال انسداد أو تلف القنوات لدى المرأة : تؤخذ البويضات من المرأة في أثناء التصوير الصوتي ، فتلقح في المختبر بواسطة مني الزوج ، ثم بعد يومين أو ثلاثة يُصار إلى إدخال البويضة الملقحة إلى الرحم عن طريق العنق .

– تقنية (micro injection d’un spermatozoide حقن البويضة الناضجة بحوين منوي واحد ) . تستخدم هذه التقنية عندما يفتقر مني الرجل إلى عدد الحوينات الكافى للإخصاب ، حتى في المختبر . في مثل هذه الحالة يصار إلى حقن البويضة الناضجة ov0cyte بحوين منوي واحد ، بواسطة أنبوبة مخبرية دقيقة .

هذه التقنيات تؤدي إلى الحمل بنسبة 20- 30٪ . وفي حال حدوث الحمل فإنه يستمر كأي حمل طبيعي ، ولا يختلف الطفل المولود عن أي طفل (طبيعي) آخر شرط ألا يتم الحمل بأكثر من طفل أو اثنين .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) قناة تصل الخصية بالبروستات .

شاهد أيضاً

اضطرابات الدورة الشهرية

إن آلية الدورة الشهرية شديدة التعقيد والهشاشة، لذلك تتعرض الاضطرابات كثيرة، أهمها انقطاع الحيض هذه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!