متى يجب أن يتوقف الزوجان عن الجماع ؟

متى يجب أن يتوقف الزوجان عن الجماع ؟

 

  • عقب فض غشاء البكارة :

يفضل في الأيام التالية لفض غشاء البكارة اًن يتوقف الزوجان عن الجماع مؤقتا حتى تهدأ آلام الزوجة فحدوث الإتصال الجنسي قد يسبب إستمرار الاَّلم ، وربما يعرض الزوجة للاصابة بالإلتهابات .

خلال هذه الفترة يفضل اًن تقوم الزوجة بعمل غسول مهبلى مرتين يوميا باٍستخدام ماء فاتر مضاف إليه أحد المطهرات مثل الديتول .

  • في فترة نرول الحيض :

فقد ثبت اًن حدوث الاتصال الجنسي خلال هذه الفترة يزيد من إحتمال إصابة الزوجة بسرطان عنق الرحم ، كما أنه يعرض الزوج للاصابة الميكروبية .

وكذلك يجب اًن يتوقف الجماع فى حالة وجود اًي نزيف مهبل من اًجل سلامة الزوجين

  • في حالة وجود إفرازات مهبلية :

عادة تشير هذه الاٍفرازات إلى إصابة الزوجة بمرض معين ، وحدوث الإتصال الجنسي في هذه الحالة قد يعوق شفاء الزوجة ويعرضها للمضاعفات .. من ناحية ،اًخرى ، قد يتعرض الزوج لاكتساب العدوى من الزوجة .

واًحيانا يكون الزوج ، نفسه ، هو مصدر عدوى الزوجة، حتى لو لم تظهر عليه أعراض ، فمثلا يتعرض الزوج المصاب بمرض السكر للاصابة بفطر المونيليا        ( كانديدا ) وقد لا يشكو من شيء ، لكنه يمكن اًن ينقل العدوى إلى زوجته . في هذه الحالة يظهر إفراز مهبل يشبه اللبن الرائب ، له رائحة الخميرة، ويتاًخر شفاء الزوجة دون أن تدري اًن سبب ذلك هو إستمرار حدوث العدوى .

  • حين يصح الزوج مصدرا للعدوى :

قد يصبح الزوج مصدر عدوى للزوجة إذا اًصيب بالتهاب صديدي بمجرى البول ، أو بالبروستاتا ، اًو في حالة الإصابة بمرض تناسلي … في هذه الأحوال تظهر اًعراض الإصابة على الزوج بوضوح ، فربما يعاني من حرقان شديد أثناء التبول أو ظهور إفرازات بملابسه الداخلية ..

  • اًثناء الحمل :

من المتفق عليه حاليا اًنه لا ضرر من حدوث إتصال جنسي أثناء فترة الحمل ، لكن بعض الاًطباء لا يزال ينصح بوقف الجماع فى الفترة الاًولى من الحمل في حدود ثلاثة اًشهر ، خاصة إذا سبق للزوجة حدوث اجهاض ، وكذلك في الشهر الاًخير من الحمل لإحتمال إدخال ميكروبات إلى مهبل الزوجة .

وبصفة عامة يجب اًن يتوقف الجماع اًثناء الحمل عند تعرض الزوجة لبعض المتاعب مثل حدوث نزيف اًو اًلم مهبل اًو تسرب للمياه خارج المهبل .

  • حين يمثل الإجهاد الزائد خطرا عل الصحة :

تحتاج ممارسة الجنس إلى مجهود جسماني ويصاحبها إنفعال نفسي وهو ما قد يشكل خطرا عل أي من الزوجين إذا كان محظورا عليه التعرض مجهود زائد كما في حالة إصابته بقصور في الشريان التاجي اًو بهبوط فى القلب أو باحتقان في الرئة .. في مثل هذه الحالات يجب أن يكون الجماعِ بحساب وأن يتبع الزوجان نصيحة الطبيب المعاج .

  • في حالة احتمال نقل العدوى بالفم اًو الملامسة :

كما يمكن أن تنتقل العدوى أثناء الجماع عن طريق عضو الزوج اًو الزوجة ، فإنها يمكن اًن تنتقل عن طريق الفم كما في الإصابة بالإنفلونزا اًو أمراض الجهاز التنفسي بصفة عامة ، واًيضا عن طريق الملامسة أو الإحتكاك الجسدى كما في بعض الأمراض الجلدية مثل الجرب والتينيا . لذلك يجب اًن يتوقف الزوجان عن الجماع في مثل هذه الحالات حتى لا تنتقل العدوى بينهما .

شاهد أيضاً

طريقة حساب موعد الولادة

تحديد ميعاد الولادة (طريقة حساب موعد الولادة) لا يستطيع اًمهر الاًطباء أن يحدد ميعاد ولادة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!