من الانكحة الفاسدة نكاح المحلل ( التيس المحلل)

من الانكحة الفاسدة نكاح المحلل

  • 336ولقد قال اللْه تعالى: (( فَإن طَلَّقَهَا فلا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتىْ تَنكحَ زوْجَا غَيْرَهُ فَإن طَلَّقَهَا فَلا جُنًاحِ عًليْهما أن يَتَرَاجَعا إِن ظَنَا اُن يُقِيمَا حُدُودَ اللًهِ وتِلًكَ حُدْودُ اللَّهِ يُبَيَِنُهَا لِقَوْم يَعْلمُون))البقرة:230
    فإن طلق الرجل امراَته طلقتة ثالثهَ وهي التي تسمى (البينونة الكبرى) لأنها بانت منه – أي : افترقت – فلا حق له في الرجعة إلا إذا تزوجت هي ثم طُلقّت ، وفي حديث – عائشة – أن امرأة رفاعة القُرظي جاءت إلى النبي فقالت : كنت عند رفاعة فطلقني فبت (1) طلاقىِ، فتزوجت بعده عبد الرحمن ابن الزبير، وإنما معه مثل هدية الثوب.
  • فقال : (( أتريدين أن ترجعي إلى رفاعة ؟ لا؛ حتى تذوقىِ عسيلته ويذوق عسيلتك (2) . والعَسيلة : الجماِع .
    وإنما كاْنتل ا’لهدبة أي كطرف الثوب غير المنسوج، قصدت أنه لم يقربها فأعلمهما صلى الله عليه وسلم أنه لابد من الجماِع، أما إذا تزوجها الرجل لمجرد التحليل فقط بغرض ‘اعادتها للاول فيحرم ذلك على المؤمنين جميعَا ؛ إذ هو كالعقد المؤقت (زواج المتعة) محدودًا مؤقتاً، وهو عقد فاسد، ونكاح باطل
  • ولقد جاء فىِ السنة المطهرة ما بمنِع هذا الزواج الباطل كما قال الَله المحلل والمحلل له  (٣) وفى بعض الروايات قال : (( ألا أنبتكم بالتيس المستعار؟
  • قالوا : بلى يا رسول الله . قال : (( هو المحلل، لعن الله المحلل والمحلل له ))
  • وقال الإمام الترمذي : (( والعمل عليه عند عامة أهل العلم)) . وقد جاد ٠الى ابن عمر رجلاً يقول : امرأة تزوجتها اُّحلًها لزوجها، لم يأمرني، ولم يعلم .

فقال : لا، .الا نكَاح رغبة، .ان أعجبتك أمسكتها، وإن كرهتها فارقتها، وإن كنا نعد هذا على عهد رسول اللًه صلى الله عليه وسلم سفاحاً (زنا)(4)
وللأسف هذا الزواجِ قد انتشر في أوساط المسلمين، وكان يوماً من الأيام قد ظهر فىِ القرن السادس الهجري حتى عابه النصارى واليهود على المسلمين مما دعا ابن تيمية .الى كتابة رسالته (إقامة الدليل على بطلان التحليل)
وكيف يتزوِج رجلٌ بامرأة يعلم أن ما عليه فقط أن يعقد عليها ليعطيها رجلاً آخر مشله كتيس أو ثور أو قلُ : خنزيرًا اقترضه بعض الناس لينزو على أنثى، تم أعادوه إلى أهله تارة أخرى، فما أقبح هذا الإنسان الذي يعطي من نفسه الدنية ويضع عن نفسه الكرامة التي كرمها اللّه بها، وما يد ري المحلل له هل جامع الاَخر زوجته أم لا؟ وسيصير الجماع هنا بهذا التصور زناً فهي نظره رغم حِلَّه، إلا أن مخالفة الشرع تجعل أحكَامه تختلط ، ومن ثم يتنزل غضب اللّه تعالى، وكم من تيس مستعار يعيش بيتا في مسلاخِ بشري.

 النكاح بلا ولى :وقد سبق الحديث عن هذا الأمر، خاصة لفقدانه ركن من أركان الزواجِ وهو الولي، االا نكاِح إلا بولي … وأيا امرأة نكحت بغير ولي فنكاحها باطل باطل باطل (5)
وقد اًفضنا فىِ هذه المسألة عند الحديث عن الولاية والحمد لله رب العالمين

نكاح المحرم: بالحج أو العمرة فلا يجوز له النكاح أثناء الإًحرام، كما لا يجوز للمتزوِج الجماِع كما قال : (( لا يُنْكِحْ المُحرم ولا يُنكْحْ )) رواه مسلم.
نكاح المتلاعنة:  التي لاعنها زوجها لأن بينهما فرُقةَ لا طلاق، فيحرم عليه التزوج بها.
نكاح الزانية او الزانى وقد سبق الحديث عن هذه المساءلة كما قال
تعالى:((وَالزَانيَِةُ لا يَنكِحُهَا إِلاَّزَان. أَوْ مُشرِْك وَحُرَِمَ ذَلِكَ عَلَى الَمُؤْمِنِينَ)) النور:3
وقد قال بعض أهل العلم بجواز التزوِج منها بعد أن تُعلم توبتها وتشتهر بها، و ان كنا نوصي بعدم التزوج بمن كان زناها علنًا كالراقصة، والداعرة، والمومسات؛ لأن استمرار مثل هذا الزواجِ مستحيل فىِ وقتنا .

—————————————————————-

(1)أي صاُرت مبتوتة – مقصًوعهً، وهي المًطلْقة ٠ ثلاثا
(2)متفق عليه : البخاري (٥٢٦٠) فىِ الطلاق، ومسلم (١٤٣٣/ ١١٢) فىِ الزواج
(3)صحيح: الترمذْي ( . ١١٢) في النكاح، باب : (٢٨)

(4)صحيح: صححه الحاكم (٢/ ١٩٩) في المستدرك على شرط الشيخين، وقال : ولم يخرجاه
(5) سبق، تخريجه

شاهد أيضاً

0008

التوارث !

فقد أصبح لكل من الزوجين بموجب الزوجية حق فىِ مال الاَخر ، ما دام قد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!