أختيار الزوجة

equal

أختيار الزوجة

حث الإسلام على اختيار الزوجة الصالحة، ووضح صفاتها، وبين فضلها وتاتَيرها على زوجها وفي أسرتها لاَّن اختيار الزوجة الصالحة ادْعى للاطمئنان على محصلة الزواج من الذرية، بل هو من دواعي الفخر لدى الأبوين وامتنسانهم على أولادهم حيت قال أبو الأسود الدؤلي — التابعي الشهير مخاطبَا أولاده :

وأول إِحساني إِليكم تخيري لماجدة الأعراق باد عفافها

وقال لهم : لقد أحسنت ،اليكم صغارًا، وكبارًا، وقبل أن تولدوا
فقال اولاده له : وكيف أحسنت إلينا قبل أن نولد ؟
قال : اخترت لكم من الاُّمهات من لا تسبون بها(١) .
ولقد وجّه الإَسلام جل عناية في بيان المعايير التي على أساسها يم اختيار كلً من الزوجين للاَخْر، وهذه حض الأًسس التىِ يجب اختيِار الزوجة عليها:

إقرأ ( موضوع من يخرجن من الاختيار في غدم صلاحها كزوجة )

______________________
(1) نقلاً عن أحكام الشريعة الإسلامية في الأحوال الشخصية، للشيخِ عمر عيد اللْهّ ، (صں٤٢)

شاهد أيضاً

التوارث !

فقد أصبح لكل من الزوجين بموجب الزوجية حق فىِ مال الاَخر ، ما دام قد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!