أسرار السعادة الزوجية

أسرار السعادة الزوجية

 

معنى أنك زوج اًنك لم تعد مستقلا تماما ، فحريتك صار يشاركك فيها زوجك الاًخر ، وهذا يفرض عليك بعض الواجبات ، طالما إخترت هذه المشاركة ، وإلا اًصبح زواجكما مهددا بالانفصال . كما يبقى على الزوجين معا اُن يحافظا على ما بينهما من ترابط مهما عرض عليهما من أمور.. ليس بالتنازلات ولا بالتضحيات ، فالحياة الزوجية لا ينبغي أن تعرف مثل هذه الكلمات التي تحمل معنى الحسرة ، وإنما بالتآلف المحبب بين الزوجين والتراضي بينهما.

والسعادة الزوجية ليست شيئا بعيد المنال ، لكن البعض يبحث عنها بعيدا بينما هي بين يديه ، فبالإمكان تحقيقها لو عرفنا من اًين تأتي معظم الخلافات الزوجية ؟ وكيف نتعامل معها ؟ وما يجب اًن يحرص عليه الزوجان حتى تتحقق سعادتهما ؟! وهذا ما اُعرضه عليكم .

  • التوافق على الأمور التافهة .. أولا :

لا أبالغ إذا قلت : إن كثيرا من خلافات الاًزواج تنيشاً بسبب بعض الاًمور التافهة التي يغفل عنها اًحد الزوجين ، فمثلا قد تنشاُ الخلافات بسبب أن الزوج فاته أكثر من مرة أن يطفيء نور الحجرة بعد مغادرته لها ، اًو اًن يمسح حذاءه في الممسحة قبل دخوله الشقة ، وهى أمور تافهة ، لكنها مضايقة لبعض الزوجات .

فالتوافق على مثل هذه الاًمور البسيطة بالمرونة واللطف وتغيير العادة شيء اًساسي للتوافق فيما بعد على ما هو اًعظم من اًمور الحياة !

  • الاحترام .. الاحترام .. الاحترام .

الاحترام المتبادل بين الزوجين أحد أسرار السعادة الزوجية ، فليس معنى اًنكما زوجان أن من حق أحدكما أن يفتح رسالة من رسائل الاَخر ، اًو أن يفاجئه في حجرته دون إستئذان ، اًو اًن يتدخل في عمله بشكل غير لائق ، أو اًن من حق الزوج اًن يغيب عن المنزل كمايشاء دون علم الزوجة . فلابد اًن يحترم كل من الزوجين مشاعر الاخر وتفكيره واراءه .

  • لا اًحد بينكما :

ينبغى اًن يصفي الزوجان خلافاتهما دون تدخل اًحد بينهما ، سواء من الأقارب اًو الأصدقاء ، حتى يعتادا على ذلك فتنتهي خلافاتهما بشكل أسرع .

وحذار من مناقشة الخلافات اًو المشاجرة اًمام الاًولاد حتى لا تهتز صورة الاًبوين اًمامهم ، وربما يفقد اُحدهما إحترامه اًمام الاًبناء بعد ذلك .. من ناحية اًخرى قد تترسب مثل هذه المشاهد المؤسفة فى عقلهم الباطن فتظهر أثارها النفسية السيئة في حياتهم   فيما بعد .

 

  • التعاون فى تدبير النفقات :

تشغل المشاكل المادية جزءا كبيرا من خلافات الأزواج بصفة عامة ، وغالبا ما تثير الزوجة هذه المشاكل إما باٍتهام الزوج بالاٍسراف اًو بإتهامه بعدم توفير الدخل الكافي ، وهي في ذلك لا تشكو من قلة المال بقدر ما تشكو ضمنا من إنعدام إحساسها بالاًمان وخوفها من المستقبل .

حتى لو توفر المال فقد يختلف الزوجان على اًوجه إنفاقه !

لذلك فمن الضروري اًن يقوم الزوجان كل بداية شهر بتدبير النفقات ، فيخصصا جزءا من المال لكل بند من البنود مثل بند الماًكل والملبس وتسديد الاًقساط وما إلى ذلك ، وليحاولا إدخار جزء كل شهر ليضاف لحساب التوفير . المهم هو المرونة وعدم التشبث بالراًي وتقديم الأهم على المهم ؛ فلا مانع اًن تؤجل الزوجة شراء بعض إحتياجاتها الشخصية حتى ينتهيا من سداد الاًقساط ، أو اًن يقتصد الزوج في استهلاك السيارة ويستخدم المواصلات العامة إذا كان عليهما توفير جزء من المال في شهر من الاًشهر .

بمثل هذا التنظيم والتعاون المشترك يمكن أن يتغلب الزوجان على صعوبات كثيرة مهما كان حدود الدخل الشهري .

  • احترام السلطات :

الزواج مشاركة ، ولكل من الشريكين سلطته في إدارة ما يختص به ، فالزوج يختص بالشئون المالية ، والزوجة تختص بإدارة شثون البيت الداخلية ، فمن واجب الزوجين ألا يتعدى أحدهما على سلطة الاَخر ، فلا يحق للزوج تغيير ديكور المنزل دون الرجوع للزوجة ، ولا يصح أن تتصرف الزوجة في مصروف المنزل على هواها . وليس معنى تحمل اًحدهما مسئولية ما إستئثار كل من الطرفين بسلطته تماما ، وإنما يجب أن تكون الحياة بينهما قائمة على تبادل الرأي والمشاورة ، والإقتناع برأي الآخر دون عناد أو غضب .

  • الحفاظ على المنزل اًهم من اًي صداقة :

إقامة الصداقات في إطار الشريعة شيء ضروري لكلا الزوجين فلا يصح اًن تقتصر علاقتهما على محيط الاًسرة طول العمر دون التزاور مع الأقارب والجيران ..

فالتزاور طالما كان في حدود الشرع الحنيف ، الذي ينهى عن الاٍختلاط والخلاعة ، ويأمر بالعفة والطهارة ، فيه من المصالح الكثير .. لكن ذلك قد يشكل خطرا على الحياة الزوجية حين تكون هذه الصداقة سببا في خلاف الزوجين لعدم إرتياح اًحدهما لأصدقاء الآخر ، ربما لأنه يعطّله عما هو اًهم ، او يكسبه عادات سيئة أو ما إلى ذلك . فمن الواجب تجنب مثل هذه الصداقات لأجل راحة الطرف الآخر ، فالصداقة لا تساوي اًي شيء إذا كانت سببا في توتر الحياة بين الزوجين .

 

 

  • الحب .. الحب .. الحب :

في الحب تكمن كل اًسباب السعادة الزوجية . فلا تعرف الخلافات طريقها لزوجين تعاهدا على المعاشرة بحلوها ومرها ، واًحب كل منهما للآخر مثلما يحب لنفسه .

 

شاهد أيضاً

ما يتمناه الأزواج ولا تعرفه الزوجات الزوج .. يخجل دائما من كشف أسراره الجنسية !

ما يتمناه الأزواج ولا تعرفه الزوجات الزوج .. يخجل دائما من كشف أسراره الجنسية ! …

تعليق واحد

  1. اشياء مفيده ومهمه فى الحىاه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!