إياك ان تتزوج هذه المرأة فهي لا تصلح كزوجة

ABUSABER2020.BLOGSPOT.CO,-W (-590109181)(1)من يخرجن من الاختيار
احذر من هاتيك النساء المذكورات:

  •  اياك والانانة:وهي المتمارضة التىِ تكثر الشكوى والآنين -وهو صوت الألم .
  • اياك والمنانة: وهي التي تمن على زوجها بإظهار النعم عليه فتقول : أنا عملت ،انا وقفت بجوارك .
  • وابتعد عن الحنانة:التي تحن إلى غير زوجها، أو ولدها من زوِج  آخر
  • و احذر من الحداقة:وهي التىِ تتطلع إلى كل شىِء بحدقتيها (بعينيها) وتريده لنفسها، وهى التى تسميها العوام (صاحبة العين الفارغة)
  •  ولا للبراقة: وهي الغضوة على الطعام، او هي التي تقضي يومها امام المرآة
  •  وإياك والشداقة: وهي كثيرة الكلام، كثير لغطها، ميست قلبها، كثير كذبها، تافهة، محبة لعلو صوتها، يمل منها زوجها والناس أجمعون .
  •   المختلعة: التى تختلم من زوجها أو تطلب الطلاق كل حين من غير سبب
  • المبارية: التي تباري وتباهي زوجها بأهلها وغناها .
  • والعاهرة:وهي الفاسقة التي نعرف بخليل وخدن (وهو الرفيق أو الصاحب)
  • الناشز:المتكبرة على زوجها، كبرة العصيان له، بسبب أنها تعلمت وحصلت على مؤهل أكبر منه، او لطبيعة في داخل نفسها، أو لغنى في أهلها وفقر في زوجها.
  • والمتبرجة: وهي تاركة الحجاب فقد قال النبي في الحديث : (( صنفان من أهل النار لم أرهما: رجال معهم سياط كاذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات، رؤوسهن كأسنمة البحْت المائلة لا يدخلن الجنة، ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا )(١)
    والسؤال الذكي أطرحه على كثير من الشباب بعد سماِع هدْا الحديث: كيف تتزوِج من امرأة علمت أنها من أهل النار إن لم تتُب؟ وكيف تتزوِج بامرأة غضب اللْه عليها ولعنها ؟
    وكيف تتزوج من امرأة لا تصون حق اللّه ؟ فهل تامنها على نفسك وعلى عيالك؟
    وإذا قال القاتلَ : سوف تتحجب بعد الزواجِ .
    فأقول : لا بارك اللْه في امرأة جعلت نيتَها لزوجها، لا لله تعالى والمصيبة أن الأم في وقتنا تتعمد ان تزين ابنتها بيدها، وتحثها على ذلك لا لشيء إلا لتصطاد رجلاً أو شابَّا للزواج بها، خاصة إن كانت هناك مناسبة وتجمع كحفلات الزفاف التي يختلط فيها الحال بالنابل، وتذهب النساء إليها وقد زيَّن بناتهن موصيات اياهن بخطف الرجال، وكأنها كتبت على جبينها : (وزيناها للناظرين!!)
    يحدث هدْا في الوقت الذي استسلم فيه الأب لتصرفات الام لأنه مندْ البداية )اساء الاختيار ومَنْ شابهت أمها فما ظلمت ، وكله تقدم يا أيها الرجعيون !!
    إن الأنثى بطبيعتها تحب التزين وترغب فيه، وقد فُطِرت على جذب اهتمام الاَخرين وهو إحساس أنثوي يسو مع الفتاة ويظهر مع نعومة أظافرها، فعلينا أن نجد اطارًا ينظم هذه الرغبة بأن نضع حدودًا لما يباح أن يظهر، وما هو غير مباح، ولمن يباح إظهاره ، ومتى ياِح إظهاره، عندتدْ سنحاصر الرذيلة، وسستصاب بضاعة الجنس بالكساد؛ لانه لا رواجِ لها .الا بأمر اللْه تعالى، وعلينا أن نتذكر أبدًا أن الإسلام لا يريد صورة المرأة الأسى التي تفاخر بجسدها وتجعل من نفسها رمزًا للرذيلة، كما هي صورة المرأة في الغرب، ولكن ينبغي ،ان يكون هناك صورة المرأة الانسان لا المرأة الرغبة، حتى تعتاد المرأة النظر ،الى نفسها ككائن .انساني يفكر ويعمل، وليس كجسد أو شىِء يحتاجِ دومًا لمراَة، أو أصباِعٍ ليبدو جميل الشكل دون المحتوى الإنساني .
    ولا شك أن الحجاب سوف يضبط تعبيرات الجسد الاجتماعية في الخارج خارج البيت – الىِ تحمل دلالات و ايحاءات الجنس المباشرة والغير مباشرة، اما داخل البيت فللمرأة الحرية من خلال الاُّطر المشروعة والمباحة وهذا ما يريده الإسلام بالضبط
    ___________________________
    (١)  رواه مسلم (٢١٢٨/١٢٥) في اللباس والزينة . وقوله : كاسيات عاريات، تستر بعض بدنها وتكشف الاَخر، أو لبس ثوبًا رقيقًا يكشف بدنها. ومائلات: عن طاعة اللَّه مميلات: يعلن. غيرهن الفعل المذموم .، يمشين متبخترات . رؤسهن كأسنمة البخت المائلة : اُي : يكَبرنها ويعظمنها بلف عمامة ‘او عصابة اَّو نحوها.

 

  • إياك وخضراء الدمن: وهي المرأة الحسناء في المنبت السوء ، تجدها جميلة
    وقد تكون على علم – (جامعية مثلا) لكن منبتها سيئ بيئتها الاجتماعية قد ربتها على غير الحق، وكثير من الآباء والأمهات دون دراية يربون أبناءهم وبناتهم على الخطيئة؛ لأنهم ورثوها عن آبائهم وأجدادهم، حتى جعلوا من ابنتهم تمثالاَّ لا روِح فيه، وبهيمة لا شهوة لها إلا للطعام وللجنس ، حتى صارت البنت جسدًا ومستقرَّا للشهوة، ولذلك فإن الإًسلام قد بادر إلى حلّ هذه القضية من جذورها وقبل استفحالها، فأمر بغض البصر، وعدم النظر إلى غير المحارم .
    ثم نبّه الجميِع إلى عدم ايقاظ الرغبة قبَل أوانها، وأمر بالتفريق بين الأطفال في المضاجِع حتى قبل البلوغِ – أي في مرحلة الطفولة الاَولى – وهو سن السابعة من العمر .
    وذلك منعاً لاكتشاف الطفل للحياة الجنسية قبل أوانها المناسب، ومنعًا لاشتغال قلب الطفل ومخيلته بما لا يستطيع إدراكه أو السيطرة عليه، وبما لا يناسب مرحلة العمر والبراءة التي يعيشها، كما يؤكد القرآن في نص صريح على منع الأولاد قبل البلوغ من الدخول إلى غرفة الوالدين منعًا لمشاهدتهما في الأوقات التي يحتمل فيها عرُيَّا أو تخففًاً من الشاب .او جمًاعًاً، حين قال الله تعالى:يا اَّيهَا الَّذِينَءَ امَنُوا لِيَسْتَأذنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ ايَمَانكُمْ وَالَّذينَ لَمْ يبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ تَلاتَ مَرَّات. مِّن قبَلِْ صلاَةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تضعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظًهِيرَةِ وَمِنْ بَعْدِ صلاَةِ الْعِشاَءِ تَلاتُ عَوْرَاتٍ لًكُمُ)
    وقال سبحانه :(( وَإذا بلغ الأَطْفَالُ مِنكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَاَّذنوا كَماَ اسْتَاًذنَ الَّذِينَ مِن قَبْلهِمْ ))النور:59
    ومخالفة هذا كله ينبت خضراء الدمن في بيوت المسلمين .
    وكثير من الاَباء الذين يزعمون أنهم متحضرون يربي كثير منهم بناته على السوء والخروجِ على أحكام الشرع، فيسمح لهن بارتداء الجينز، والقصير من الملابس والعاري منها، والشفاف، تحت دعوى التقدم والحضارة ، واتاحة الحرية، والمساواة، .وهي حماقة أعيت من يداويها .
    ولا يشترط بالطبِع أن تكون (خضراء الدمن) المقصودة من طبقة محدودة الدخل، أو أسرة فقيرة فلربّ أغنياء امتلا’ت ديارهم وعجّت بخضراوات دمن لا يحصين.  ولا أدري كيف يسمح الشاب المسلم ذو النخوة لنفسه آن يتزوِج مثل هذه التي تشبه (الطبل) له صوت عالٍ لكنه آجوف من داخله .
    أو هي كالصورة لا حراك فيها، وسيأتي يوم يذبل فيه الجمال ، ويذهب بلا عودة، وعندها يبقى الندم، والحسرة، وضياع الأسرة بالكامل، وكم من بيت كان خَرابه من هنا .
  • واحذر عاقة والديها:فكما تدين تدان، وسوف يعفها أولادها كما عقت والديها
  • واحذر الكوافيرة:بل لا يجوز .ان تشرب عندها كوب ماء فلحمها نبت من سُحت ، والنار اولى به،ملعونة، لأنها نامصة ، واشمة ، واصلة
  • واياك ممن هن على شاكلتها:كالرافصة التي تأكل دنياها بدينها وتبيِع لحمها، والمطربة، والممثلة، والمثالة (النحاتة) التي تضاهي خلق الله
  • وكثيرة الغضب ، ابتعد عنها
  • ورجلة النساء ، وهىِ المشبهة من النساء ٠،لرجال .
  • والكذابة كثيرة الحلف إياها فاحذر، وعنها فابتعد، فإنك لا تاًمن عواقب الزواج منها.
  • والسارقة اًو المرتشية من الموظفات .
  • واحذر من زميلاتك كثيرة المزاح معلنا في العمل أو الدراسة : فعما قريب سينقلب إعجابك بها إلى شك في شخصها وتساًل: مع كم شخص فعلت ذلك ؟
  • ولا تتزوجِ من العاقر التي لا تلد خاصة إذا كان هذا الاَمر متكررًا في عائلتها .
  •  ولا تتزوجِ ممن كانت على علاقة غير شرعية بشاب غيرك تحت اسم (الحب) وراية (العشق)، وإِلا صرت (ديوثَّا).

وإِياك وتاركة الصلاة والصيام، المضيعة لفروض اللهّ تعالى . واحذر من المرأة التي تتعامل أمها مِع الساحر أو الكاهن، فحياتك معها إلى فشل ودمار

  • وأغلق باب الشك فې حياتك في وجه منَ تلوثت سُمعتها، وجرًب عليها الزنا او مقدماته، ولا تنخدِع بتوبتها فإنها توبة كاذبة، ولو صدقت فالله هو الذي يقبل التوبة عن عباده، وقبل القدوم على الزواِج من مثلها تأمل عواقب الأمد :

هل ستتحمل نظرات الناس ؟ وعباراتهم ؟ وتلميحاتهم ؟

إياك ،اعني، والعاقل من نظر في عاقبة الأمر قبل القدوم عليه وما اًجمل الدين والدنيا إذا اجتمعا

شاهد أيضاً

التوارث !

فقد أصبح لكل من الزوجين بموجب الزوجية حق فىِ مال الاَخر ، ما دام قد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!