ابني متمرد !

000012السؤال : لدي ابن مراهق عمره 15 سنة أشقاني في حياتي ، كل انواع العقوق مارسها معي عنيد متمرد يتأخر في الرجوع إلى البيت يركب دراجة نارية (دباب) كل شهر مشكلة مع إدارة المدرسة بسبب حلاقة شعره استعملت معاه كل ما يخطر على بالكم من وسائل ولم يتغير ..

الوالد يقول دائماً متعجباً ( انا وامك راضين عنك كل الرضا وما قصرت معانا من صغرك فكيف ابتليت بهذا الولد ) طبعاً جوابي هو أني اختنق بعبرتي وابكي .

الإجابة :

  • عزيزي الاب الوفي البار بولديه : لماذا كل هذا الكرب الذي تحمله وتحمل نفسك اكثر من استطاعتها فأنت لست أفضل من سيدنا نوح عليه السلام صبراً جميلاً .انت رجل متدين وبار بوالديم وبيئتك طيبة ثق تماماً أنه سيعود إليك بتوبة وإنابة إن شاء الله .

أما عن كيفية التعامل مع ولدك عليك يا عزيزي أن تتبع الآتي :

  1.  حاول ان تقترب منه ومن تفكيره دون استخدام لاي عنف أو تعقيب على تصرفاته .
  2.  حاول أن تلزمه بعمل شيء أو بأجر أو بمقابل من المادة .
  3.  لا تضعف امامه وتعطيه كل ما يرد.
  4.  يجب أن تستخدم أسلوب :

أ-التقبل أي ترضى بما هو عليه ثم التعديل .

ب- التحكم في عملية الثواب والعقاب ، ليس بالضرورة تأنيب الضمير على كل شيء من جميع افراد الاسرة

ج- اعطه الثقة وحمله المسؤولية داعياً الله له بالهداية .

 

شاهد أيضاً

الطلبات المرهقة لأبنتي المراهقة (2)

ثالثاً : تلبية الطلبات : والآن نحن أمام مشكلة تلبية طلبات الابن أو البنت عموماً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!