احرصى الا يكون زوجك من ضمن هؤلاء

  • question-markمن يتوسل بغير الله تعالى كالقبوريين الذين يطوفون حول القبور، ويشدون الرحال إلى الموالد للتوسل باصحابها فهؤلاء لابد من توبتهم .
  • من يسب الدين، وهو أكثر الناس خروجاً من الملة .ان لم يتب .
  • إياك ثم ،اياك من تارك الصلاة، فتارك الصلاة في عصرنا أشد من تارك الصلاة في أي وقت آخر، لأن الأمر صار دينًا ليعض الناس، حتى إنهم يسخرون ممن يؤدي الصلاة ولا يكتفون بتركها فقط ، ومثل هؤلاء لا يجوز أكل ذبائحهم، ولا القاء السلام عليهم حتى يتوبوا إلى اللُّه، فإن تابوا و.اقاموا الصلاة وحسنت توبتهم دخلوا في عداد المسلمين من جديد .
  • والمرتشي الملعون الداخل تحت لعنة اللُه ورسوله .
  • بائع المسكرات بدءًا الخمور، ومرورًا بالمخدرات، وانتهاءً بالسجائر، ومعهم (القهوجي) الذي يمل على تسهيل عملية شرب[الشيشة (النرجيلة)] وكذا شارب الخمر الملعون بلعنة اللَّه ورسوله والمسلمين ونبتعد عن (الكوافير) حلاق النساء ، وهو الذي لا يجوز أن يشرب في بيته ولو شربة ماء .ونحذر من العاملين في الفنادق السياحية التي تقدم الخمور خاصة شباب المسلمين الذين يعملون في الغردقة، وشرم الشيِخ، والمناطق السياحية، ولا عذر لهم بعدم وجود العمل ، واسألوهم عن أموالهم التي يكسبونها كم تبقى معهم، وهل يبارك اللُه فيها ؟!
  • ونوصي أخواتنا بالابتعاد عن (الديوث) الذي يسمح لاخواته بالتبرِج، وكذا يطلب منها اَّن تتبرِج فهو خنزير في مسلاخ بشري . ومِع هؤلاء إياك ومن تزوجك لجمالك فهو من عشاق الصور كل ليلة مع صورة في كل وادٍ يهيم .
  • وبعضں الناس يتخذون مهنة (السحر) تحت اسم (الشيخ فلان) وأولئلْك من صناِع الأحجبة والتمائم والأعمال والأصل أن يضربوا بالنعال لا أن يكرموا .
  • وبعضهم يصر على المعصية ولو كانت صغيرة كشرب السجائر، والجلوس على المقاهي، أو التطفيف في الميزان ، أو الوقوِع في مقدمات الزنا كغمز البنات وهمزهن (ويل لكل همزة لمزة)الهمزة:1 فإياك وهذا وأمثاله .
  • وثلاثة نحذر منهم: (اَكل الربا، وموكله، والشاهد عليه) وكذلك المتعامل مع البنوك الربوية، أو من يتعامل بفوائد ربوية، ويقرض الناس بها، وكذلك الموظف في هذه الأماكن خاصة ،اماكن حرق البضائَع وهو (التبايع بالعينة) مثل محلات (حرق الكاوتش) أو الأجهزة الكهربائية، وهي حيلة يلجأ إليها أعداء اللّه بأن يشتري الرجل جهازًا كهربائيَّا أو كاوتشْاً وهذا الشراء يتم على الورق فقط ، ثم يبيعه بثمن بخس لنفس الرجل الذي اشتراه منه، ونحذر من هذا وذاك ومن هو بينهما الميسر لهذه الأمور، حتى المحامى الدْي يكتب العقد لهما لأنه شريكٌ في الجريمة .

– والمخالف لربه (شاهد الزًور) .

ورامي المحصنات المؤمنات الغافلات، وعاقَّ و والديه، والذاهب إلى الساحر، واَكل مال اليتيم، وإياك وهؤلاء جميعاً

وكذلك الراقص، والممثل، والماجن اللاهي الذي لا يكتفي بما أحله اللْهّ فتعالى له

وإذا تأكدنا من فلان أنه [ منافق ] متملق يمدِح الناس بما ليس فيهم فليكن الابتعاد عنه أفضل .

وكذا[ لاعب القمار ]، واللاهٹ وراء الراقصات .

وعلى رأس هؤَلاء اياك وا الكذّاب ] وكل من رآيت فيه صفة مخالفة للشرع، أو رأيته مقيمًا على عصيان الله تعالى .

ولا مجال هنا لحجة الفقر والغنى فلقد قال اللْه تعالى :((وانكحوا الايامى منكم والصالحين من عبادكم وامائكم ان يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله والله واسع عليم )) ألم تر إلى صالح مدين لما عرض إحدى ابنتيه على موسى عليه السلام لمّا علم صلاحه، وأكد من اَنه هو القوي الأمين فقال: (( اني اريد ان انكحك احدى ابنتي هاتين)القصص:27 ، والواضح من الاَية بهَ لم يعرض عليه الزواجِ فقط ، بل لماّ تيقن من تقواه ، وأمانته خيّره بين الاثنتين يختار منهما من يشاء ، ولئلا يحرجه لاَّنه فقير لا يملك الصداق، فقد جعل الصداق هو: اقر((على ان تاجرني ثماني حجج ))القصص:27 فلله دره ، وأي رجل مثله في زماننا، فمن فعل فعله فهو منه .

وقال القرطبي : ((وقد جاء موسى إلى صالح مدين غريبًا طريدًا خائفاً وحيدًا جائعًا عرياناً فأنكحه ابنته لما تحقق من دينه ورأى من حاله، واعرض عما سوى ذلك))

وكان عمر بن الخطاب رضي اللهّ عنه يقول : عجبي لمن لا يطلب الغنى فې النكاح، وقد قال الله تعالى: ((ان يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله))

وقال عبد الله بن مسعود: التمسوا الغنى في النكاح وتلا الاَية السابقة

وقال القرطبي : (( في هدْه الاَية – السابق ذكرها – وعد الغنى للمتزوجين وطلب رضا اللًهّ تعالى، واعتصاماً عن معاصيه))(1).

—————————————

تفسير القرطي (٢٨٨/١٣)، طبعة دار الحديث

 

شاهد أيضاً

النميمة فى الجاهلية – حديث ام زرع 2

قالت العاشرة :زوجي مالك(1) ، وما مالك ، مالك خير من ذلك(2) له ابل كثيرات …

2 تعليقان

  1. الرجاء من ادارة الموقع والمسؤول تصحيح الآيات القرآنية في هذه الصفحة وفي صفحات الموقع لانه يوجد أخطاء كبيرة جدا الرجاء العمل على هذا باسرع وقت ممكن هذا كلام الله سبحانه وتعالى ولا تنسى ان هناك من ين ان يقتبس ويطبع من الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!