البرود الجنسي عند المرأة

البرود الجنسي عند المرأة

الغريزة الجنسية عند بعض النساء أكثر شدة وغرازة ورغبة وفى بعضهن هذه الحالة بين بين، وفى أقلهن برودة جنسية إلى حد أنه أشبه بجماد لا حراك فيه. وهذه الحالة الأخيرة أسوأ ما فى العلاقات الزوجية إذا كانت الزوجة مصابة بالبرود الجنسي فإن الجماع معها لا يعطي لذة ولا نشوة ولا حتى رغبة لدي الزوج فى أكثر من الأحيان وقد يميل إلى مضاجعة غيرها وقد يذهب أبعد من ذلك إلى مضاجعة المومسات، وقد تعطيه هذه رغبة ولو ظاهرية لأن أغلب المومسات أيضا فاقدات الرغبة من كثرة وتزايد الممارسات لهن، هذه الظاهرة- ظاهرة المومسات اللائي يتظاهرن بالرغبة ويقمن بحركات مصطنعه موجودة فى كل مكان فى العالم.

البرود الجنسي لدى المرأة- هل هو مرض عضوي أو نفسي أو هرموني؟ ولماذا هذه المرأة شديدة الرغبة فى الجماع والمضاجعة الجنسية وترغب أن يتم ذلك يوميا وهذه عديمة الرغبة ولا تريد الجماع إلا مرة واحدة كل أسبوعين أو كل شهر، بل لا ترغب به بتاتاً أن أكثر النساء المصابات بالبرود الجنسي واختفاء الرغبة الجنسية لديهن لا يتزوجن بل يبقين عانسات بل بعضهن يكرهن الرجال إلى حد معين فى هذه الناحية مثل هؤلاء النساء هن مريضات نفسيا بسبب عامل معين أو عوامل معينة أكثرها تربوية أو عائلية، وعلى سبيل المثال، فتاة ستة سنوات أو أقل من هذا أو أكثر تنام فى غرفة واحدة مع والديها يجامع الأب زوجته وتتألم الزوجة من نشوة الجماع أو تقوم بحركات مسموعة من شدة شهوتها تستيقظ هذه الفتاه على أثر هذا الصوت أو المزاح بين الأب وألأم أو الآهات بين الطرفين أثناء الجماع، يعتري مثل هذه الفتاه وهى تنظر إلى والديها بعيون مفتوحة أو نصف مفتوحة نوع من الخوف على أمها وأن تكرار هذه الرؤيا وتعود الفتاه فى ساعة معينة لملاحظة هذا المشهد يولد لديها خوف من الجماع وخوف من ولوج القضيب فى المهبل وخوف من أشياء أخري قد تتصورها أو تحدث فى خيالها هذا النوع من الخوف يسبب تدريجياً نوع من البرود الجنسي وخاصة عندما تبدأ هذه الفتاة بالسؤال والجواب وحدوث الدورة الشهرية وملاحظة هذه الدورة للمرة الأولي، لذا فمن الخطأ جدا أن تنام هذه الفتاة وأي فتاه فى مثل هذا العمر فى غرفة واحدة مع الأبوية بل يجب تهيئة غرفة أخري عندما تبلغ كل فتاه من العمر سنتان أو ثلاث سنوات على أكثر تقدير وحالة عدم توفر مثل هذه المجالات والإمكانيات يجب أن يأخذ الأب وتأخذ الأم الاحتراس الكامل عندما يود الرجل أن يضاجع زوجته وتود الزوجة أن يضاجعها زوجها هذه احد الأسباب وهنالك سبب آخر لا يقل أهميته عما ذكرت وهو فى أكثر الأحيان تسمع الفتاه من أمها ذماً ونقداً لأنها خلقت امرأة ولم تخلق رجلاً وتذم الزواج وتذم الحالة التي هي فيها وخاصة  إذا كانت حاملاً وعليها واجبات كثيرة لا تستطيع تأديتها أو هنالك اختلافات بينها وبين زوجها اختلافات مستمرة تتراكم فى نفسية هذه الفتاة شحنات من الكرة للزواج فيتولد لديها نوع من البرود الجنسي التدريجي سمعت من فتاه عمرها أربع وعشرون سنة ترفض الزواج بعد أن تقدم إليها أكثر من شاب مؤهل وكامل للزواج ومتوفرة فيه جميع الشروط يأتي لا أريد أن أموت مثل فلانة التي توفيت أثناء ولادة طفلتها البكر لذا يلاحظ أن العامل النفسي عامل مهم فى حدوث هذا العزوف الذي يسبب البرودة الجنسية أو أن هذا البرود نفسه يسبب العزوف عن الزواج السبب الآخر لحدوث البرود الجنسي فى النساء هي الاضطرابات الهرمونية والتخلف العقلي نتيجة الأمراض الوراثية حيث كثيرا من الشابات المتخلفات عقليا نتيجة هذه الأمراض أو نتيجة اضطرابات هرمونية هرمونات الغدة الكظرية والنخامية أو تضخم الغدة الدرقية أو وجود أكياس مبيضيه فى منطقة المبيض شاملة أعضاء الحوض الأخرى، كل هذه تؤدي إلى البرود الجنسي عند المرأة.

ليس من الضروري أن يلازم البرود الجنسي عند المرأة حالة من العقم فهنالك كثير من المصابات بالبرود الجنسي ليس عقيمات وإنما يحدث لديهن الحمل، ويصبحن أمهات لأكثر من طفل وقد تكون المرأة العقيمة مصابة بالبرود الجنسي ولو أن النسبة الإحصائية لهذا الترابط (العقم والبرود الجنسي عند المرأة) ليس واضحاً تماماً ولكنه موجود فى أكثرهن.

أكثر على سبيل المثال، طلق رجل زوجته بعد خمس سنوات من الزواج ولم ينجب منها رغم العلاجات الكثيرة حيث ثبت أنها عقيمة وأنها السبب فى عدم الإنجاب ولدي الاستفسار منه عن حالتها أثناء الجماع فأجاب بأنها جامدة وباردة جداً وليس لديها أيه استجابة ولا ترغب فيه أبداً إلا بعد الإلحاح عليها.

يوجد إذن علاقة بين البرود الجنسي عند المرأة وعدم إنجابها (العقم) ولكن ليس فى جميع الحالات.

لا يقتصر البرود الجنسي عند المرأة على عمر معين، فقد تكون هذه الحالة موجودة فى شابة فى ريعان الشباب ولا توجد فى امرأة جاوزت الخمسين من العمر وقد تكون موجودة فى هذه المرأة وغير موجد فى تلك التي جاوزت الستين من العمر ولكن بصورة عامة البرود الجنسي عند المرأة يتناسب طردياً مع الرغبة الجنسية والعمر أيضا فالرغبة الجنسية عند أغلب النساء اللاتي جاوزن الخمسين من العمر تكون عادة أقل من تلك التي ما زالت فى سن الأربعين، والمرأة التي جاوزت الخامسة والستين من العمر تكون رغبتها الجنسية ضعيفة ولا تستجيب إلى الجماع كما هي حالة المرأة فى سن الخمسين أي كلما تقدمت المرأة فى العمر كلما قلت رغبتها الجنسية ، وأصبحت أقرب إلى البرود الجنسي منها إلى الشبق ولكن هذا لا ينطبق على جميع النساء فقد تكون فى شابة لم تتجاوز العشرين عاماً حركة وآهات ومتعه وسرور وفى بعض الأحيان يرغب الرجل المتزوج من زوجتين أن يجامع زوجته الأولي البالغة من العمر الستين سنة أكثر من زوجته البالغة من العمر ثلاثين عاماً لأن الأولي استفحلت فيها الغريزة الجنسية بعد أن عرفت سبب زواج زوجها من امرأة أخري هذه الحالة موجودة

حالات أخري معينة من البروج الجنسي عند النساء سببها الرجل وليس المرأة، المرأة طبيعية رغبة ومتعه ولكن الزوج أو الرحل هو السبب حيث لا  يعرف كيف يحفز الشهوة الجنسية والغريزة الجنسية ولها وإنما يأتي إلى زوجته مجرد إشباع رغبته فقط فهو أناني فى هذه الحالة حيث يترك زوجته بعد ا، ينتهي من نكاحها فى خبر كان، ونتيجة هذا التصرف المخطوء تتولد لدي الزوجة بصورة تدريجية عدم الاكتراث للجماع هذا الإهمال أو أقل عدم الاكتراث يسبب تدريجياً برود جنسي متقطع ثم منفصل على مر الزمن وكلما طال الزمن استفحلت المسألة وأصبحت حالة اعتيادية- تنام الزوجة ويولج الزوج قضيبه فى مهبلها ثم يقذف وينام وهلم جرا والزوجة غير مكثرة بذلك مجرد إرضاء لزوجها رغبه منها.

بعض الشابات استعملن العادة السرية قبل زواجهن وبصورة انحرافيه ذاتية وانحرافية سحاقية مع شابه أخري بطريقة أو بآخري غلى درجة أصبحت استعمال هذه العادة شئ أساسي لحدوث الشهوة والرغبة الجنسية وعند الزواج مثل هذه الشابة لا تستطيع  الجماع الطبيعي بل تكره طريقة الجماع الطبيعية وهى ولوج القضيب فى مهبلها وإنما تحب ما تعودت عليه منذ فترة حيضها الأول إلى فترة زواجها قد تكون حتماً مدة لا تقل عن خمس سنوات وبذلك يراها إنها باردة جنسياً وهى فى الواقع ليست كذلك مع صديقتها التي تمارس معها حالة السحاق أو هي تمارس مع نفسها حالة تلمس وتحريك البظر ووضع إصبعها أو شئ فى مهبلها تحركه ذاتياً لذا فهي تترك زوجها بدون أن تشاركه فعليا لحالة النكاح إلى صديقتها لتشاركها حالة السحاق أو تترك زوجها لتختلي مع نفسها لإتيان شهوتها الجنسية هذه الحالة هي من حالات الانجراف الجنسي SEXUAL DEVIATION  عند المرأة وهى حالة قد تكون نادرة ولكنها موجودة.

هذا ما أردت أن أذكره هنا بحثاً موجزاً ولكنه واضحاً كل الوضوح وأرجو ذلك.

شاهد أيضاً

التلقيح – تلقيح البويضة بالحيوان المنوي

التلقيح تلقيح البويضة بالحيوان المنوي: عندما يحصل الاتصال الجنسي بين الرجل والمرأة، ويقذف ذكر الرجل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!