التغيرات الفسيولوجية والسلوكية أثناء البلوغ

0008يحدث الكثير من الامراض غير الملائمة مثل التعب والكسل والإرهاق السريع ، وكثيراً ما يخطىء الاباء والامهات عندما يكلفون الابن أو الابنة في هذه المرحلة بالكثير من الاعباء والمسئوليات التي لا يقوى عليها .

  • ويجب أن نلاحظ هنا أن البالغ في هذه المرحلة يكون أقل قدرة على القيام بنجاح بكل الاعباء والمسؤوليات ، مما يؤدي إلى الضغط النفسي ، وزيادة التوتر العصبي ، وزيادة الإنفعالية .وعادة ما تحدث اضطرابات هضمية بسبب التغيرات الغددية والتغيرات الداخلية في أعضاء الجسم .
  • ويشيع في هذه المرحلة شيوع الأنيميا (فقر الدم) بسبب عادات الطعام غير المنتظمة ، ويعاني البالغ من آلام الصداع وآلام الظهر والهزال ، وهذه الأعراض أكثر شيوعاً عند البنات بصفة خاصة في فترة الدورة الشهرية ، وتمر هذه المرحلة بسلام إذا كانت الصحة العامة للبالغ جيدة .
  • وعلينا ان نلاحظ أن التغيرات السلوكية نحو البلوغ تعتبر نتيجة للتغيرات الاجتماعية بالدرجة الاولى ، وإن كنا لا ننكر أثر التغيرات الغددية والفيسولوجية في التوازن الجسمي . أي أن حالة البالغ المراهق تعتمد على درجة تفهم المحيطين به لأحواله مع عدم الضغط عليه بأكثر مما يطيق . أما عن مقدار تأثير هذه التغيرات على البالغ المراهق ، فهي تعتمد على درجة النضج وعلى معلوماته ، والإعداد النفسي الذي حصل عليه ، فقد وجد أنه في حالة توفير معلومات غير صحيحة تتكون اتجاهات خاطئة نحو المراهقة والبلوغ ، ونذكر من الجوانب السلبية ما يلي :
  1.  الرغبة في العزلة والبعد عن الآخرين .
  2. عدم الرغبة في العمل وبذل أي مجهود او القيام بأي نشاط .
  3. عدم التآزر بسبب أختلاف نسب النمو .
  4. الملل السريع من الانشطة والرغبة في التغيير ، ويبدو ذلك من رفضه الاشتراك في الانشطة المختلفة ، وأحياناً يصاب باللامبالاة ، والإحساس بالنبذ والرفض إذا لم يقبل الآخرون ما يقوم به .
  5. عدم الاستقرار النفسي والعضوي ، حيث تتغير اتجاهاته مثلما يتغير جسمه مع الاحساس بمشاعر التوتر والقلق .
  6. الرفض اولعناد حيث يوجد رفض ومعاداة للأسرة والاصدقاء والمجتمع عموماً .
  •  الانفعالية الشديدة بسبب التوتر والاضطراب الناتج عن النمو والتغيرات الجسمية ، حيث يكون المراهق شديد الحساسية ، مع زيادة المخاوف المتوهمة ، مما يؤدي إلى زيادة القلق والشك في كفاءته الشخصية والاجتماعية ، ويظهر الشعور بالكآبة وقد يشعر بأنه لم يعد محبوباً أو مرغبوباً به .
  •  مقاومة السلطة والرغبة في الإستقلال ، وفي هذه الفترة يحدث أكبر قدر من الصراع والنزاع بين الابناء والاباء وخاصة مع الام ، ويرجع السبب في ذلك لكون الام هي الاكثر اتصالاً بالمراهق داخل المنزل ، وكلما وجد البالغ المراهق أنه لا يحقق نصراً في نزاعه ، ازدادت حده مقاومته وعناده وقد يلجاً إلى الإنسحاب ويصدر عنه أنواع مختلفة من سوء السلوك .
  • ولذلك يغلب عليه الحزن والاغتمام ، ويعارض الآخرون ولا تعاون معهم ، ويرفض رغباتهم وتغلب عليه الغيرة من إخوته ويتصارع معهم ، ويكون كثير الجدل والنقاش لمجرد المناقشة وإثارة المتاعب والمشاغبة فقط ، ولكن لا تلبث هذه الحالة أن تتغير مع تقدم العمر للمرحلة التالية .
  •  نقص الثقة في النفس ، حيث يشك في قدراته وكفاءته ، ويبدو أن هذا هو السبب في الكثير من سلوك الرفض والعناد ، ويكون مفهوم الذات غير مستقر مما قد يكون سبباً في الأخطاء التي يقع فيها المراهق ، حيث يرجع ذلك إلى رغبته في تأكيد ذاته .
  • وقد يعود السبب في نقص الثقة إلى نقص المقاومة الجسمية ولتعب السريع ، والضغوط الإجتماعية لمتعددة ، وتكليفه بأكثر مما يطيق ونقد الكبار لطريقته وأسلوبة في أداءالعمل ، والاهتمام بمسائل الجنس ، بسبب نمو الاعضاء الجنسية ونمو الغدد الجنسية ، وقد يشغل معظم تفكيره ، ويحاول الحصول على بعض المعلومات الجنسية بأساليب مختلفة ، وقد يلجأ إلى المصادر غير الدقيقة ، وقد يؤدي ذلك إلى بعض المشكلات الجنسية ، وخاصة ممارسة العادة السرية ، ومع أكتمال النضج تنحصر المشكلات وتقل حدتها خاصة ، غذا توافرت ظروف تربوية جيدة .
  • استغراق وقت المراهق في أحلام اليقظة : وهي من أفضل وسائل قضاء الوقت عند المراهق في سن البلوغ ، حيث يكون بطلها المراهق نفسه ، وهي مصدر مهم للتعبير عن انفعالاته وإشباع دوافعه ، وكلما زاد اندماج المراهق البالغ في هذه الاحلام ، كلما ازداد بعداً عن الواقع ونقص تكيفه الاجتماعي.
  • الحياء الشديد : زيادة حياة المراهق ، حيث يشعر بالخجل الشديد من أن يراه أحد أثناء تغيير ملابسه – مثلاً – أو أثناء الاغتسال ، وهذا الشعور يأتي نتيجة للتغيرات الجسمية ولكن ذلك يعتبر أساساً للشعور الاخلاقي فيما بعد ، حيث إن الحياء شعبة من الإيمان .

 

شاهد أيضاً

الطلبات المرهقة لأبنتي المراهقة (2)

ثالثاً : تلبية الطلبات : والآن نحن أمام مشكلة تلبية طلبات الابن أو البنت عموماً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!