التلقيح – تلقيح البويضة بالحيوان المنوي

التلقيح

تلقيح البويضة بالحيوان المنوي:

عندما يحصل الاتصال الجنسي بين الرجل والمرأة، ويقذف ذكر الرجل السائل المنوي داخل مهبل المرأة، تدخل الحيوانات المنوية عبر عنق الرحم إلى داخله، بأعداد كبيرة، ومن هناك يصل بعضها إلى قناة فالوب.

في هذه الحالة تكون البويضة التي خرجت من المبيض، وشفطتها شعيرات بوق القناة إلى داخل القناة، تكون قد وصلت إلى أواسط القناة، حيث تلقاها الحيوانات المنوية، وتتمكن واحدة منها فقط من الاختراق إلى داخل البويضة، وتلقحها.

تتابع البويضة الملقحة سيرها، مدفوعة بتقلصات عضلات القناة، لتصل إلى داخل الرحم، وتستقر هناك.

وتبدأ البويضة الملقحة بالانقسام إلى خليتين، ثم إلى أربع، وتستمر عملية الانقسام، وتشكل النطفة، التي هي بداية الجنين.

تخرج البويصة من المبيض في اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية (ومدتها ثمانية وعشرين يوماً)، أو قبل موعد الحيض التالي بأربعة عشر يومًا.

حوالي الشهر الثالث، تتكون المشيمة (الخلاص) وتكون مرتبطة بالجنين عن طريق الحبل السري، الذي يحتوي على وريد واحد وشريانين، وطوله حوالي نصف متر تقريباً.

تقوم المشيمة بتغذية الجنين، من خلال الحبل السري، دون أن يحدث اختلاط بين دم الأم ودم الجنين، وإنما ما يحدث هو تبادل المواد الغذائية والأوكسجين عبر خلايا الأوعية الدقيقة، وعن طريق المشيمة يتنفس الجنين ويحصل على الأوكسجين الذي يحتاج من دم الأم، ويخرج ثاني أوكسيد الكربون من دمه إلى دم الأم مع النفايات التي يتخلص منها.

مدة الحمل هي تسعة أشهر وسبعة أيام. وتحسب المادة بإضافة تسعة أشهر وسبعة أيام إلى تاريخ أول يوم من الحيض الأخير.

ويصبح الجنين قابلاً للحياة في حالة خروجه من الرحم بعد إكمال الستة أشهر الأولى.

وفي ختام مدة الحمل، ينضج الجنين، ويكمل نموه داخل الرحم، فيبدأ المخاض، وتشعر المرأة وكأنها تريد أن تشد إلى أسفل، وتبدأ عملية الولادة.

شاهد أيضاً

علامات واعراض الحمل هل أنت حامل… ؟:

علامات واعراض الحمل هل أنت حامل… ؟: للحمل علامات عدة، وأعراض معينة، تشير إليه في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!