الجنس المرتبط بالعنف:السادية والماسوشية

الجنس المرتبط بالعنف :

السادية والماسوشية

 

إيقاع الاًلم على الطرف الآخر هو شرط أساسي لإثارة الرغبة الجنسية والوصول إلى الذروة عند الشخص السادي . وتختلف صفة ودرجة هذا الاًلم إلى حد كبير ؛ فقد يتلذذ السادي بوخز الطرف الآخر ، أو عضه أو ضربه أو اًحيانا سبه ( ألم نفسي ) ، وقد تصل درجة الاًلم إلى حد القتل .

وهناك شبه إرتباط بين السادي والمغتصب ؛ رغم إختلاف دافع كل منهما ، فقد وجد اًنه بين كل اًربعة مغتصبين يوجد واحد على الأقل له ميول سادية .

اَّما الماسوشي فتكمن إثارته الجنسية في إيلام الطرف الآخر له عند حدوث علاقة جنسية . وتختلف حدة هذا الاًلم من حالة إلى أخرى، ففي بعض الأحيان لا يستمتع الماسوشي إلاّ بدرجة بالغة من الألم قد تؤدي به إلى الموت .

وعادة يحتاج السادي والماسوشي إلى علاج نفسي طويل المدى لمحاولهَ تصحيح هذا السلوك الجنسى الشاذ .

  • الفتشية والإرتداء المغاير :

في هذا الانحراف ، يصبح إستخدام الاًشياء المتعلقة بالطرف الآخر هو أفضل وسيلة لإثارة الرغبة الجنسية . وغالبا ما تكون هذه الأشياء هى الملابس الداخلية للمراًة اًو ربما الأحذية ، واًحيانا تكون اًجزاء من الجسم كالشعر اَّو الاًظافر .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

والمصاب بهذا الداء قد يقتصر نشاطه الجنسي مع الطرف الآخر على إستخدام هذه الاًشياء لاٍشباع رغبته الجنسية ، وأحيانا قد يندمج هذا السلوك مع النشاط الجنسي ليصبح جزءا من العلاقة الجنسية .

أما الإرتداء المغاير فهو إرتداء الرجل لملابس الجنس الاَخر لحدوث الإثارة الجنسية . فإرتداء الرجل للملابس الداخلية للمرأة يعبر عن حالة الإرتداء المغاير أكثر ما يدل على الفتشية .

معظم المصابين بهذا الاٍنحراف يمكنهم إقامة علاقة زوجية جيدة بشرط تعاون الزوجة فبدون ذلك يشعر الزوج بالخجل وفقدان الثقة ويعرض للاكتئاب والقلق العصبي ، مما يستدعي ضرورة العلاج النفسي لتصحيح هذا الاٍنحراف والحفاظ على الحياة الزوجية .

شاهد أيضاً

أسرار السعادة الزوجية

أسرار السعادة الزوجية   معنى أنك زوج اًنك لم تعد مستقلا تماما ، فحريتك صار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!