الشيخوخة لدى الرجل

كان يطلق أحياناً على هذه المرحلة لدى الرجل اسم إياس الرجل ، تشبيهاً بسن الإياس الهورموني وإنتاج الحوينات المنوية لا يتوقفان عند الرجل . كل ما في الأمر أن هذا النشاط يشهد تراجعاً مع التقدم في السن ، ولكنه لا يتوقف بوجه عام .

ماذا يعنى إياس عند الرجل ؟

قلنا إن هذا التعبير استخدم للتشبيه بإياس المرأة ، وهو يعني مجموع الأعراض الجسدية والنفسية التي تطرأ على الرجل في سن الخمسين . هذا مع التذكير بأن الخصوبة لا تتوقف عند الرجل . فالخصيتان تستمران في إفراز الهورمونات الذكرية وإنتاج الحوينات المنوية ، وإن طرأ على ذلك بعض التأخر أو التباطؤ أحياناً .

تمتلك الأنثى منذ ولادتها ، مخزوناً من البويضات Ovocytes يبلغ نحو .400 ألف بويضة ، من بينها 400 فقط تصل إلى مرحلة النضج والإباضة . في سن الإياس ، وعند انقطاع الحيض نهائيا ، لا يعود المبيض ينتج بويضة ناضجة كل شهر ، وبالتالى لا يعود ثمة إمكانية للإخصاب . في المقابل ، لا يولد الذكر مزوداً بمخزون من الحوينات المنوية ، وإنما تبدأ الخصيتان بإنتاج هذه الحوينات عند البلوغ ، وتستمر في ذلك مدى الحياة ، وإن طرأ على عملها بعض الكسل والتباطؤ بحيث يتناقص عدد الحوينات المنوية في السائل المنوي مع التقدم في السن .

من الملاحظ أن الهورمونات المنشطة للذكورة تنقص لدى معظم الرجال في سن الشيخوخة . وغالباً ما يعزى تراجع القدرة الجنسية لدى الرجل اعتباراً من الخمسين إلى تراجع إفراز هورمون التستوسترون   Testosterone   الا أن بعض الرجال ممن لديهم معدل مرتفع من التستوسترون يشهدون تراجعاً في قدراتهم الجنسسة ، سنما اخرون ممن لديهم معدل منخفض الا يفقدون شيئا من طاقتهم الجنسية .

شيخوخة الرجل

في سن الخمسين يرجع الرجل ، كما المرأة ، إلى ذاته ، فيقوم بنوع من جردة الحساب . فهو راضي ، من حيث المبدأ ، عن نجاحه في مهنته . وها إن أولاده قد كبروا ، وبالتالي أصبح بإمكانه أن يمنح نفسه وشريكة حياته معظم وقته … في موازاة ذلك يلاحظ هذا الرجل أنه قد تقدم في السن ، فأصبح أكثر عرضة للمتاعب الصحية من ذي قبل ، وأقل حيوية ونشاطا فى حياته اليومية وكذلك فى حياته الجنسية .يجتاز الرجل مرحلة المراهقة والعقود التالية من حياته دون اهتمام بأمر الشيخوخة . ثم ذات يوم ، وعلى أثر حادثة عادية جداً ، قد يجد نفسه وجهاً لوجه أمام الحقيقة . فيلاحظ مثلاً المسافة الكبيرة التي باتت تفصله عن الشبان . فالاحترام الذي يلقاه منهم يعيده بالذاكرة إلى أساتذته ورؤسائه الكبار الذين كان يوليهم نفس الاحترام والتقدير . وقد يصاب بمرض من أمراض المسنين ، كالروماتيزم أو وجع الظهر أو القرحة أو مشكلات فى الاوردة والشرايين ، فينبهه هذا المرض إلى وضعه المستجد . إنه ينظر فى المراة فيكتشف بعض التجاعيد والشعر الأبيض ، وربما برز كرشه وظهر الصلع في رأسه ، فيساهم ذلك كله في تغيير هيئته ، مهاراته الجسدية التى كان يفخر بها اصبحت الان ذكرى بعيدة . لقد بات أقل قدرة على الجري السريع ، وها هو يستعيض عن رياضة «التنس» الصعبة برياضة الغولف السهلة.

قد يخفق أحياناً فى الممارسة الجنسية ما يجعله يشكك فى أهليته على هذا الصعيد : يفقد الانتصاب فجأة ، أو يبلغ الرعشة الجنسية بصعوبة ، كما أن استجابته للإثارة الجنسية أصبحت أضعف من الماضى حين كان يستجيب على الفور .

اضطرابات جنسية إن وعى الرجل لانحداره فى طريق الشيخوخة يتم بصورة مؤثرة ، علماً أن ردود الفعل ليست متماثلة لدى الجميع . إن الشيخوخة تصيب كل وظائف الإنسان وأنشطته بشيء من الوهن . فرجل في الثمانين من العمر لا يمتلك بالتأكيد نفس القدرة على الاستجابة والتذكر والجري السريع التي كان يمتلكها وهو في سن العشرين . مع ذلك فإن تراجع الوظائف المختلفة ، من جسدية

وذهنية وعاطفية وجنسية ، إنما يتم بصورة تختلف اختلافا كبيرا من شخص أمامنا فى هذا المجال نماذج متعددة :

1- بعض الرجال يحتفظ بحيويته الجنسية مدى الحياة . 2- بعضهم الاخر يتوقف عن ممارسة الجنس فى وقت مبكر نسبيا ، الأسباب مختلفة . 3- وبعضهم يجد نفسه مضطراً لصرف النظر عن الجنس على أثر مرض يشل حركته أو يجعله غير مؤهل للنشاط الجنسى . هذه الحالة استثنائية ، وهي اليوم قابلة للعلاج الطبي والجراحي.  4- بالنسبة لآخرين يتم الأمر كما لو أنهم أعدّوا أنفسهم منذ وقت بعيد لوقف حياتهم الجنسية في سن 60- 65عاماً أو قبل ذلك . فعندما يبلغون هذه المرحلة نراهم يجتهدون في المحافظة على عقة كاملة .

إلى لماذا يميل الرجل المسن أحيانا إلى التوقف كليا عن الممارسة الجنسية ؟

قد يتسرع البعض في الإجابة عن هذا السؤال قائلا إن الشيخوخة تكبح الشهوة الجنسية وتقضي على هذه الرغبة . ولكن هذا الحكم بعيد كل البعد عن الحقيقة . ذلك أن مسار الشيخوخة لا يقضي على هذه الحيوية مطلقا ، وإن كان يغيّر بالتأكيد من وتيرة وإيقاع النشاط الجنسى . وهذا ما يدركه أي رجل في الأربعينات أو الخمسينات من عمره . إن رجلاً في الثمانين لا يستطيع بالتأكيد قطع مسافة .100م في أقل من 12ثانية . ولكن هذا الشخص نفسه يستطيع ممارسة الهرولة (المشي السريع) إذا كان مواظباً عليها . في الوقت نفسه علينا أن ندرك أن تقدمنا في طريق الشيخوخة يضاعف الأسباب العضوية التي من شأنها إضعاف القدرة الجنسية لدى الرجل والمرأة على السواء .

مثلما تعاني المرأة من أعراض سن الإياس ، قد يعاني الرجل المسن من أعراض القصور الخمسينى Syndrome de la déficitaire Cinquantaine وهي عبارة عن صعوبة في التركيز ، وإحساس بالإرهاق والاكتئاب ، ونقص فى الثقة بالنفس ، وصعوبة في اتخاذ القرار . غير أن هذه الأعراض جميعاً يمكن السيطرة عليها اليوم بفضل علاجات ناجعة . ويبدو بوضوح أن امتناع المسنين عن ممارسة الجنس إنما يعود إلى أسباب نفسية واجتماعية – ثقافية ، من بينها الخوف من الإخفاق ومن مظهره امام الشريك،أكثر مما يعود إلى أسباب عضوية.

 اضطرابات الانتصاب

تظهر هذه الاضطرابات أحياناً حوالى سن الخمسين ، وأحياناً بعد ذلك بكثير في هذه السن يحتاج الرجل ، بشكل عام ، إلى مزيد من الوقت للحصول على انتصاب كامل . وبإمكان الزوجة مساعدته من خلال الإثارة اليدوية وغير ذلك وإذا كان للتقدم في السن دور أكيد في ظهور اضطرابات الانتصاب، إلا أنه لا توجد أية علاقة مباشرة بين هذه الاضطرابات وانخفاض معدل التستوسترون في الدم.قد ينخفض معدل التستوسترون مع التقدم في السن لكن معدل الهورمونات المنشطة للغدد الجنسية ير يصبح الانتصارى أكثر صعوبة لأن القضيب يتعرض في الواقع لتغيرات لا يمكن تفاديها ، مثل تصلب الأوعية الدموية الناجم عن الشيخوخة وتليف النسيج الانتصابي الواقع أن النشاط الجنسي هو الذي يتناقص بالرغم من استمرار الرغبة الجنسية قوية . وهذه حالة مؤسفة . فقد أثبتت التجربة أن الرجل الذي يواصل نشاطه الجنسي بشكل منتظم يستطيع الاحتفاظ بنوعية جيدة من الانتصاب لوقت طويل أكثر من الرجل الذي يمتنع عن ممارسة الجنس في وقت مبكر .

الهورمون الكظري DHEA:

اسمه العلمي Sulfate de déhydroepiandrostérone هورمون تفرزه الغدة الكظرية ( الموجودة فوق الكلية ) . وهذا الهورمون هو أفضل مؤشر على الشيخوخة في المرحلة الجنينية يكون إفراز هذه الغدة قوياً جداً ، ثم يتناقص تدريجيا بعد سن الثلاثين، وخصوصا بعد الخمسين . وقد أثبتت التجارب الأولية أن تناول هذا الهورمون من قبل الرجل المصاب بأعراض الإياس يؤثر إيجابياً في مظهره وحالته العامة ، كما يخفف من الأوجاع والصعوبات النفسية التي يشهدها الرجل بعد الخمسين .

 

 

 

 

شاهد أيضاً

الدورة الشهرية (2) : المرحلة البروجسترونية والحيض والتلقيح وتعيشيش البويضة

في منتصف الدورة الشهرية يحدث أحد أمرين: إما أن تتلقح البويضة، وهنا يبدأ الحمل، وإما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!