العطور وتأثيرها الجنسي !

05سؤال : هل صحيح أن للعطور تأثيرا في الإثارة الجنسية وما هو مدى صدق هذا القول ؟

جواب : يمكن القول بصورة عامة أن ( الروائح ) ذات أثر في الإثارة الجنسية سواء كانت عطرية أو غير عطرية ، وقد أزاح أحد العلماء الستار عن هذه الحقيقة عندما قال : إن أنثى الحيوان التي تتمتع برائحة أقوى تكون أقدر على اجتذاب الذكور من الاناث الأخرى ، ولذا تعتبر الحيوانات ذات الغدد التي تنتج روائح أكثر نسلاً من الحيونات الأخرى ومع أن حاسة الشم في إنسان هذا العصر قد ضعفت كثيرا جدا عما كانت عليه لدى الإنسان البدائي . الا آن هذه الحاسة ما زالت ذات دور واضح فى الإثارة الجنسية

وقد يكون العطر من أبدع ما اخترع الإنسان في حقل الفن . والعطر يجلب الانتباه وينعش القلب ، ويثير أحاسيس الجنس ومما لا شك فيه ان عطر اللاوند ( الخزامى ) وعطر القرنفل من جملة العطور النفاذة المثيرة .

فقد تبين أن التأثير الذي تحدثه الروائح  بصرف النظر عن كونها عطورا يرتبط لدى الرجل بأشياء معينة تثيرها فيه تلك الروائح ، فتثير لديه بالتالي الرغبة الجنسية فقد يثيره عطر سبق لامرأة عرفها آن تعطرت به فيشعر بتلك الإثارة لدى وصول هذا العطر إلى أنفه ولو كانت امرأة أخرى تتعطر به، أو حتى لو كان في زجاجته ونفس القول ينطبق على أية روائح أخرى ترتبط في ذهن الرجل برموز معينة وحاسة الشم عند الحيوان شيء هام بالنسبة لبقاء النوِع . وهذه الحاسة تجتذب ذكر الحيوان وأنثاه إلى بعضهما بعضاً . وقد لوحظ أن كافة الحيوانات عنذ التهيج الجنسى تفوح من أعضائها التناسلية رائحة نفاذة معينة .

شاهد أيضاً

استفسارات حول القضايا الجنسية فى كتاب تحفة العروس ؟

سؤال: يستغرب بعضهم التصريح بكثير من القضايا الجنسية التي جاءت في كتاب ( تحفة العروس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!