العقم عند المرأة

عقم المرأة:

من أهم أسباب العقم عند المرأة هو:

1- فشل المبيضين فى إفراز البويضات

2- انسداد الممرات التناسلية وخاصة تجويف قناتي فلوبياس

3- الاضطرابات فى نمو الرحم وبطانته مما يعرقل التصاق البويضة المخصبة ونموها

على أن المرأة قد تحيض إذا كانت لا تفرز بويضات على الإطلاق وتسمي دورات الحيض فى مثل هذه الحالة باسم الدورات غير البويضة وهى تحدث كثيراً فى مرحلة المراهقة أو فى سن اليأس، كما أنها قد تحدث بين الحين والآخر فى فترة خصوبة المرأة وتكون عاملاً على الحد من هذه الخصوبة.

وسنشرح هنا كلاً من الأسباب الثلاثة المذكورة التي تسبب العقم عند المرأة

إن الممرات التناسلية التي يمكن أن تسد فتعوق الحيوانات المنوية عن الوصول إلى البويضة وإخصابها هي:

1- المهبل

2- الرحم

3- قناتا فلوبياس

فأما المهبل فقد يسده تقلص العضلات حول فتحته بحيث لا يسمح للسائل المنوي بالمرور وتنشأ هذه الحالة عادة من مخاوف المرأة من الاتصال الجنسي الأمر الذي يتسبب فى هذا التقلص الشديد وقد تظل المرأة فى هذه الحالة محتفظة بغشاء البكارة.

وأما الرحم فقد تسد فتحته إفرازات سميكة تنشأ عن التهابات موضعية، فتغدو أشبه بحاجز يعوق مرور السائل المنوي إلى التجويف الرحم، فإذا عولج الالتهاب فإن الجمل يصبح ممكناً وثمة حالات أخري غير الالتهابات يمكن أن تسد فتحه الرحم وتمنع السائل المنوي من المرور إليه.

وأما قناتا فلوبياس، فقد تقضي الالتهابات الناشئة عن مرض السيلان أو الالتهابات التي تعقب الإجهاض أو الوضع السل فى حالات نادرة وكذلك التشويه الخلقي والأورام التي تحدث بداخل الممر التناسلي أو خارجة والتقلصات العضلية الناشئة عن القلق والاضطرابات العاطفية فهذه كلها يمكن أن تفضي إلى انسداد القناتين

وفى حالات كثيرة، دل الفحص الدقيق على خلو العاقر من أى شذوذ بدني.

وقد تكون هناك أسباب بدنية فى بعض هذه الحالات ليس لدينا الآن الوسائل لمعرفتها.

ولكن جانباً كبيراً من هذه الحالات مرد العقم فيه إلى اضطرابات نفسية فالاعتقاد السائد الآن أن:

1- المخاوف

2- القلق

3- الكبت

وغيرها من العوامل العاطفية تؤثر فى وظائف بما فى ذلك وظيفة التناسل فهي قد تؤثر فى إنضاج البويضات وقد تسبب التقلصات فى قناتي فلوبياس أو غيرهما من الممرات التناسلية.

وقد تؤثر فى التصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم.

العلاج:

يمكن بواسطة الوسائل الحديثة للتشخيص شفاء نحو ثلاثين فى المائة من عقم الزواج

وطبيعي أن نجاح العلاج يتوقف على الأسباب المؤدية للعقم

فالانسدادات يمكن علاجها بالوسائل الطبيعية.

وقصور الحيوانات المنوية والبويضات تحتاج إلى علاج بالفيتامينات والهرمونات.

كما أـن العناية بالصحة البدنية والنفسية عامل شديد الأهمية على أي الحالات وفى قلة قليلة من الحالات يستخدم التلقيح الصناعي الذي مر ذكره فى بحث الحمل.

شاهد أيضاً

التلقيح – تلقيح البويضة بالحيوان المنوي

التلقيح تلقيح البويضة بالحيوان المنوي: عندما يحصل الاتصال الجنسي بين الرجل والمرأة، ويقذف ذكر الرجل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!