الفروق بين الرجال والنساء

الفروق بين الرجال والنساء:

يختلف الرجال والنساء فى تكوينهم الطبيعي وفى سلوكهم ومن المسلم به كحقيقة قائمة هو ما يأتي:

1- أن الرجال كجماعة أكبر حجماً من النساء

2- ليس الهيكل العظمي للرجال أكبر من الهيكل العظمي للنساء فحسب، بل هو أكثر تكوينا وللأجزاء المختلفة نسب مختلفة

3- تميل المساحات التي تتصل بها العضلات فى الرجل إلى أن تكون أكثر خشونة ومن هنا تضم عضلات أكبر

4- الحوض فى النساء أكثر اتساعاً وأقل عمقاً نسبياً ولهذا تميل سيقانهم إلى تكوين رقم (7) بينما تميل السيقان فى الرجل إلى تكوين خطين متوازيين تقريباً

ولهذا الاختلاف أهميته فى الرياضة والحوض الأقل عمقاً يجعل المرأة أكثر ملائمة لحمل الأطفال.

والخلاف بين الرجل والمرأة، بالنظر إلى القوة العقلية واضح

وهناك ميل إلى اعتبار النساء الأكثر نجاحاً فى الألعاب الرياضية من أولئك اللوائي لهن تكوين أقل أنوثة.

ويقرر الجنس كمية الشعر وتوزيعه على الأجزاء المختلفة من الجسم والرجال أغزر شعراً من النساء وأكثر قابلية للصلع

كما يقرر الجنس أيضا طراز توزيع البدانة فى الجسم فحتى النحيفات من النساء يظهرن ميلاً أكبر إلى أن تكون لهن طبقة من الدهن تحت الجلد

وتنمو الفتيات جسدياً وعاطفيا على نحو أسرع مما ينمو الغلمان ويكتمل نضجهم قبلهم.

 

 

 

 

وفى الوقت الذي يبلغون فيه جميعاً سن العشرين يكون العلمان قد لحقوا بهن، ويصبحوا جميعاً فى مستوي متماثل

وواضح أنه من وجهة نظر الخبرة، فإن بهم لا يحصل فى العشرين عاماً على أكثر من خبرة عشرين عاماً

وأما من ناحية السلوك فالرجال أكثر من النساء مشاغبة وهم ليسوا أكثر استعداداً للكفاح فحسب بل هم يستمتعون به

ويقال أن النساء أكثر استعدادا للتلاؤم مع المواقف الجديدة وأنهن أقل ميلاً إلى تكوين العصابات ويميل الرجال إلى اعتبار النساء تافهات بينما تميل النساء إلى اعتبار الرجال مغرورين

ومن المحتمل أن يكون لهما معاً شعور متساو بالحساسية ولكنهما يختلفان فى إظهار هذا الشعور

وتميل النساء إلى أن يكن أكثر حدة والتواء فى وسائلهن وفى تحقيق أغراضهن

ويتخذ الرجال فى غزلهم دور المطار بينما تتخذ النساء دور الفريسة

وتستجيب النساء فى رضي لمطاردة الرجال لهن بينما يستجيب الرجال فى غير رضي لمطاردة النساء لهم

وتلعب النساء من غير إدراك دور الفريسة ولكن ليس إلى حد الهرب وهن يعرفن بحكم العادة أن الجري يدع إلى المطاردة

وفضلا عن ذلك، فإن اتخاذ مظهر التردد وعدم الاهتمام نسبياً مع الرجال وسيلة من وسائل حماية النفس للمرأة وهى خير وسيلة ميسورة لها لكسب الوقت اللازم للاختيار النهائي

ويميل اهتمام الرجال بالنساء ومن ناحية أخري إلى أن يبدو أكثر مباشرة وهجوماً ووضوحاً

شاهد أيضاً

التلقيح – تلقيح البويضة بالحيوان المنوي

التلقيح تلقيح البويضة بالحيوان المنوي: عندما يحصل الاتصال الجنسي بين الرجل والمرأة، ويقذف ذكر الرجل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!