الفصل الثاني من الحمل

 

هذه المرحلة هي الأخف وطاة على المرأة الحامل والأقل تعقيدا . في بدايتها تكون جميع أعضاء الجنين قد تكونت ، وسيواصل نموه وتطوره تدريجيا .

نمو طبيعي متناغم

في هذا الفصل تأخذ علامات الحمل بالظهور بشكل واضح على جسم المرأة : يزداد حجم البطن ، ويبدو تقوّس الظهر واضحاً عند الفقرات القطنية ، وقد يصبح لون الجلد داكناً أحياناً . إلى ذلك تشعر المرأة بحركة الجنين النشطة .

اعتبارا من الشهر الرابع للحمل ، يتعيّن على المرأة إجراء ستة فحوص خاصة ، بمعدل فحص واحد في الشهر .

الدور الرئيسي للطبيب في هذا الفصل هو الإشراف والمراقبة . عليه أن يتحقق من أن الرحم ينمو على نحو طبيعي . ويحكم الطبيب على هذا الأمر من خلال ارتفاع الرحم . في الشهر الخامس تبلغ المسافة الفاصلة بين العانة وأعلى نقطة من استدارة الرحم : 16سم . وفي الشهر السادس تبلغ هذه المسافة عينها : 24 سم .

بعد انقضاء خمسة أشهر على الحمل يستطيع الطبيب سماع نبضات قلب الجنين بواسطة سمّاعته الخاصة . كذلك يمكن تسجيل النبضات قبل هذا الوقت بواسطة تقنيات حديثة متطورة . ومن خلال التسجيل الصوتي التخطيطي يتحقق الطبيب من انتظام دقات القلب ووتيرتها . . . الخ .

الصورة الصوتية للجنين ( في الأسبوع الثاني والعشرين بعد آخر حيض ) تسمح بالتحقق من أن أطراف الجنين وأعضاءه طبيعية وكاملة .

 أهمية شروط الحياة الصحية : ابتداء من هذه المرحلة يجب التأكيد على أهمية مراعاة القواعد الصحية في حياة الحامل ، سواء بالنسبة لنظامها الغذائي ، أو حركتها المدروسة ، أو

تحضيرها نفسياً لمرحلة الأمومة . من الخطأ القول بأن على الحامل أن تتناول كمية من الغذاء تكفي لاثنين . فزيادة وزنها يجب ألا تتعدّى كيلوغراماً واحدا في الشهر . إن أي زيادة عن هذا المعدل من شأنها أن تمهد الطريق لتعقيدات صحية في الفصل الأخير من الحمل ومن شأنها أيضاً أن تسبب سمنة دائمة بعد الولادة . ونشير في هذا الإطار إلى أنه لا داعي للامتناع عن تناول ملح الطعام أثناء الحمل. يجب أن نعلم بأن المرأة الحامل تتعب بسرعة . لذلك عليها أن تتجنب هموم العمل والنشاط الجسدي المرهق وقلة النوم . فهذه الأمور سرعان ما تنعكس بشكل واضح على صحتها الجسدية والنفسية . ليس عليها أن تمتنع عن العلاقة الجنسية إلا إذا حكم الطبيب بذلك . في المقابل تعتبر التمارين الرياضية الخاصة مفيدة لتقوية عضلات البطن وتنشيط العمود الفقري . أما « مشدّ الحمل » فليس مفيداً ولا داعى لاستعماله .

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

الدورة الشهرية (2) : المرحلة البروجسترونية والحيض والتلقيح وتعيشيش البويضة

في منتصف الدورة الشهرية يحدث أحد أمرين: إما أن تتلقح البويضة، وهنا يبدأ الحمل، وإما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!