القبلة واضرارها من الناحية العاطفية !

  • 14يجب أن نلاحظ أنه لا عبودية في العلاقة العاطفية، فإن عبيد الحب ككل العبيد سرعان ما يطالبون بحريتهم، وآن غريزة حواء تفرض عليها بعض التمنع والتدلل. ولكن المرأة الذكية كيف توازن بين تمنعها ورغبتها وقد ترى الزوجات أنه حتى التلميح بالرغبة يتعارض مع كبريائهن أو لا يناسب المرأة العصرية ولكني أقول ردا على ذلك: إن الرجل يفسر هذا التصرف من جانب الزوجة على أنها مصابة ببرود جنسي .
  • إن القبلة هي ترمومتر يستطيع به الزوج ان يقيس درجة حرارة الحب، فإن كانت غير مرغوبة من جانب الزوجة، وإن كانت تسبب لها ما يشبه الغثيان فإن هذا في رأيي يعني نهاية الحب بينهما.
  • إن العلاقات العاطفية ليست كالعقائد الدينية مبنية على أساس التوحيد، فما يعني السرور لأحد من الناس، قد يعني النفور لآخر.
  • اذ إن البعض قد تسره القبلة في العينين، بينما يعتبرها البعض الاخر بمثابة ((قطرة)) أو ((امرهم)) ضرورة غير مرغوب فيها ويجب إزالة آثارها فورا .هذه هي القبلة في حياتا الزوجية : جميلة، وردية، مطلوبة، وضرورية، ولكن أضرارها من الناحية الفسيولوجية كثيرة.

ما هي هذه الاضرار؟

  • أن تكرارها بعمق دون إتمام المعاشرة قد يسبب احتقاناً شديدا في الأعضاء التناسلية عند المرأة، تنجم عنه شكوى من الإفرازات المهبلية، وأحيانا زيادة اَلام الدورة الشهرية، تستمر بضعة أيام قبل حدوث الدورة، وهذا هو ما يسمى : (عسر طمث احتقاني)
  • وكذلك يضر بالزوج أيضا فيسبب له احتقاناً في الأعضاء التناسلية والجهاز العصبي فعليه ألا يكثر من المداعبات العنيفة والقبلات الحارة الكثيرة إذا كان لا يود إتمام العملية الجنسية والقبلة قد تكون مصدر حياة للطفل.كيف؟ إن الطفل المولود جديداَّ قد يكون له نصيب كبير من القبلات، يحصل عليها بالضرورة إذا ولد مصاباً بحالة ( إسفكسيا زرقاء ) عندئذ فإن نفخ الزفير برفق من خلال فم الوليد بواسطة الطبيب المولد، قد ينقذه من الموت، ولذلك سميت قبلة الحياة .

شاهد أيضاً

استفسارات حول القضايا الجنسية فى كتاب تحفة العروس ؟

سؤال: يستغرب بعضهم التصريح بكثير من القضايا الجنسية التي جاءت في كتاب ( تحفة العروس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!