المداعبات الفموية التناسلية

خلافا لما كان شائعا في الغرب على مدى قرون ، فان المداعبات الفموية التناسلية ليست انحرافاً جنسياً. إنها وسيلة للتواصل عندما تستطيع التعبير عن الأحاسيس والانفعالات .

رائحة الجسد الجنسية الطبيعية إن الرائحة التي تفوح من إفرازات الغدد الدهنية للأعضاء التناسلية ، والتي تكون أحياناً وحشية حادة أو برائحة البحر ، أو برائحة المسك في أحيان أخرى ، هي مثير شهواني قوي ، شرط ألا يمتزج بمستحضرات عطرية اصطناعية . هذا العطر الجنسى الطبيعى تحمله مادة الفيرومون Pheromone ( إفراز غددي يشبه الهورمون بدأنا نفهم تركيبته ) التي تنشط المراكز الجنسية الشهوانية في الدماغ من خلال الشم . إن حوار الجسد ، بواسطة لغاشم ، شأنه أن يبعث أشد الرغبات الجنسية البدائية ، ما لم تقم الثقافة السائدة بقمع هذا الحوار .

معارضة المداعبات الفموية : وبالرغم من انتشاره الواسع في أوساط المراهقين والمتزوجين ، فإن هذا الأسلوب يتعرض دائماً للرفض والاستنكار . فالسلطات الدينية الغربية في معظمها تدينه ، وبعض الولايات الأميركية تعاقب عليه بالغرامة المالية أو الحبس ، في حين لا يرى الإسلام به بأساً .

إن معارضة هذا الأسلوب ناجمة عن اعتباره شذوذاً جنسياً ، أو نوعاً من العلاقة المثلية نظرا لانتشاره فى أوساط اللوطيين والسحاقيات . نحن نعرف اليوم أن المداعبات الفموية التناسلية ليس لها أي انعكاس سلبي على صحة الفرد من الناحيتين الجسدية والنفسية – الأخلاقية ، وليس من حق أحد أن يصفها بالشذوذ . المهم أن يشعر الطرفان بالراحة أثناء تبادل المداعبات الجنسية هذه.

الأرجح أن أسباب النفور والاشمئزاز تعود إلى كون العضو التناسلي للرجل والمرأة يحتوي على فتحتي البول والبراز . هنا لا بد من التذكير بأن الرجل غير قادر على التبوّل أثناء انتصاب القضيب . ومن أسباب النفور أيضاً الخوف من التقاط العدوى والقذارة والرائحة الكريهة غير أن النظافة الصحية التى يقوم بها كل من الطرفين قبل الإقدام على المجامعة كفيلة بطرد المخاوف .

يمكن انتقال فيروس السيدا من خلال المجاري التناسلية ، ومن خلال المداعبة الفموية الجنسية . علماً أن نسبة الاحتمال الأخير لا تزال موضوعاً للنقاش .

 

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

الدورة الشهرية (2) : المرحلة البروجسترونية والحيض والتلقيح وتعيشيش البويضة

في منتصف الدورة الشهرية يحدث أحد أمرين: إما أن تتلقح البويضة، وهنا يبدأ الحمل، وإما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!