المراهقين و النصيحة – التعريف والتصنيف !

 

00002

  • ابني المراهق متمرد ويتأثر بالأصدقاء
  • ابني المراهق لا يحصل على ساعات النوم الكافية
  • ابني يضيع .. كيف لي بإنقاذه ؟!
  • ابني المراهق في أزمة .. كيف أتعامل معه؟
  • ابني يحب
  • ابني يدخن
  • ابني يمارس العادة السرية
  • ابني على أعتاب الشذوذ
  • ابني والتحرش
  • ابني يشاهد الصور الفاضحة .. هل أضربه؟!
  • ابني المراهق عصبي جداً عنيد جداً
  • (فكك – كبر دماغك – صهين – روشن – عيش حياتك – قشطات – نفض .. مال الحل؟)
  • هذا قطر من بحر وغيض من فيض وقليل من كثير من مشكلات وصرخات تصم الآذان من شدة وحدة صوتها فالآباء يستغيثون والأبناء يصرخون ..!!
  • ولئن كانت التربية على وجه العموم على قدر عال من الأهمية ولئن كانت مهمة صعبة وغاية في الحساسية .. إلا أن مرحلة المراهقة خاصة بعينها أهم وأصعب ما في التربية من مراحل وصعوبات ومشاكل وحيرة وقلق ..
  • فمرحلة المراهقة نقطة تحول خطيرة في حياة ذلك الشاب الذي أصبح عضواً فاعلاً ونشطاً ومؤثراً في المجتمع وفيها تتشكل كثير من مفرداته وعاداته وتقاليده وقيمه وتقاليده وفلسفته في الحياة ..
  • ففيها تتشكل شخصية كائن سوف يقود المجتمع عمل قليل إما إلى الهاوية وإما إلى الرقي والتقدم .
  • إن أولادنا وبناتنا هم أبناء وبنات الحياة التي نعيش ونحيا فيها فهم ينتمون إلينا وإلى الحياة التي توجد من حولنا بل ويكافح الأباء من أجل إرضاء أبنائهم ونيل حبهم ..
  • صحيح أنك تعطيهم الحب لكنك لا تستطيع أن تمنحهم أفكارك لأن لديهم أفكارهم الخاصة بهم وهذه الافكار تختلف من جيل إلى جيل ، وغالباً ما تسكن أفكارهم في منزل الغد وهو المنزل الذي لا يمكن أن تزوره حتى ولو في أحلامك .
  • ولا شيء يجلب السعادة للآباء مثل وجود ابن سعيد ومنتج ومحب للآخرين . وكل مرحلة عمرية من مراحل الإنسان لها أهدافها التي يسعى لتحقيقها ، فبالنسبة للأطفال تنحصر أهتماماتهم في الأكل والنوم واكتشاف كل ما هو جديد عليهم في العالم أو المحيط الذي يعيشون فيه . وبالنسبة لفترة المراهقة نجد أن السمة السائدة فيها تحقيق الاستقلالية والميل إلى الاصدقاء ومحاولة تقليدهم ، أما الشخص البالغ أو الناضج فأهدافه تتركز في النجاح في العمل والاستقرار وتكوين الأسرة والعناية بها .
  • حينما وهبك الله هذا الابن او هذه البنت كادت الدنيا تضيق على فرحتك .. والسرور يملأ قلبك .. والسعادة تكاد تنطلق من داخلك لتغطي الكون سعادة وبشراً وفرحاً وسروراً ونشوة ومحبة ..
  • أسمعك تقص علينا هذه البدايات التي أصبحت مجرد ذكريات وتروي لنا مشاعرك .. أراك تتحرك في جلستك تغير من هيئتك .. استشعر تنهداتك حين تقول : (( عندما جاءني خبر ولادة ابني كدت أطير من الفرحة قمت بالاهتمام به كنت ألعب معه وأسخر له وقتي وعندما كنت أراه يكبر أمام عيني كان يزداد فرحي ويكاد قلبي يطير فرحاً )) .
  • مرت السنوات وأنا أراه يكبر أمام عيني وأحدث نفسي أن ابني سيحمل اسمي وجاء يوم ظهور نتيجة امتحان الابتدائية لقد نجح ولكن ما معنى ذلك ، يجب علي أن أكافىء أبني حامل اسمي لقد دللته كثيراً وبدأت أعمالي في الزيادة وبدأت في الإنشغال عنه وبعد سنوات تقدم سني ..

إنه بالمرحلة الثانوية الآن

قد كبر مثلما حلمت ولكن …………………

لم يكن مثلما حلمت لقد أصبح عاقاً وعندما أحاول أصلاح حاله يقول لي : (أنا حر) ماذا أفعل الآن هل كان ذنبي أن أبتعدت عنه حتى أوفر له المال؟

أم خطأي لأني لم أهتم بهذه المرحلة الحساسة ، مرحلة المراهقة؟

أم خطأي أني دللته وفضلته عن أخوته؟

أم خطأ العصر الذي نعيشه ؟

هل فكرت يوماً أن طفلك الصغير سيصبح شاباً مراهقاً؟

وأن هذه المرحلة تجربة فريدة من نوعها

وأنها قد تكون صعبة وغير خالية من المشاكل

عزيزي الأب .. عزيزتي الأم .. إن الأمر ليس هملاً .. إن الأمر جد خطير وجد هام ..

بأيديكما تصنعان شاباً يافعاً نافعاً لنفسه ولغيره ولكما ولدينه ووطنه .. باراً بكما في حياتكما وبعد الممات .

وبأيديكما تصنعان شاباً تافهاً تائهاً يضر كل من تربطه به علاقة ويضر نفسه قبل الآخرين ..

يأيديكما تصنعان فتاة تقية نقية .. متفتحة ذكية بارة بوالديها .. محافظة على نفسها ومعتزة بحياتها وبأيديكما .. تصنعان فتاة أخرى مهملة منفلتة تملأ رأسها بأباطيل الإنفتاح والتحرر ، فتشقى وتظلم معها أهلها .

إذن .. أنت الآن تشعر معي بالمشكلة ..

نعم .. حقاً إنها مشكلة .. بل ومشكلة خطيرة ..

حسناً .. فنحن الآن أتفقنا على وجود مشكلة وفي حاجة إلى حل ..

بداية .. دعني أقول لك شيئاً هاماً : إن أول خطوات العلاج هو الشعور بوجود مشكلة ..

وها أنت قد عشت معى المشكلة واستشعرت خطورتها ..

 

 

شاهد أيضاً

الطلبات المرهقة لأبنتي المراهقة (2)

ثالثاً : تلبية الطلبات : والآن نحن أمام مشكلة تلبية طلبات الابن أو البنت عموماً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!