المراهق والتغذية

08عندما يبلغ المراهق تؤدي القفزة السريعة في النمو الجسدي تضخيم هائل في القابلية ، فالصبي يحتاج إلى 2700 وحدة حرارية في اليوم ، والفتاة تحتاج إلى 2200 وحدة حرارية .

  • إن الكالسيوم مهم جداً للنمو العظمي ، وثمة حاجة إلى كمية إضافية من الحديد لدعم الكتلة العضلية والمقدار الدموي عند الصبيان ، وللتعويض عن الدم المفقود خلال العادة الشهرية عند البنات .
  • إن هذا الازدياد في المتطلبات الغذائية يأتي في وقت تكون العادات الغذائية رديئة جداً ، فكلنا يعلم أن المراهقين في معظم أنحاء العالم يميلون لاستهلات أغذية غير صحية ! إذ يتناولون الطعام بسرعة ويفضلون تناول الوجبات السريعة في المطاعم بدلاً من الطعام المغذي المطهي في المنزل إن هذه العادات لو استمرت لفترة طويلة وأصبحت النمط الغذائي الوحيد لدى المراهقين ستؤدي إلى مفعول مؤذ على صحتهم .
  • إن أكثر المشاكل الغذائية شيوعاً خلال المراهقة هي النقص في الحديد وتشير الإحصاءات إلى أن ما يقرب من 75% من المراهقين يعانون من هذه المشكلة ! فإذا بدت ابنتكم تعبة ، كسولة وميالة إلى سرعة الإنفعال فقد يكون ذلك بسبب فقر الدم (الأنيميا ) وليس بسبب الحزن او الاكتئاب ، وهي تحتاج إلى معاينة طبية . كذلك فإن معظم المراهقون لا يحصلون من جراء تغذيتهم السيئة على كميات كافية من الكالسيوم والفيتامين (B) والماغنيسيون التي تدعم عملية الأيض (الاستقلاب ) .
  • تضيف إلى ذلك ميل الفتيات الكبير للحوض في أنظمة غذائية منحفة من دون استشارة طبية صحيحة ، او أنظمة غذائية نباتية تحرمهن من فوائد البروتينات في عملية النمو ، وهذا نتيجة اعتناقهن لفلسفات حياتية تتلائم مع تحدياتهن للمجتمع وتمردهن على كل ما يتناقض مع ثورتهن الداخلية وعقائدهن الخاصة

شاهد أيضاً

الطلبات المرهقة لأبنتي المراهقة (2)

ثالثاً : تلبية الطلبات : والآن نحن أمام مشكلة تلبية طلبات الابن أو البنت عموماً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!