المسؤوليات الكبرى التي أوجبها الإسلام على المربين من آباء وأمهات !

  •  004و الأبناء في هذه المرحلة يحتاجون إلى تذكيرهم بأركان الإيمان وتكاليف الإسلام – والتي كانوا يمارسونها قبل ذلك ندباً لا إيجابياً – وبأنها صارت واجبة ، ويجب عليهم الإتيان بها، مثل : الصلوات ، والصوم ، والابتعاد عن المحرمات : من الزنا ، واللواط ، وشرب الخمر ، وأكل أموال الناس بالباطل ، والربا والغصب والخيانة وغيرها .
  • ومن المسؤوليات الكبرى التي أوجبها الإسلام على المربين من آباء وأمهات ومعلمين ومرشدين تعليم الولد منذ أن يميز : الأحكام الشرعية التي ترتبط بميله الغريزي ، ونضجه الجنسي ، ولذا وجب على المربي أن يصارح الصبي إذا بلغ الحلم بأنه قد أصبح بالغاً ومكلفاً شرعاً ، وغداً مطالباً من الله بالأمر والنهي ، والوعد والوعيد والثواب والعقاب ، ووجب على الأم أيضاً أن تصارح البنت إذا بلغت سن البلوغ ، وحدث الطمث بأنها أصبحت بالغة ومكلفة شرعاً ، ويجب عليها ما يجب على النساء الكبار من مسئوليات وتكاليف .
  • كما يجب على الأم أن توضح لابنتها أسباب الحيض ، وأن الله تبارك وتعالى قد كتب الحيض على بنات آدم لحكم كثيرة ، فهو دليل على النضج والاستعداد للحمل وعلامة على براءة الرحم من الحمل ، واحتساب عدة الطلاق .
  • والأم عليها أن تعلم أبنتها كيف تتطهر من الحيض ، وكيف تحسب دورته للاستعداد له كلما جاء ، وأنه يحرم عليها مس المصحف والصلاة والصيام ودخول المسجد أثناء الحيض ، وأن عليها قضاء الصيام الذي فاتها أثناء الحيض دون الصلاة ، كذلك على الأب أن يعلم ابنه التطهير من الجنابة ، وآداب الإسلام فيما يتعلق بهذه الأمور .
  • وعلى الأب أن يشرح لإبنه أن الأحتلام أمر طبيعي وأنه رحمة من الله لتصريف أشياء زائدة عن حاجة الجسم ، فبالرغم من أن الاحتلام عملية طبيعية إلا أنه يعتبر بالنسبة للكثير ممن بلغوا سن الحلم مصدراً للقلق والصراع النفسي .
  • وعلى الام ان تزرع في نفس ابنتها ثقتها بنفسها ، وأنها هي وحدها المسئولة عن صيانة نفسها ، والحفاظ على عفافها .
  • ومن الأمور المهمة أن تصادق الام ابنتها في هذه السن الحرجة ، وترفع الكلفة معها في حدود الاحترام والواجب ، وأن تكثر من الحوار معها في شئون البيت ، والامور العامة ، وفي وقت فراغ البنت تحاول الام أن تعلم ابنتها الامور المنزلية من خلال مساعدتها في إعداد الطعام ونظافة البيت وتنسيقه وأشغال الإبرة وتفصيل الثياب وتنمية الهوايات مثل الرسم والاعتناء بالزهور ونباتات الزينة .
  • ويلاحظ أنه تنتشر بين شباب المسلمين بعض المظاهر الخاطئة مثل لبس السلاسل الذهبية ، وارتداء بعض الملابس غير اللائقة مما يجعل الشباب يبدون في صور ممسوخة أقرب إلى اشكال الفتيات ،كما يلاحظ أن بعض الفتيات يرتدون بعض ملابس الذكور أو قريبة الشبه منها .

 

شاهد أيضاً

الطلبات المرهقة لأبنتي المراهقة (2)

ثالثاً : تلبية الطلبات : والآن نحن أمام مشكلة تلبية طلبات الابن أو البنت عموماً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!