الملامسة ، القبلة ، والمداعبات

بينما يركز الرجل أثناء الإثارة الجنسية على عضوه التناسلي ، تفضل المرأة غالباً أن تشعر بالإثارة من خلال مداعبات بعيدة عن عضوها التناسلي ، باعتبارها تمهد لعملية الإيلاج ، وتمنح هذه العملية نوعاً من الشرعية كما تحررها من الشعور بالذنب .

فن المداعبة

الرجل والمرأة مدعوان معاً إلى تعلم إيقاعات الملامسة ، وفنون الضم والمعانقة ، وأساليب تزويق العلاقة الجنسية وتجميلها . فالمداعبة والمعانقة والتدليك لا ينبغي أن تتم إلا في إطار من الحوار حيث يشعر كل واحد بفرح العطاء بمقدار ما يشعر بفرح التلقي .

المداعبة الخفيفة السريعة بأطراف الأصابع تهز المناطق الشديدة الحساسية . أما المداعبة بباطن الكف ، أو باستعمال الشفتين واللسان ، فمن شأنها أن تضع الشريكين (الذي يقوم بالمداعبة والذين يتلقاها) على درجة واحدة من الإثارة . المهم إقامة التواصل على الصعيد الحسي بين الشريكين من خلال هذا الحوار المؤثر والمثير .

 اكتشاف المناطق المثيرة

بعض المداعبات الخفيفة من شأنها أن توقظ أحاسيس قديمة غارقة في سبات عميق . من ذلك ملامسة الساعد ، وباطن الفخذين واستدارة الوركين ، والضغط عند الإبطين … واليد التى اعتادت أن تمنح المتعة تتحول بدورها إلى منطقة مثيرة مميزة . فقبلة سريعة على باطن اليد كثيرا ما تسبب الرعشة . كذلك بإمكان استخدام الكريمات المعطرة أن يضيف متعة إلى المداعبات التمهيدية ، فتقترن الرغبة الجنسية بشذى هذا العطر، كما برهن على هذا الأمر كل من Masters و Johnson ولكن ينبغى استعمال هذه المستحضرات العطرية باعتدال .

 

إن تعيين النقاط المفضلة للإثارة لا يتم بصورة عشوائية أو افتراضية فالمرأة نفسها هي التي ينبغي أن تقود الرجل في عملية استكشاف جسدها ، وهي التى تدله على المناطق المحددة التي تثيرها . ليس ذلك فحسب ، وإنما هي التي تدله أيضاً على الطريقة المطلوبة فى المداعبة : مداعبة خفيفة او قوية . يجب أن يستمر الرجل فى إثارة المنطقة الحساسة المفضلة لدى المرأة بطريقة منتظمة ، من دون أن يمل من رتابة الحركة أو يستسلم لقوة انفعالاته .

 

شاهد أيضاً

الدورة الشهرية (2) : المرحلة البروجسترونية والحيض والتلقيح وتعيشيش البويضة

في منتصف الدورة الشهرية يحدث أحد أمرين: إما أن تتلقح البويضة، وهنا يبدأ الحمل، وإما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!