حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل

كيف تمنع الحمل؟

تحتوي حبوب منع الحمل على هرموني الاستروجين والبروجستيرون بنسب مختلفة، وهي بهذا التركيب الكيماوي تمنع حدوث الحمل عن طريق وقف حدوث التبويض، بتأثير مباشر على المبيض، وآخر غير مباشر على الغدة النخامية، كما تؤثر كذلك على بطانة الرحم. (التي تنغمد بها البويضة بعد تلقيحها) فتختفي التغيرات التي تحدث بها كل دوره، وتصبح غير صالحة لاستقبال البويضة بين أحضانها، وقد تسبب أحيانا ضمورا ببطانة الرحم، قد يمنع الحمل تماما بعد التوقف عن تناول الحبوب. كما وجد أنها تمنع الحمل بطريق آخر، هو زيادة لزوجة الإفرازات التي تخرج من عنق الرحم، فيصعب على الحيوانات المنوية النفاذ خلالها أثناء رحلة الصعود إلى قناة فالوب ليتم تلقيح البويضة.

طريقة تناول الحبوب.

تؤخذ الحبوب لمدة 21 يوما من كل دورة ابتداء من اليوم الخامس لبدء الحيض سواء توقف النزف أو لم يتوقف. ثم يؤخذ الزوجة راحة لمدة أسبوع، ثم تعيد الكرة.

ويفضل بعض الأطباء ألا تزيد مدة تناول الحبوب بصفة مستمرة عن سنة، تأخذ بعدها الزوجة راحة لمدة شهر تستعمل خلاله اللولب أو العازل الطبي للزوج، ذلك قبل أن تدخل في العام لثاني من تناولها للحبوب.

وينصح كذلك معظم الأطباء، بأن تناول الحبوب لأكثر من سنتين يستلزم من الزوجة أن تكن تحت إشراف طبي لتفادي ما قد تتعرض له من أضرار بعد هذه الفترة الطويلة.

أما تناول الحبوب لمدة 10 سنوات فأكثر، فقد ثبت أنه يعرض المرأة للإصابة بسرطان الثدي.

 

أضرار حبوب منع الحمل

تعتبر حبوب منع الحمل هي الوسيلة الأولى المؤكدة لمنع الحمل من بين الوسائل الأخرى، فحدوث الحمل مع تناول الحبوب غير وارد. لكنها رغم هذه الميزة الفريدة، فلها أضرار كثيرة بعضها محتمل وبعضها غير محتمل، وبعضها هين بينما بعضها بالغ الخطورة خاصة مع استعمال الحبوب لفترة طويلة – وهذه هي الأضرار:

  • متاعب عامة: مثل غممان النفس، القئ، ألم بفم المعدة، صداع – وعادة تزول هذه الأعراض بعد دورة أو دورتين.
  • زيادة وزن الجسم، نظرا لأنها تحتجز الماء بالجسم.
  • ضعف إدرار اللبن وألم بالثديين. وتنصح السيدة المرضعة بأن تستبدل الحبوب بوسيلة أخرى أثناء الرضاعة نظرا لإفراز جزء من مركبات الحبوب باللبن، مما يعرض مولودها للضرر.
  • تساعد الحبوب على تجلط خلايا الدم. ونظرا لهذا الضرر الخطير، فلا يجوز استعمالها في الحالات المرضية التي يخشى فيها من حدوث تجلط بالدم، كمرض السكر ومرض الشرايين التاجية أو غيرها، أو ملازمة السيدة للفراش لفترة طويلة مما يهيئ أصلا لتكون جلطة بالساق.

 

 

شاهد أيضاً

مزاولة العمل لـ الحامل .. هل تستمر ام تتوقف؟

مزاولة العمل  أنا حامل في الشهر الرابع هل أتوقف عن العمل؟ غير مطلوب من الحامل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!