دور الاهل وأطباء الأطفال خلال فترة نمو المراهق

  • 00015وبشكل عام يتمتع الذكور ذوي النضج المبكر بنجاحات اجتماعية أعظم وبتقدير أعلى للذات من ذوي النضج المتأخر ، أما في الفتيات فالعكس هو الصحيح إذ يترافق النضج المبكر مع أداء مدرسي أضعف وتقييم أدنى للذات . ويحمل صغار المراهقين عادة استفسارات حول التغيرات الجسدية والجنسية التي يتعرضون لها وتتباين الاسئلة الاستفسارية عند المراهقين في المجتمعات متعددة الثقافات المدنية والريفية وذلك من الاسئلة الساذجة إلى الاسئلة اللاذعة التي تنم عن الجهل .
  • يتوافق النمو الجسدي والانشغال بالبدن والاهتمام الجنسي مع النضج الجنسي ، في حين يتوافق كل من التقدم المعرفي والانفصال وتغيرات السلوك الاجتماعي بشكل أكبر من العمر الزمني أو المرحلة المدرسية . وإن عدم التوافق بين العمر الزمني والنضج الجنسي يزيد ضغوط مرحلة المراهقة الباكرة .
  • فالأسئلة المفتوحة حول المشاكل الشائعة التي تواجه المراهق الصغير يمكن أن تقدم معلومات حول المستوى المعرفي وتساعد في تحري احتمالية السلوك الخطر ، وذلك سواء كانت حول اشتراكه في عصابة أو مجموعة من الاشراء أو ولائه لقواعد الاسرة التي تبدو غير مبررة .
  • ويحتاج الوالدان والأطفال عادة إلى المساعدة للتمييز بين عدم الارتياح الطبيعي في هذه المرحلة وبين السلوك الذي يستدعي أهتماماً حقيقياً ، فشعور المراهق بعدم الارتياح عن جسمه طبيعي أما الاعتقاد بأن الجسم مفرط الوزن ويحتاج إلى حمية رغم وجود دلائل مادية عكس ذلك فهو مقلق ويستدعي إلى الاهتمام .
  • وكذلك يعد طبيعياً السعي إلى الاستقلالية عن طريق رفض فعاليات العائلية والحاجة إلى الخصوصية وزيادة الجدالات ، أما الانعزال المفرط والرفض والمعاكسة فهو علامة على وجود اضطراب وظيفي ويعد طبيعياً أيضاً الاهتمام بالجنس . وأيضاً يعد طبيعياً الارتباك واللارتياح في بداية المرحلة الإعدادية ، لكن أستمرار الفشل في التكيف رغم مضي عدة أسابيع يوحي بمشكلة أكثر خطورة .

المرحلة الثانية (15:21 سنة )

  • وهي مرحلة وسط بين المراهقة والرشد ، وتبدأ مع التعليم الثانوي بين سن (15-16 سنة) وبوصول الشاب إلى عمر (21 سنة ) يصبح راشداً بحكم القانون ، وإن كان يرى بعض الدارسين أن نهاية هذه المرحلة تنتهي بسن الخامسة والعشرين ، لأنها السن التي تحدث عندها تحولات مهمة في حياة الفرد ، حيث يتخرج في الجامعة ، ويحاول الإلتحاق بالعمل ، ثم الزواج وتكوين الاسرة بعد ذلك ويطلق البعض على هذه المرحلة (المراهقة المتأخرة).

شاهد أيضاً

الطلبات المرهقة لأبنتي المراهقة (2)

ثالثاً : تلبية الطلبات : والآن نحن أمام مشكلة تلبية طلبات الابن أو البنت عموماً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!