عادات الزواج في الصين

الزواج في الصين

 

على مر العصور احتلت العادات والتقاليد الصينية في مختلف شؤون الحياة مكانة متميزة بسبب غرابتها وأصالتها في آن واحد. فالزواج في الصين له طقوس خاصة. وبالرغم من أن هذه الطقوس قد شهدت تغييرا كبيرا فقدت خلاله الكثير من طبيعتها المعقدة لكنها لا تزال تبدو الأكثر تميزا في القارة الآسيوية. وخاصة أنها لا تزال أسيرة لبعض العوامل والاعتبارات التي يلتزم بها الصينيون بغض النظر عن التغييرات الهائلة التي شهدها المجتمع الصيني مؤخرا.

مراسم الزواج الصينية تبدأ بتبادل ثلاثة أنواع من الخطابات وهي:

  • خطاب طلب الزواج:

وهذا الخطاب ترسله عائلة العريس إلى عائلة العروس ويكون مصحوبا بالهدايا الأولى التي يقدمها العريس لعروسه.

  • خطاب الهدايا:

وهذا الخطاب يرفق بالهدايا الرسمية التي ترسل إلى عائلة العروس، وفيه تسجيل للهدايا المرسلة وحجمها وقيمتها.

  • خطاب الزفاف:

يرسل هذا الخطاب يوم الزفاف إلى عائلة العروس ويعني تأكيدا لعملية إرسال العروس إلى منزل عائلة العريس.

تبدأ الخطبة بطلب الزواج وموافقة أهل العروس وتتم هذه العملية من خلال إرسال متحدث باسم أهل العريس ويلعب هنا دور الوسيط بين العائلتين. ثم يطلب أهل العريس من أهل العروس وثيقة تفيد بتاريخ ميلاد العروس بالتقويم الصيني. عند وصول هذه الوثيقة إلى منزل عائلة العريس يتم تعليقها في مذبح العائلة لمدة ثلاثة أيام لاختبار ما إذا كانت فألا حسنا على المنزل أم لا.

إذا حدثت أي مشكلة خلال الثلاثة أيام في منزل عائلة العريس كحدوث سرقة مثلا أو خلافه يعتبر فألا سيئا ويتم صرف النظر عن هذه الزيجة، فهذا يعني من وجهة نظرهم أن هذا الزواج سوف يواجه العديد من الصعاب والمشكلات. أما في عدم حدوث شيء يرسل أهل العريس مباركتهم لهذه الزيجة إلى أهل العروس الذين يطلبون بدورهم وثيقة تفيد بتاريخ ميلاد العريس ويخضعونها لنفس الطقوس.

في حالة القبول يجلس الطرفان سويا للاتفاق فيما بينهما على قيمة المهر والهدايا التي سيتم تقديمها.

في الماضي كانت فترة الخطوبة تمتد لعام أو أكثر يتم خلالها عزل العروس في غرفة منفصلة ولا يتم تكليفها بأي واجبات من قبل العائلة وترافقها بعض الفتيات اللاتي لم يتزوجن بعد والمثير للدهشة هنا هي نوعية الأغاني التي تنشدها الفتيات حيث تمتلئ هذه الأغاني بمشاعر الحزن والأسى بسبب ترك الفتاة أو العروس منزل العائلة ويتعدى الأمر إلى حد مهاجمة المتحدث باسم أهل العريس ووالدي العروس لتفريطهم في ابنتهم.

وأخيرا يأتي يوم الزفاف الذي يشهد احتفالا خاصا حيث يرتدي العريس تاج الزواج ويتم تصفيف شعر العروس.

يحتل اللون الأحمر في الثقافة الصينية مكانة هامة جدا فهو رمز للسعادة والبهجة الأبدية، لذلك يتم استخدامه بطريقة مكثفة في وقت الزواج.

فيا لها من معتقدات استمرت على مر العصور!

شاهد أيضاً

احذري ايتها الزوجة من هذه الاخطاء الجنسية

احذري!     كما قمنا بتقديم بعض النصائح للزوج، سوف أقدم بعض التحذيرات للزوجة حتى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!