عادات الزواج في تونس

عادات الزواج في تونس

 

 

لو نظرت إلى عادات الزواج في تونس لوجدتها من أغرب العادات التي ربما تصادفها. والغرابة هنا تظهر واضحة في نقطتين. إحداهما فستان الزفاف والأخرى قفة العروس وسوف أقوم بتناول هذه النقاط في السطور التالية.

أولا: فستان الزفاف:

لباس العروس من أهم ما يشغل الفتاة التونسية خاصة في المناطق الساحلية. تبدأ الفتاة في إعداد هذا اللباس على مراحل مختلفة منذ الصبا ويحدث هذا غالبا بمساعدة الأم تعلم أن اقتناء هذا اللباس يتطلب الكثير من المال والوقت وأيضا الجهد، لذلك يتم إنجازه على عدة مراحل.

ما وصف هذا اللباس؟

هو لباس مصنوع من الحرير ويتكون من قطعتين منفصلتين يطرز هذا اللباس بالإكسسوارات والحلي المختلفة، والحلي هنا مصنوعة من الذهب وتتحمل أسرة العروس دفع نفقاتها. هذا بالإضافة إلى المشغولات الذهبية التي يقدمها العريس طبقا للاتفاق المبرم بين الأسرتين.

تتمثل أهم القطع الذهبية التقليدية المكونة لهذا اللباس في قلادة ذهبية مرصعة بالزمرد والجواهر ومن عقد آخر ذهبي يطلق عليه “التليلة” يتميز بأسلوبه التونسي المميز. وخلخال ذهبي تلبسه المرأة بالإضافة لقطع ذهبية أخرى يطلق عليها “طير الخجل” وسميت بهذا الاسم نظرا لما تتعرض له الفتاة من خجل في ليلة الزفاف، أولى الليالي في الحياة الزوجية.

كلما زاد ثمن لباس العرس كلما دل ذلك على ارتفاع الوضع المادي والاجتماعي للعروسين وهذا مما أدى بدوره إلى ظهور أثمان باهظة لهذا الزي الحريري الشهير.

على الرغم من مظاهر التطوير والتحديث التي ربما شملت الكثير من تفاصيل الحياة إلا أن لباس الزفاف التونسي يظل باقيا لا يمكن تجاهله أو الاستغناء عنه. فالفتاة التونسية متمسكة به إلى درجة كبيرة ولا تسمح بالاقتراب من هذا الموروث الذي تعتز به وتقدسه.

ثانيا: قفة العروس:

قفة العروس عبارة عن سلة تشمل الكثير من المحتويات ويقوم العريس بإحضارها قبل الزفاف بأيام قليلة. هذه القفة لا يجب أن يعرف محتوياتها أحد خلاف العريس والعروس والمقربين جدا منهما.

توجد بعض المحلات المتخصصة لإنجاز هذه المهمة على الوجه الأكمل حيث أن نقصان أي عنصر من هذه العناصر قد يؤدي إلى الكثير من المشكلات مع العروس وأهلها.

تشمل محتويات قفة العروس على مجموعة من المواد الغذائية والعطرية وأدوات خاصة بالزينة.

يقوم العريس بتقديم القفة إلى عروسه ليلة الزفاف مغلقة لا يعلم محتوياتها أي أحد من المدعوين. ويكون للعروس مطلق الحرية في التصرف في محتويات هذه القفة. فتعطي للزائرين الذين يأتون مهنئين بعضا من محتويات هذه القفة مثل العطور والبخور والسواك والحلوى وغيرها من المواد الاستهلاكية.

شاهد أيضاً

إلى كل زوج يبحث عن السعادة الزوجية

إلى كل زوج يبحث عن السعادة الزوجية   يجب أن تعلم عزيزي الرجل أن المرأة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!