عدم الطلاقة في الحديث لدى المراهق !

0012السؤال : ابني يتلعثم في الكلام وهو ابن خمس عشرة سنة ، ولا أدري كيف اعالج هذا التلعثم ، خاصة إنه يتكلم بسرعة ولا يكاد يفهم كلامه ، أرجوا أن تخبروني كيف أعالج هذه المشكلة ، هل هناك طبيب خاص لمثل حالات أبني ؟

الإجابة :

  • رغم أنني أعتقد أنك تأخرتم في محاولة الوصول إلى حل لمشكلة أبنكم العزيز ، إذ أنه كان من الممكن اكتشاف المشكلة منذ سن 5 سنوات ، والتنبه إلى أنها ليست عدم طلاقة بل مشكلة حقيقة فإن الحل إن شاء الله تعالى ليس مستحيلاً ولا أقول ذلك تقريعاً لكم لا سمح الله ، بل هو تذكير لجميع الاهل بعدم التساهل في حال ظهور اية مظاهر لوجود مشاكل في مهارات النطق واللغة والصوت والطلاقة واللجوء إلى استشارة اختصاصي نطق ولغة .
  • عزيزتي .. بما أن المشكلة موجودة عند ابنك العزيز منذذ الصغر فهي غالباً عدم طلاقة بل مشكلة حقيقية ( إذ إنها لو ظهرت فجأة لكنا توجهنا إلى أنها تأتأة نفسية ) والحل هو مراجعة اختصاصي نطق ولغة او تخاطب كما يسمونهم في مصر وأعتقد أنهم يقدمون خدمتهم في المستشفيات أو عيادات التخاطب ، علماً بأن التدريب يحتاج إلى وقت وصبر وعدم استعجال النتائج ، وعدم انقطاع التدريب بل الصبر حتى نهايته ليظهر لكم التقدم الحقيقي كما أن الاختصاصي سوف يقدم لكم برنامجاً مساعداً في البيت والمدرسة لتحقيق أفضل النتائج .

وأؤكد هنا على رغبة المتدرب في التحسن ، لما للأثر النفسي والاستعداد من دور فاعل في تعميق أثر التدريب .

شاهد أيضاً

الطلبات المرهقة لأبنتي المراهقة (2)

ثالثاً : تلبية الطلبات : والآن نحن أمام مشكلة تلبية طلبات الابن أو البنت عموماً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!