فرط الحركة وصعوبات التعلم

0014السؤال : ابني (16 سنة) يعاني من صعوبة في التعلم ، فمنذ أن دخل المدرسة جعلنا له مدرسين وذلك بعد الدراسة إلى هذه السنة فهو قد أنهى جميع السنوات بنجاح

المشكلة تنحصر في أنه إذا أجتمع مع أخوته فإن الفوضى تعم المكان ، بالأضافة إنه إذا رأي اطفال الاقارب يرجع وكأنه اصغر منه سناً كذلك حين اتفاهم معه أكون قد فقط السيطرة على اعصابي .

الإجابة :

أختي الفاضلة .. أن كون الابن العزيز يعاني من صعوبات تعلم تعني في كثير من لاحيان وجود فرط حركة ، لأنها قد تكون من مظاهر الصعوبات .. وكل ما استطيع ان انصحك به هو محاولة عمل برنامج تعديل سلوك بإستخدام وسائل التعزيز السلبي والايجابي ، وإذا كان ذلك عصباً عليك فربما تحتاجين إلى اللجوء إلى اختصاصي علم نفس او تربية خاصة ليضع لكم البرنامج وتأكدي أنه ببعض الصبر وفهم طبيعة الطفل يمكن أن نحوي هذه المشكلة ، خصوصاً أنه الآن على ابواب المراهقة فهو بحاجة إلى (فهم) الوالدين ومصادقتهما له بدل الدور الارشادي الفوقي الرئاسي الذي نتعامل به مع ابنائنا .

شاهد أيضاً

الطلبات المرهقة لأبنتي المراهقة (2)

ثالثاً : تلبية الطلبات : والآن نحن أمام مشكلة تلبية طلبات الابن أو البنت عموماً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!