فض غشاء البكارة

فض غشاء البكارة

الخوف من الليلة الأولى:

من العسير أن نتصور، في هذا العصر، كثيرات من المتزوجات حديثاً ينتابهن الخوف من أزواجهن في الليلة الأولى، لدرجة تجعلهن يهربن إلى غرفة أخرى، ويقفلن الباب وراءهن!.

غير أنه مما لا شك فيه أن الكثير من العذارى يتوقف مستقبلهن الجنسي، على الأسلوب الذي يتبعه معهن أزواجهن في ليلة عرسهن الأولى.

والواقع أنه ما يزال في الدنيا فتيات خجولات ومحافظات. ينبغي للزوج أن يتبع معهن أسلوباً في غاية اللباقة والرقة. وأكثر من هذا:

إن بعض الفتيات اللعوبات اللواتي عاشرن شباناً عديدين -معاشرة سطحية طبعاً- يكتشفن، ليلة الزفاف، أنهن يقفن على عتبة عالم مجهول فينتابهن الهلع، ويفقدن كل ما ظنن أنهن تعلمنه من معاشرتهن السابقة. ذلك أن مثل تلك المعاشرات العابرة، لا تحولهن إلى نساء مجربات يعرفن كل شيء عن أسرار الحياة الجنسية.

ومهما يكن من أمر، فإن على الزوج أن يبدي، في الليلة الأولى، كثيراً من الرقة والصبر، فما أندر النساء اللواتي يرغبن في أن تتخذ عملية فض غشاء بكارتهن مظهر الاغتصاب!.

حفلة فضل غشاء البكارة:

والأفضل، إذن، عدم محاولة اقتحام باب يصر على أن يبقى مغلقاً، بل اللجوء إلى قرعه بلطف وأناة، إلى أن ينفتح من تلقاء نفسه.

ولا بد، لتحقيق هذه الغاية، من أن تسبق عملية فضل غشاء البكارة، حفلة من المداعبات اللطيفة والتقبيل والتدليل، شرط التنبه إلى أن بعض المقبلات الجنسية ذات الطابع المجرد من الحياء، يمكن أن تصدم عروساً لم تعود مثل هذه الملاعبات الخشنة في حياة العزوبية.

إن جسد الرجل العاري قد يبدو، في نظر عروسه الخجول، عدوانياً خاصة إذا كانت العروس ترى جسداً مذكراً عارياً للمرة الأولى في حياتها.

الرغبة الجنسية عند الزوجين:

وباختصار يترتب على الرجل معرفة كيف يتوصل إلى إيقاظ رغبة شريكته، وعدم الاكتفاء بتحريض غريزته.

وتجدر الاشارة، هنا، إلى أن الكثير من الفتيات تسيطر عليهن عقدة الشعور بالنقص بسبب ما يعتقدونه قبيحاً من أعضائهن الحميمة عن حقيقة، أو عن وهم. ويخطئ الزوج إن هو عمد إلى ارغام زوجته على كشف ما لا تريد كشفه من أعضاء جسمها.

تابع المقالتين التالية ..

  1. غشاء البكارة والعملية الجراحية
  2. الاتصال الجنسي الاول و المتعة

شاهد أيضاً

علامات واعراض الحمل هل أنت حامل… ؟:

علامات واعراض الحمل هل أنت حامل… ؟: للحمل علامات عدة، وأعراض معينة، تشير إليه في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!