قضايا زوجية شائكة – الزوجة المهمة

الزوجة المهملة

قال الزوج وهو يتألم: أعود إلى البيت فأجده متقلبا رأسا على عقب كأنه مزبلة، وقد نثر الأولاد أثاث البيت في كل ناحية من نواحيه.. زوجتي تتركهم لا تفعل لهم شيئاً، ملابسهم قد تلونت بألوان الأطعمة التي يأكلونها، أواني المطبخ تمكث فترات طويلة بدون تنظيف، طعام الغداء لم ينضج بعد.. اشعر أنني في دوامة لا أعرف بدايتها من نهايتها..

قالت الزوجة: وأنا امرأة عاملة أساهم في البيت كما يساهم الزوج، ماذا أفعل للأولاد، أتركهم بمفردهم في الشقة، فيفعلون ما يفعلون، لا أستطيع أن أحاسبهم، إنهم أطفال يلعبون.. أرجع من عملي مجهدة وورائي أشياء كثيرة.. أكل الأولاد.. تنظيف الشقة.. إعداد الطعام.. الخ. أنا مظلومة!!

وهذه إحدى مشكلات المرأة العاملة.. حقاً إنها مهمة صعبة، لكن مع حسن التنظيم لن تصبح هناك مشكلة إن شاء الله..

مشكلة الأولاد هنا أنهم جميعاً في سن متقاربة، وهم جميعاً قبل سن الالتحاق بالمدرسة، ولم يوجد أحد من الأقارب ليقوم برعايتهم، فكان الحل أن يستيقظ الأولاد مبكراً مع الأب والأم فيذهبون إلى الحضانة –بالرغم ما لدور الحضانة من مطالب وأخطار، إلا أنها كانت الحل الأمثل في هذه المشكلة، ونلاحظ أيضاً أنني لم أذكر أن تكون الخادمة هي الحل، لأن أخطار الخادمات أكثر من أن تذكر- الآمنة والتي يقوم عليها من هم ثقات وأمناء في تربية الأبناء، فهناك يستطيع الأولاد أن يفرغوا طاقاتهم المكبوتة في الشقة الصغيرة، ويجدوا من الأطفال من هم في مثل سنهم، فيندمجون معهم في اللعب، وهذا اللعب والاندماج له أثر طيب على الأطفال، حتى إذا عاد الأولاد إلى البيت لم يكن أمامهم إلا الخلود للراحة والنوم بعد فترة اللعب والتعب، وذلك بعدما يتناولون وجبة الغداء، عندها تصبح الزوجة في حالة غير مجهدة نسبياً فتستطيع أن تقوم بتنظيف الأواني بعد الطعام مباشرة مما يساعد في جعل المطبخ بصورة طيبة ونظيفة..

كما تستطيع أن تقوم بتنظيف الشقة وترتيبها إن أحسنت تنظيم وقتها.. وهذه النصائح قد تساعد المرأة في التغلب على مشكلة عبث الأولاد:

1- اجعلي للأولاد مكاناً مخصصاً للعبهم، مع عدم تحريم بقية الأماكن عليهم، ولكن أعلميهم أن هناك مكان أساسي وضعت فيه الألعاب الخاصة بهم.

2- الأشياء المهمة أو القابلة للكسر أو الثمينة أو الخطيرة كالأدوية والحادة كالسكاكين مثلاً، يتم وضعها في أماكن مرتفعة بعيدة عن الأولاد.

3- أحضري للأولاد ألعاباً تناسب سنهم، فالأولاد دون الثانية يميلون للألعاب المطاطية، والتي تحدث أصواتاً.. أما الأولاد في سن الثانية وحتى الخامسة، فيميلون لألعاب الفك والتركيب، واللعب بالمكعبات والسيارات.. الخ.

4- لنعطي الأولاد المثل والقدوة من أنفسنا في اهتمامنا بتعليق الملابس في الأماكن المخصصة لها، وتنظيم وتنظيف الشقة دوماً.

5- أن نجعل للأولاد مكاناً مخصصاً قريباً منهم يحتفظون فيها بما يخصهم من اللعب، ونساعدهم في جمع ما تبعثر منهم، ونعودهم النظام بدون تعنيف أو عقاب.

6- نعودهم أن يقوم كل واحد منهم بترتيب سريره وملابس نومه، وأن نجعل مكافأة لمن يلتزم بذلك.

  • ●●

 

شاهد أيضاً

ماهي موانع ومنظمات الحمل ؟

موانع ومنظمات الحمل حبوب منع الحمل المزدوجة (أو الثنائية).. حقن موانع الحمل.. اللولب.. الحاجب أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!