كيف نساعد المراهق فى حل مشاكله؟

005

  • ترى الرؤية الارشادية السيكولوجية أن قدرة المراهق على الاسهام في حل المشكلات التي يعاني منها قائمة على اساس ما وصل إليه من نضخ عقلي ونفسي وجسمي واجتماعي وهو بذلك يستطيع ان يحل مشكلاته وان يحقق ذاته إن ساعدناه في فهم ذاته وفي فهم مشكلاته فهماً صحيحاً . فهو يعسى للصحول على مساعدة من زملاء في مثل سنه أكثر من سعيه للحصول عليها من الكبار عامة ،
  • لذا توجب أولاً مقابلة آباء المراهقين أنفسهم لإرشادهم وتعريفهم بحقيقة مرحلة النمو التي يمر بها المراهق وخصائصها بحيث يتأكدون أن ما يصدر منه من سلوك مثل التمرد او العصيان إنما هو جزء من النمو في هذه المرحلة كما تساعد هذه المعرفة الآباء لتفهم حقيقة رغبة المراهقة في الاستقلال عن الاسرة بأنها رغبة طبيعية ومن شان هذا الارشاد ان يساعد كلاً من المراهق ووالديه على حد سواء لذا توجب ما يلي :

 

  1.  مد جسور اتواصل والحوار مع المراهق ولو بوساطة آخر يثق به .
  2. قبول ما يصدر منه من سلوك غير واعي وإرشاده باللين نحو الصحيح بالتدريج .
  3. نتقبله كما هو لكي نعيد التوازن لذاته المهزوزة .
  4. توجيهه نحو اختيار افضل الاصدقاء .
  5. إقناعه باللين والتوجيه المركز بتقليل ممارسة العادات السيئة مثل التدخين أو ممارسة العادة السرية أو إقامة العلاقات مع الجنس الآخر بشدة واندفاع والتوجيه نحو ممارسة الرياضة .
  6. مساعدته على التنظيم الجزئي لأوقات الدراسة في البيت وتنمية هوايات جديدة له .
  7. إقناعه بتناول الغذاء المتوزان وتجنب الإكثار من الوجبات السريعة .
  8. إعادة بناء الحوار بوسائل جديدة .
  9. إشعاره بالمحافظة على خصوصياته وعدم توجيه النقد اللاذع له او تهديده بكيانه .
  10. إشعاره في الطمأنينة في بيته .

خلاصة القول : أن الابن المراهق في مهب الريح ، كثيراً ما تعتريه حالات من اليأس والحزن والألم التي لا يعرف لها سبباً ، فالمراهق طريد مجتمع الكبار والصغار إذا تصرف كطفل سخر منه الكبار وإذا تصرف كرجل أنتقده الرجال أيضاً وعلاج هذه الحالة يكون في قبوله في مجتمعات الكبار وإتاحة الفرصة أمامه للاشتراك في نشاطاتهم وتحميله المسؤولية التي تتناسب مع قدراته وخبراته تدريجياً وبهدوء مع اللين في التوجيه والارشاد وبذلك فأننا نعيد بناء تشكيل تكوينه النفسي ولو استمر الحال وقتاً من الزمن .

شاهد أيضاً

الطلبات المرهقة لأبنتي المراهقة (2)

ثالثاً : تلبية الطلبات : والآن نحن أمام مشكلة تلبية طلبات الابن أو البنت عموماً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!