محتويات بيت الزوجية

6655

(أ)اختيار المكان المناسب للزواج(الشقة):
ويستحب أن تتوافر في (الشقة) منزل الزوجية بعض الشروط:
(1) أن تكون في مكان اَمنٍ بعيدًا عن مساكن السفهاء ، وأحياء البلطجة، أو في المناطق التي تشوبها السمعة السيئة كأحياء بيع المخدرات، أو أماكن الحرف غير الشريفة (كالقرداتي والغجر) وغيرها .
(2) البحت عن الجار قبل الدار، فالجار السيىَ‘ ليس من الاستقرار في شيء ، بل هو سبب للمشاكل التي تستجد، مِع الوضع في الاعتبار انه قد يكون صاحب معصية فلا يرعوي ، وفي أغلب الاًحوال من لا يشكر الناس لا يشكر اللًهّ تعالى، ومن شؤم الدار سوء خلق الجار، وانظروا إلى هذا الصالح الذي كان يشتكىِ من كثرة الفئران ، فقال صاحبه : اشتر هرًا (قطًَا) ، فقال : أخشى إن سمعت الفئران صوته أن تهرب إلى بيت جاري .
وكثير من الجيران يتمتعون بأخلاق فاسدة، فاحذر مثل هذه السكنى التي لا تأتي إلا بالوبال على صاحبها.
(3) ويستحب أن يبتعد المسلم في سكنہ عن المقاهي التي انتشرت أسفل العمارات، ويبتعد عن البيت الذي تؤجر فيه محلات (الكوافير – والحلاق وبائع زينة النساء – وبائع الشرائط (الكاسيت) وأندية الفيديو – وصالات البلياردو) وغيرها من هذه الأماكن التي تتنزل عليها لعنة الله تعالى .
(4) وحبذا لو كان المنزل قريباً من المساجد ليسمِع صوت الاذان فيهرب الشيطان وأعوانہ ، وتؤدى الصلاة في موعدها جماعة مع بقية المسلمين،

واعلم أن الأذان يطرد الشيطان .
(5) ومن سعادة المسلم المسكن الواسع، كما في حديت سعد رضي اللهّ عنه عن النبي – أنه قال:((اربع من السعادة: المرأة الصالحة، والمسكن الواسِع، والجار الصالح، والمركب الهني . وأربعا من الشقاوة: المرأة السوء، والجار السوء، والمركب السوء، والمسكَن الضيق ))(١)

  • وفي حديث آخر عن سعد أيضَاً – كأنه رواية أخرى للحديث – أنه قال : ( ثلاثة من السعادة، وثلاثة من الشقاء. فمن السعادة: المرأة الصالحة تراها فتعجبك، وتغيب عنها فتأمنها على نفسها ومالك، والدابة تكون وطيئةً فتلحقك بأصحابك، والدار تكون واسعة كبيرة المرافق . ومن الشقاء: المرأة تراها فتسوؤك، وتحمل لسانها عليك، وإن غبت عنها لم تأمَنها على نفسها ومالك، والدابة تكون قطوفًاً، فإن ضربتها اَ تعبتك، وإن تركتها لم تلحقك، والدار تكون ضيقة قليلة المرافق )(2)
  • وقد يكون المسكن غير واسع بالطريقة المطلوبة ولكن يمكن تقسيمه كالاتى :
    غرفة لنوم الزوجين ولابد من انفرادها للتستر . مكان للمعيشة سوى غرفة النوم .
    مكان لمعيشة الطفل حين ينمو، وإعداد مكان للتفرقة بينه وبين إخوته في المضاجع بعد السابعة .
    مكان لاستقبال الضيوف والأقارب، ولا حرج اَّن يعلن المسلم ،ان ليس لديه مكان للمبيت

ويستعان على ذلك كله بالستائر غير الشفافة .

(6) وينبغىِ التنبه إلى أن بيت المسلم لا توضع فيه أي صورة أو قتال ،او كلبً كما في الحديث المتفق عليه قال :(( لا تدخل الملائكة بيتاً فيه كلب أو صورة
صورة الزوجين والتي توضع في إطار (برواز) وتعرض للداخلين والخارجين.
صورة الوالد والوالدة لذكرى وهي عين البدعة صورة الأطفال ، والاقارب .
التماثيل من غير لعب الاَّطفال كالكلاب المتحركة، وميكي ماوس ، وصور البط والاوز على هيئة النافورات الصغيرة في المنازل، وكذلك صورة حاملة الجرة، والطفل الباكي ، والموناليزا، وصور الفنانين والفنانات، وهي أمور يكَرهها الشرِع ويحرمها .
أما تربية الكلب ففي الحديث المتفق عليہ :(( من اقتنى كلبًا إلا كلب صيد أو حراسة، نقص كل يوم من أجره قيراطان)).
واعلم أن الكلب حيوان يرى الشيطان، ولعابه ومنطقة فمه كلها نجسة، والطهارة منه ٠غسل الإناء ، أو الثوب سبِع مرات إحداهن بالتراب
والعجب في تربية الكلاب أنك لا تعرف من هو الغبي : أصاحب الكلب الذي ضيَّع ماله ووقته فيما لا ينفع، أم الكلب الذي يرُبط ويساق؟!

————————-

(1)صحيح: صححه الألباني (٨٨٧) في صحيح الجامع
(2) حسن: حسنا الألباني (٣٠٥٦) في صحيح الجامعِ، والصحيحة (١٨.٣)

شاهد أيضاً

الفلوس … السبب الدائم للخلافات الزوجية !!

الفلوس … الفلوس السبب الدائم للخلافات الزوجية !! اصبحت الخلافات الزوجية على المادة ” الفلوس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!