مساوىء واضرار الازياء والموضة !

011

  • لهذه الأزياء أضرار ومساوئ خلقية ومادية، فإنه لا ينكر أَحد الأثر الواضح للازياء التي تبرز جسم المرأة في مظهر فاتن مثير
    فهذا اللون من الأزياء أول باب يدعو إلى الفوضى الجنسية، فالمفروض آن المرآة لا تصنع ذلك إلا دعوة ولفت نظر، أو على أقل الفروض رغبة في الظهور بالاعجاب، وهذا يستلفت نظر الرجل الجاهل فيتطلع إليها، ولا يملك نفسه من ترديد النظر، يُشعر نفسه أنه أخذ حقه من الفتنة المعروضة والجمال المباح , فإن هو وجد بعد هذا مجالاً للوصول إليها تقدم، وإلا بقي مثار الغريزة ملتهب الحواس .
  • والشباب هم أشد الناس شقاء بهذه الفتنة، فلا يملك الشاب أن يشعر بشيء من الاستقرار أمام هذا التيار الشديد، إنه لا يستطيع ملاحقة مواكب الحسان الفاتنات الكاشفات عن الجسد، ببصره ، فضلاً عما تطالبه به غريزته من الامتلاك والاستمتاع .

       فماذا يفعل الشاب أمام هذا؟
إما بأن يصل (فيقِع في الإثم ويعرض نفسه للامراض)، وإما أن يرجع خاسئاً وهو حسير.
فهل نعلم أن ذلك يرهق الأعصاب، ويشقي النفس ، ويصرف عن الجد والإنتاجِ
وهل نعلم أن الطرقات والمجتمعات إذا خلت من هذه الأزياء المثيرة، خفت نسبة الجريمة، وهدأ تيار الانحراف؟
ولكن هذا كله ليس في حساب من يعملون على تصميم الاًزياء الأوروبية والأمريكية وغيرها، على حساب أمن المجتمع وسلامه

  • وكل حين تظهر (موديلات) تحدث ضجة مفتعلة وأحاديث لاغية فمثلاً. . يصمم أحد العابثين في الغرب زيا يطلق عليه اسما غريباً فتتلقفه العابثات عندنا تقديس وإجلال، وسرعان ما يغزو كل بيت ، ويظهر فىِ كل شارِع .
    إنها عدوى اجتماعية، فإذا استطاعت بعض النساء الصمود في الدعوة إلى التستر والصون، فإن موجة التميع والانحراف آخذة بالهدم للاسف .

        هل من حل لهذه المشكلة؟

إننا ندعو إلى إقامة ا(بيوت أزياء) تصمم لنسائنا مختلف أزيائهن فىِ مختلف أنحاء الأرض، فالمرأة الصالحة لابد ان تتميز بعفافها واستقامتها وقيامها بواجبها، انسانة نبيلة ، لا أنثى فاجرة تشيع في المجتمع الفتنة والوبال .
وتستطيع بيوت الأزياء هذه أن تصمم زي الطالبات بما يتسق وروح العلم والجد، وزي العاملات اللاتي تضطرهن الظروف للكدح والكَسب، وزي الخروِج لربات البيوت، وغير ذلك من احتياجات المرأة
وتستطيع هذه البيوت ايضاً أن تجمع في تصميمها بين التستر وبين الاناقة والذوق، فمادام الزي بعيدًا عن جو الفاحشة والاغراء، فهو زي يقره الإسلام ويرضاه .
وفي رأيي أن هذه الخطوة كان ينبغي أن تكون موضع التنفيذ من عشرات السنين، بدلاَ من العويل والبكاء على أزياء النساء ، الذي سمعناه و لازلنا نسمعه، بلا جدوى ولا غناء.

شاهد أيضاً

استفسارات حول القضايا الجنسية فى كتاب تحفة العروس ؟

سؤال: يستغرب بعضهم التصريح بكثير من القضايا الجنسية التي جاءت في كتاب ( تحفة العروس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!