معاناة زوج ليلة الدخلة ..

معاناة زوج ليلة الدخلة ..

 

  • التجربة الأولى والارتخاء الجنسي :

لعل أصعب موقف يتعرض له الزوج من خلال تجربته الأولى هو معاناته من الارتخاء الجنسي (Impotence) والذي يعني عدم قدرة العضو الذكري على الانتصاب .

وقد يستمر الارتخاء لعدة أيام أو ربما لأسابيع منذ ليلة للزفاف ، فيزداد حجم المشكلة ، ويزداد إحساس الزوج بالضيق والقلق وفقدان الثقة بالنفس .

أما الزوجة فتشعر بالأسف ، وقد تشك في قدرة زوجها الجنسية ، وتدفعه لاستشارة الطبيب .

  • ليس السحر ولا العادة السرية ولا البروستاتا :

في هذه الحالة تظهر افتراضات مختلفة لتبرر حدوث الإرتخاء الجنسي الذي يعاني منه الزوج لكنها عادة إفتراضات خاطئة . فقد يعتقد الزوج ، نفسه ، إصابته بمرض عضوي خطير يؤثر على قدرته الجنسية ، أو ربما كان السبب هو ممارسته للعادة السرية قبل الزواج ، أو ربما كان الأمر يعلق بالبروستا« وأنها في حاجة إلى تدليل وجلسات كهربائية، كما يسمع من آصدقائه . وربما يأتي تفسير آخر من الأهل يقول : إنه السحر (أو الربط ) ، وأن زوال الارتخاء يكون بفك السحر المنصوب للزوج على يد أحد المشعوذين المكشوف عنهم الحجاب(١)..

مثل هذه الإدعاءات بعيدة تماما عن حدوث الإرتخاء الجنسي ، إذا علمنا أن حوالي     ه ٩٪ من حالات الإرتخاء تكون نتيجة لاُسباب نفسية ، واًن الاًسباب العضوية لا تمثل اكثر من ٥٪ من الحالات . كما اُّن ممارسة العادة السرية قبل الزواج لاٍ تؤدي على الإطلاق إلى حدوث الإرتخاء الجنسى بعد الزواج ، وإلا لعانى معظم الرجال من الإرتخاء بعد الزواجِ نظرا لتفشي هذه العادة السيئة ، المضّرة من نواحي أخرى ، بين معظم الذكور قبل الزواج !
————————-

(1) الربط حقيقة لا ينكرها إلا مكابر، وهو من صنيع السحرة والشياطين ، بقصد التفريق بين الرجل وزوجته .

يقول الأستاذ مجدي الشهاوى في كتابه : «العلاج الرباني للسحر والمس الشيطاني»: العملية الجنسية بين الرجل وامرأته لا يمكن ان تتم إلا بانتصاب ذكر لرجل.. ولا يتم هذا الإنتصاب إلا بعد ورود إشارة عصبية من الجزء الخاص بأعضاء التناسل في المخ .. فإذا ما اًثر اُي مؤثر ما على المنطقة المسئولة عن أعضاء التناسل فى المخ ، فبالتالي لا يحدث الإنتصاب ويفشل الجماع .

والربطً هو نوع من السحر يقوم فيه الساحر بالاٍستعانة بالشياطين لتصيب منطقة المركز المهيمن على اًعضاء التناسل في المخ ، فلا يحدت الإنتصاب فيفشل الجماع .. وهو أقسى أنواع السحر وأشدها إيلاما واُكثرها تعذيبا إذ به يسحر الزوج على زوجته فيفقد قدرته الجنسية معها تماما .. ولا يقتصر الرباط على الرجل وحده ، بل يصيب المراًة اًيضا ، وهو ما يعرف باسم ” التنوير ” ، إذ عندما ياًتي الرجل زوجته لا يجد لها فرجا ، أو يجده مسدودا وعلاج الربوط لا يكون على يد الساحر والدجال ، وإنما يكون بما صح عن السلف الصالح وبما جاءت به الشريعة الغراء .. ولمزيد من التفاصيل ومعرفة طرق العلاج ينصح بالرحوع للكتاب المذكور . .

 

شاهد أيضاً

عندما يكون الجنس مؤلما .. (الم الجماع)

عندما يكون الجنس مؤلما ..    – الاُلم عند الزوجة يؤدي للبرود الجنسي : إحساس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!