مواقف محرجة مع أولادك وكيفية التصرف فيها !

01

سؤال: يحدث كثيرا أن يقتحم الصغير حجرة نوم الوالدين وقد يكون الأمر فيه ما فيه عندئذ من مداعية، أو موقف زوجي (خاص) ولاشك أن مثل هذا الشيء قد يثير تساؤل الصغير ويشكل لديه بعض علامات الاستفهام الحائرة، فما هو الحل عندئذ، وكيف يمكن التصرف إزاء هذه المواقف وغيرها ما هو موقف الوالدين الحقيقي عندئذ ؟

جواب :مما لاشك فيه أن الطفل لا يمكن أن ا(يعي) المسائل المتصلة بالجنس قبل سن الخامسة، لذلك فإن تركيز الحديث على ابن الخامسة وما بعد الخامسة هو مطلوب وضروري إن هذا الموقف من جانب الزوجين خاطىء جدا، يجب أن يحتاطا في هذه المسائل احتياطات ضرورية وهامة ومطلوبة فالمنزل لم يعد ملكا خالصا لهما، .ان هناك من يشاركهما فيه هناك هذا الصغير الذي يعمل ذهنه ويفكر في أشياء كثيرة ويريد أن يستكشف أسرارا مغلقة عليه فهو اذا رأى موقفا (خاصا) بين الوالدين من أي نوع ظل يفكر فيه ويفكر وأخذ يبحث عن تفسير له سواء من الذين حوله او من الأصدقاء أو حتى من الأبوين إن ترسب الأمر في أعماقه حتى يظهر في الوقت المناسب، وقد يظهر بطريقة خاطئة تعكس عدم رضائه عنه وهو صغير، أو فهمه على أنه عيب وهو صغير، فيكون رد الفعل مشوباً بسوء التصرف، وذلك نتيجة الجهل بما حدث وما يحدث، والحقيقة ان الطفل يجب أن يواجه من الوالدين عندئذ بنوع من الفهم على قدر عقله، يرضي نزوعه إلى المعرفة، ويشفي رغبته في إدراك كنه هذا التصرف حتى لا يقع الخطأ بعد ذلك نتيجة الجهل أو قلة المعرفة

شاهد أيضاً

استفسارات حول القضايا الجنسية فى كتاب تحفة العروس ؟

سؤال: يستغرب بعضهم التصريح بكثير من القضايا الجنسية التي جاءت في كتاب ( تحفة العروس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!