نصائح تساعد فى تربية المراهق

0016أسأل الله عز وجل أن يعينك على حسن تربيته ، وأن يهديه إن شاء الله وإليك بعض النصائح لعلها تساعدك على توعيته ونصحه وحمايته من هذا الطريق :

  1.  أخلصي الدعاء إلى الله تعالى في كل صلاة وأوقات الاستجابة ، وكل فرصة تكونين فيها مع الله سبحانه ، وأطلبي بإلحاح ، لأن الله يحب العبد اللحوح واسأليه ان يعينك على امرك . فالله لا يرد يد أم محبة ذليلة لله عز وجل .
  2. اعلمي – رعاك الله تعالى – أن الطريق الاقصر للتأثير على ابنك في هذه المرحلة هو طريق الاقران والاصدقاء ، لذلك عليك ان تتأكدي أن ابنك يماشي ويصادق من فيهم خير، وإن لم يكن كذلك فلا بد وجود شخص على الأقل فيه خير وحاولي الوصول إليه وحثيه على نصيحة أبنك وأصلبي منه ان يقترب منك أكثر وسهلي لذلك سبيلأً .
  3. أختي الفاضلة .. أعلمي أنك منفصلة ، ولكن أمر ابنك ليس مسئوليتك وحدك فهو مسئولية مشتركة ، ولا بد أن يعلم والده بأمر ابنه ، وان يتدخل بحكمة لأصلاح الأمر وإلا فقد ينتهي ابنك بأنحرافات اكبر ، وتكونين الملومة الوحيدة في هذا الانحراف لذلك يجب ان يتحمل الاب جزءاً من المسئولية وتحملي ذلك حتى لو كان الامر صعباً عليك .
  4. تذكري أختي الكريمة أن من لم يشغل نفسه بالطاعات شغلته نفسه بالمعاصي ، لذلك فعليك شغل أوقات ابنك وخصوصاً أنه في مرحلة يمكن له أن يتحمل الكثير من المسئوليات ، فاشغليه بمسئوليات المنزل ، وأدخليه برامج دينية وتدريبية وترفيهية ورياضية وذهنية تشغل اوقاته بما يفيد .
  5. تأكدي عزيزتي الام من عدم جريان المال في يده ، فكلما جرى المال في يده زادت فرصته لتلبية شهواته ورغباته ، فالمال والفراغ والجدة هي مفاتيح للانحراف والمفسدة للشباب فلا إفراط ولا تفريط .
  6. وأعلمي ان من أمن العقوبة أساء الادب ، فلا بد من إعطاء الثقة لأبنائنا ولكن مع المساءلة والمراقبة ، فلا بد أن يعلم الابن اننا نحبه ونثق به ، ولكننا من حرصنا عليه نسأله ونحاسبه ، فلا يدخل ويخرج من البيت بلا رقيب ولا حسيب .
  7. تذكري رعاك الله أن لكل أنسان منا مداً وجزراً ، فأستغلي اوقات مده واختاري له بعض الاشرطة الدينية والكتيبات ، وساعديه ان يستمع إليها وأن يقراها ، فالشباب سريع التأثير بكلام الوعظ والارشاد ، وخصوصاً إذا قُدم بطريقة جذابة ومشوقة ، وأنصح بالسماع للداعية (عمرو خالد) فأسلوبه محبب للشباب بجميع فئاتهم .

وأخيراً .. أهم ما يجب الاهتمام به هو تنظيف البيئة التي يعيش فيها الابن ، فأصدقاء السوء كمستنقع البعوض لا يمكن أن يدخله شخص ويسلم ، والأمر الآخر هو محاولة سد النقص الذي يشعر به الابن جراء انفصال الاب عن الام وضرورة أن يشعر بالحب والحنان والإحاطة المستمرة .

 

شاهد أيضاً

الطلبات المرهقة لأبنتي المراهقة (2)

ثالثاً : تلبية الطلبات : والآن نحن أمام مشكلة تلبية طلبات الابن أو البنت عموماً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!