نصائح هامة تخص مرحلة المراهقة

007هناك العديد من النصائح المهمة التي تفيد الآباء والأمهات في توجيه أبنائهم خلال هذه الفترة الحرجة بالنسبة لمواجهة مظاهر النمو الفسيولوجي يجب على الوالدين مراعاة ما يلي :

  •  شرح مظاهر البلوغ الجنسي للمراهقين حتى لا يكون هناك شعور بالحرج أو الارتباك أو القلق عندما تطرأ هذه المظاهر .
  •  توجيه المراهقين إلى الا بتعاد عن الإفراط في السهر والابتعاد عن التدخين وحفلات اللهو غير البريء مما يستنفد حيوية الشباب .
  •  مساعدة المراهق على تقبل التغيرات الجسمية والفسيولوجية المختلفة ، وفهم مظاهر النمو الفسيولوجي بصفة عامة على أنها تغيرات عادية لا تحتاج إلى قلق واهتمام خاص ، وأنها ليست مظهراً مرضياً في صحة المراهق .
  •  تنمية اتجاه الاعتزاز بالبلوغ الجنسي والاقتراب من الرشد ، مع عدم الإسراف في التركيز على مظاهر البلوغ واستثمارها بأساليب خاطئة .

بالنسبة لمشكلات المراهق الانفعالية يراعي الآتي :

  • الاهتمام بمشكلات المراهق الانفعالية ، ومساعدته في حلها وعلاجها قبل أن تستفحل .
  •  العمل على التخلص من التناقص الانفعالي والوجداني والاستغراق الزائد في أحلام اليقظة .
  •  مساعدة المراهق في تحقيق الاستقلال النفسي واستقلال الشخصية

وفيما يتعلق بالسلوك الاجتماعي للمراهقين والمراهقات يراعى :

  •  تكوين علاقات جديدة أكثر نضجاً من الأقران (الاسوياء ) .
  •  التشجيع على الاستقلالية في الشخصية ، والاعتماد على النفس – الإعداد للزواج والحياة العائلية عن طريق التربية الجنسية السليمة

وفي الناحية التربوية يجب أن يراعى :

  • إكساب المراهق مجموعة من القيم والمعايير السلوكية السليمة .
  •  مساعدة المراهق في أختيار الاصدقاء الاسوياء .
  •  تكوين المفاهيم العقلية والمفاهيم الضرورية للحياة .
  •  توجيه المراهق إلى ضبط النفس والتحكم في الرغبات الجنسية والتمسلك بتعاليم الاسلام من غض البصر ، وحفظ الفرج وعلاج فوران الرغبة الجنسية بالصوم .
  • ويفضل الزواج المبكر للشباب إذا كان في استطاعتهم ذلك ، فإنه علاج للانحرافات بمختلف أشكالها وصورها ، اتباعاً لقول الرسول صل الله عليه وسلم : (( يا معشر الشباب ، من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر ، وأحصن للفرج ، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء)) (أي : وقاية وحماية )(1) .
  •  توجيه المراهقين (والمراهقات ) إلى شغل أوقات فراغهم بما يفيد من خلال بعض الانشطة الترويحية التي حث عليها الاسلام مثل : ألعاب الفروسية ، والمصارعة ، والصيد ، والسباق ، وغيرها من الرياضات المفيدة ، وكذلك توجيه المراهقات بأنشطة مناسبة لهن مثل : تعلم الحياكة ، وبعض المشغولات ، كما يستحسن توجيه المراهقين من الجنسين إلى فضيلة العلم وأهميته ، ليشغل المراهق أكثر وقته في القراءة والإطلاع .
  •  إمداد المراهق بالمزيد من المعلومات عن الأمراض التناسلية وطرق الوقاية والعلاج .
  •  تجنيب المراهقين والمراهقات كل ما يثيرهم جنسياً .
  • مناقشة المراهقين والمراهقات والتعرف على أفكارهم ومشكلاتهم ، وذلك لا يتأتى إلا من خلال العلاقات الجيدة بين الآباء والأبناء

 

——————————-

(1) متفق عليه

شاهد أيضاً

الطلبات المرهقة لأبنتي المراهقة (2)

ثالثاً : تلبية الطلبات : والآن نحن أمام مشكلة تلبية طلبات الابن أو البنت عموماً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!