وأد البنات في الجاهلية !

07سؤال : هل لكم أن تحدثونا كيف يتم وأد البنات في الجاهلية التي استنكرها الاسلام وحاربها

بمثل قوله تعالى ( وَإذَا الْمَوْءُودَةُ سُئلَتْ بأى ذَنْب قًتلَتْ) التكوير -908

جواب : كان الوأد يتم في صورة قاسية ، إذ كانت البنت تدفن حية ! وكان العرب في الجاهلية يتفنْنون في هذا بمختلف الطرق ، فمنهم من كان إذا ولدت له بنت تركها حتى تكون في السادسة من عمرها . ثم يقول لامها طيبيها وزينيها حتى أذهب الى أحمائها ! وقد حضر لها بئرا في الصحراء ، فيبلِغ بها البئر فيقوِل لها : ( انظري فيها ) ثم يدفعها دفعًا ويهيل التراب عليها

فهذه كانت نظرة الجاهلية إِلى المرأة حتى جاء الإسلام يشنع بهذه العادة ويقبحها ، وينهى عن الوأد ويغلظ فعلته ويجحلها موضوعاً من موضوعات الحساب يوم القيامة . وما كان يمكن أن تنبت كرامة المرأة من البيئة الجاهلية أبدًا ، لولا أن تنزلت بها شريعة الله ونهجه في كرامة البشرية كلها ، وفى تكريم الإَنسان : الذكر والاَّنثى

شاهد أيضاً

استفسارات حول القضايا الجنسية فى كتاب تحفة العروس ؟

سؤال: يستغرب بعضهم التصريح بكثير من القضايا الجنسية التي جاءت في كتاب ( تحفة العروس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!